***
***

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

اكتشاف نوع جديد من البكتيريا في حطام تايتانيك


اكتشفت مجموعة من العلماء نوعاً جديدا من البكتيريا في حطام السفينة 'تايتانيك' البريطانية التي غرقت في العام 1912 إثر اصطدامها بجبل جليدي في المحيط الأطلسي.
وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية 'بي بي سي' ان العلماء عثروا على نوع جديد من البكتيريا في الكتل الجليدية التي تشكل فوق الحديد الصدئ في بقايا السفينة الغارقة.
ونشر العلماء من جامعة 'دالهاوسي' و'مركز العلوم' في أونتاريو بكندا و'جامعة إشبيلية' في أسبانيا خلاصة تجربتهم في'المجلة الدولية لعلم الأحياء الدقيقة'.

وتمكن الباحثون من عزل عينات من البكتيريا من الكتل الجليدية ودققوا في حمضها النووي قبل أن يكتشفوا انها تشكل نوعاً جديداً من البكتيريا التي تعيش في الأماكن المالحة.
يذكر ان مركبة بحرية مزودة بإنسان آلي قادرة على الغطس في أعماق المحيط يطلق عليها اسم 'مير-2' أخذت عينات من الكتل الجليدية في العام 1991.
واعتبرت الـ'بي بي سي' ان هذه البكتيريا تحظى بأهمية خاصة لأنها تسلط الضوء على الآلية التي تساعد في تشكل الكتل الجليدية.
وأشار الباحثون إلى ان هذا الاكتشاف الجديد قد يساعد في حماية أنابيب النفط والغاز الممددة في عرض البحار والمحيطات.
يذكر ان سفينة 'تايتانيك' غرقت خلال قـــــيامها خـــلال قيامها بأول رحلة من ساوث هامتون في بريطانيا إلى نيويــورك في 14 نيسان/ابريل 1912 إثر اصطدامها بجبل جليدي ما أدى إلى مقتل 1500 شخص كانوا على متنها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق