***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

الأحد، 29 مارس، 2015

البيت المسكون والناقة العجيبة

 قامت عائله وبنت بيت مساحته حوالى 1400متر المهم اول ماسكنوا في البيت كآن كل شى طبيعى مثل كل الناس وفى احد اليالى عندما كان صاحب البيت بينام الا وسمع تلك الاصوات الى كان واحد في السطح يتمشى قال صاحب البيت يمكن في السطح حرامي بس وش خلاه يصعد السطح اصلن مايقدر يصعدالسطح المهم قال لا زم اصعد واشوف وش السالفه المهم خذ معاه سكين طويله ووراه زوجته ومعاها عامود مصنوع من الحديد لما صعدوا السطح اشوي اشوي يلتفتون يمين وشمال ماشافوا شى واهم يلتفتون تفاجئوا بان شافوا ذاك البعير(ناقه) الكبيره المنبطحه اهم من الخوف هربوا ماتحملوا المنظر المهم لما انزلوا قال صاحب المنزل وش رقا البعير في السطح احنا مانذكر انا شرينا بعير من زمان المهم قال لازم ارقا مره ثانيه واتاكد واشوف بعيني والزوجه ماهي راضيه له انه يرقا مره ثانيه خايفه عليه المهم اصر انه يصعدمره ثانيه ووافقة زوجته بصعوبه انه يصعد بشرط انها تكون وياه لما اصعدوا فوق شاف البعير جالس ويناضرهم واهم يناضرونه وفجئاه صار الشى الى ما يتوقعونه ان البعير تكلم تعرفون وش قال لهم قال لهم وش جابكم عندي في بيتي الحرمه طبعا هربت اما راعي البيت من الخوف ماتحرك من مكانه من الصدمه الى هو فيها والبعير يحاكيه ويقوله انتوا بنيتوا على
بيتى وسكنتوا هنا بس انا ماني طالع من هنا الين تطلعون من ها البيت صاحب البيت ماقدر يرد عليه لان الموقف ماحد يتحمله منا وفي اليوم الثاني سوى صاحب البيت اعلان عليه وباعه بسعر خيالى المسكين يبغى يخلص من البيت باقل سعر المهم شرا البيت شركه كبيره وسكنوا فيه عمال هنود وماطالت مدتهم اكثر من شهرين ونباع والحين البيت انهدم وبنوا بعده بنك اهو البنك السعودي البريطاني ويقلون ان الحكومه جابت شيخ كبير للجن علشان يطلعه وهاذا السالفه حقيقيه صارت في السعوديه بمحافظة الاحساء

******

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق