***
***

الجمعة، 6 فبراير، 2015

حمامات ماعين العلاجية تضاف الى مناطق الجذب السياحي بالأردن

وسط صخور جبل نيبو القريب من مدينة مأدبا الأردنية تقع حمامات المياه الحارة في منطقة ماعين.
وعلى عمق نحو 300 متر تحت مستوى سطح البحر تسقط مياه حارة من جبال قاحلة لتكون أحواض ماء أو حمامات صحية طبيعية تجتذب الأردنيين والأجانب المقيمين في المملكة.
ويوفر الموقع الرائع وحمامات المياه الحارة خصوصية لمنطقة ماعين كما يقول رائد ربيع مدير نادي ايفاسون ماعين الصحي 'ماعين منطقة فريدة من نوعها. ليست موجودة في المنطقة أو في اي مكان في العالم. ماعين تتميز أولا بأنها على مستوى 300 متر تحت سطح البحر. وفيها طبعا المياه المعدنية الغير موجودة في مناطق اخرى في العالم. منطقة جميلة جدا تمتاز في جغرافيتها وبنفس الوقت بما تقدمه للضيف.'
والمنطقة غير معروفة على نطاق واسع للسياح الذين تتضمن برامجهم السياحية عادة زيارة البحر الميت ومدينة البتراء. الا انه وعلى مدى العامين الماضيين تم انفاق نحو 60 مليون دولار لتجديد المنطقة التي تضم حاليا فندقا من فئة الخمس نجوم ومنتجع يحيط به.
ومنذ زمن يستخدم الأردنيون مياه ماعين كوسيلة لعلاج الأمراض المزمنة.
وقال زائر أردني يدعى اسماعيل قاسم لتلفزيون رويترز 'أعاني من مرض الدسك (آلام الظهر) وكنت أشعر بالتعب لكن بعد الحضور الى هنا أشعر بتحسن وصحة أكثر ان شاء الله'.
ويقول الخبراء ان مياه ماعين تعالج مشكلات مثل آلام الظهر وتقلصات العضلات وأمراض القلب والتهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب المفاصل (الروماتيزم).
وقال أمين عليمات مدير أحد الأندية الصحية في منطقة ماعين 'المياه المعدنية لها فوائد عديدة. إبتداء من الأملاح المعدنية الموجودة في المياه مثل الحديد والكبريت والبوتاس والماغنيسيوم التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتساعد في معالجة الأمراض المزمنة خصوصا التي تسبب آلام العضلات والمفاصل. كما انها تساعد في معالجة الأمراض الجلدية مثل الاكزيما والصدفية.'
ويمتلك رجل الأعمال السعودي غيث فرعون الفندق ذي الخمس نجوم والمنتجع المحيط به حاليا وان كان يديره نادي سكس سينسيز الصحي.
ونمت السياحة وهي واحدة من القطاعات الرئيسية في الأردن بأكثر من 30 في المئة في الربع الأول من عام 2010.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق