***
***

الأحد، 29 مارس، 2015

الجن والبطانية والحمار

في ليلة من الليال في أحد القرى في الأرياف كان أحد الأشخاص يسير في طريقه من قرية إلى قرية أخرى بعيدة عنه بعض الشي وكان يسير على قدميه وعندما أخذ مسافة لاباس بها من الطريق وإذا أمامه ( حمار) يسير في نفس الطريق وقال والله هذي فرصة أن اركب على هذا الحمار وأقرب المسافة قليلا وأمتطى ظهر الحمار وسار به وكل شي على مايرام وعندما بلغ مسافة لاباس بها من الطريق أحس هذا الشخص أنه يرغب في التبول ثم قام بإيقاف الحمار على جانب الطريق ونزل وتبول وعند قيامه لم يجد الحمار مكانه فظن أنه سلك نفس الطريق وهرب وواصل سيره على قدميه وبعد مسافة وجد أمامه ( بطانية ) ملقاة في الأرض وبعد معاينتها وفحصها وجدها جيده ثم قال في نفسه إنها سقطت من أحد الأشخاص عند مروره من هذه الطريق ثم قام وأخذها ووضعها على ظهره وبعد أن سار مسافة تقارب نصف الطريق وعند قربه من القرية أحس أن هذه البطانية ليست طبيعية حيث بدأت في التحرك والإنزلاق من فوق ظهره وهو يطاردها يمين وشمال ثم ما لبث أن سمع صوت يقول له وهو يضحك ويقول لا تزعل تقاسمنا الطريق أنا حملتك نصف الطريق وأنت حملتني النصف الآخر وأبتعد عنه الصوت وهو يضحك بشدة حتى خفي صوته في الأفق
****

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق