***
***

الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

مطعم أميركي يعرض هامبورغر من لحم الأسود

أريزونا - تلقى مطعم في الولايات المتحدة تهديدات بالقتل لعرضه لزبائنه هامبورغر من لحوم الأسود، بمناسبة مونديال جنوب أفريقيا.
المطعم واسمه «إل فينايو» يقع في مدينة ميسا، إحدى ضواحي مدينة فينيكس عاصمة ولاية أريزونا، وقد تلقى تهديدا برجمه بقنبلة، بجانب ما لا يقل عن 250 رسالة إلكترونية من ناشطين في حركات حقوق الحيوانات والدفاع عنها، بعيد إعلانه عن تقديمه «بورغر الأسود» (الليونبورغر) تكريما لاستضافة جنوب أفريقيا نهائيات كأس العالم لكرة القدم الحالية. ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء تصريحا لكاميرون سيلوجيي، قال فيه شارحا خلفية الفكرة «لقد تصورنا بما أن النهائيات مقامة في جنوب أفريقيا.. فإن (بورغر الأسود) يمكن أن يغري بعض زبائننا الأكثر ميلا للمغامرات والتجارب الجريئة».
وأضاف سيلوجيي أن الأسد المقدم لحمه في «البورغر» تربى طليقا في مزرعة تملكها وزارة الزراعة الأميركية في ولاية إيلينوي، مما خفف من سخط بعض المحتجين. وتابع «معظمهم بدا عقلانيا ومتفهما، عندما طرحنا أمامهم الحقائق، ومنها أنه أسد نشأ وتربى في حديقة خاصة وبالتالي ليس في الأمر أي إيذاء أو تهديد لمصير الحيوانات».
لمن يهمه الأمر، «بورغر الأسود» معروض لزبائن المطعم بسعر 21 دولارا أميركيا، ويقدم مع بطاطس مقلية حارة وذرة مشوية، لكن بعض الحريصين على البيئة لا سيما مصير الحيوانات المهددة بالانقراض لم يلطف من معارضتهم كلام سيلوجيي. ومن هؤلاء الدكتور غراي ستامفورد، من «حديقة وورلد وايلد لايف زوو» للحيوانات، الذي اعتبر أن تقديم أكلة من هذه النوع يرسل رسالة خاطئة إلى الجمهور، فقال «وسط الكم الهائل من الطعام المتوافر للأكل في هذه البلاد، يدهشني جدا أن يُعرض أو يُطلب طعام من هذا النوع».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق