***
***

الأربعاء، 21 مايو، 2014

أسرار جديدة للموناليزا

قالت صحيفة "الجارديان" إن قرية صغيرة فى شمال إيطاليا تشهد فرحة كبيرة بالشهرة التى حظيت بها بعد أن زعمت إحدى مؤرخات الفنون الإيطالية إنه تم تصوير جسر وطريق بهذه القرية فى واحدة من أشهر اللوحات الفنية على الإطلاق فى العالم، وهى لوحة الموناليزا لليوناردو دافنشى.

وتوضح الصحيفة أن جسراً وطريقاً تم لمحهما على أكتاف الموناليزا، وساد اعتقاد لفترة طويلة أنهما من وحى الخيال، لكن المؤرخة كارلا جلورى تقول إنهما كانا موجودين فى قرية "بوبيو" فى شمال إيطاليا، وتضيف أن رمزاً عددياً تم اكتشافه مؤخراً فى اللوحة يدعم وجهة نظرها.

وتمضى المؤرخة فى القول إن الطريق الملتوى فى اللوحة يمكن أن نجده فى هذه القرية، كما كان دافنشى ينظر من نوافذ قلعة البلدة، وتعتزم كارلا جلوى نشر النتائج التى توصلت إليها خلال العام الجارى.

وقد توصلت جلورى إلى هذه النتائج أثناء التحقيق فى احتمال أن تكون بيانكا جيوفانا سفورزا، ابنة لودوفيكو سفورزا دوق ميلانو فى القرن الخامس عشر، هى السيدة التى جاءت فى لوحة دافنشى وليست ليزا ديل جيوكوندا فى فلورنسا، كما يشاع على نطاق واسع.

وتشير المؤرخة إلى أن لودوفيكو تحكم فى قرية بوبيو، التى قام دافنشى بزيارة المكتبة الشهيرة فيها مثل الفنانين والعلماء الآخرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق