***
***

الثلاثاء، 9 أغسطس 2016

أشهر النساء الجاسوسات

-  بيل بويد (1844 – 1900) – كانت جاسوسة ابان الحرب الاهلية في الولايات المتحدة وكانت تتعاون مع الجيش الجنوبي. وكتبت في مذكراتها ان شعارها كان " الخدمة لبلادي حتى آخر نفس ". واعتقلت لاول مرة عام 1862 وهي في الثامنة عشرة من عمرها فقط.

-  باولينا كوشمن (1833 – 1893) هي ممثلة امريكية وجاسوسة ابان الحرب الاهلية في الولايات المتحدة كانت تتعاون مع الجيش الشمالي. وتم فضحها وصدر بحقها حكم الاعدام ثم اعفي عنها .

 - يوشيكو كافاشيما (1907 – 1948) هي اميرة واشهر الجاسوسات اليابانيات.

- ايمي إليزابيث ( 1910 - ؟ ) هي دبلوماسية امريكية كانت تحصل على المعلومات عن طريق اقامة اتصلات غرامية بكبار الضباط الايطاليين والمسؤولين الفرنسيين في واشنطن. ومن حيلها الجاسوسية العبقرية فك خزانة السفير الفرنسي.

- غابريلا غاست ( 1943 - ؟) كانت تزود احد عملاء اجهزة الامن من ألمانيا الشرقية الذي احبته حبا مجنونا باسرار اجهزة الامن الفيدرالية في المانيا الغربية. وتم اعتقالها عام 1990 ، وافرج عنها عام 1998 . وتعمل غاست حاليا مهندسة في مدينة ميونيخ الالمانية.

- روت فيرنر (1907–2000) هي شيوعية تم تجنيدها عام 1930 من قبل الاستخبارات العسكرية السوفيتية وادارة الاستخبارات المركزية الامريكية
كانت تجمع المعلومات في الصين وتسلمها الى الروس ثم انتقلت الى موسكو لتصبح جاسوسة محترفة. شكلت شبكة تجسس في بريطانيا وبعد فضحها عام 1949هربت الى برلين الشرقية. عام 1950 رفضت التعاون مع ادارة الاستخبارات المركزية. لكنها ترقت الى رتبة عقيد في الجيش السوفيتي.

- فيوليتا جابو (1921–1944) عميلة سرية في الاستخبارات البريطانية ابان الحرب العالمية الثانية
هبطت بالمظلة في ضواحي مدينة شربور الفرنسية المحتلة. وشكلت خلية سرية بدأت تمارس اعمال التخريب ضد النازيين واسرت واعدمت على ايد الالمان واصبحت ثاني امرأة في تاريخ بريطانيا تم منحها عام 1946 وسام صليب جورجيوس.

- جوزيفينا بيكر (1906 – 1975) والدها هو موسيقي يهودي ووالدتها هي نادلة سوداء
لم يحبوها في امريكا بسبب لون بشرتها. اما في فرنسا فسموها فينوس السمراء . وكانت واحدة من عناصر المقاومة الفرنسية ابان الاحتلال الالماني لفرنسا ومنحت وسام جوقة الشرف وهي اول امرأة اجنبية تم تكريمها بهذا الوسام.

- نينسي ويك ولدت في نيوزيلندا عام 1912 ثم انتقلت الى نيويورك ثم الى اوروبا
بعد نشوب الحرب العالمية الثانية انضمت مع زوجها الى صفوف المقاومة الفرنسية ثم صارت مهددة بالفشل والاحباط وهربت الى بريطانيا حيث تلقت التدريب على احتراف الجاسوسية. فعادت الى فرنسا عام 1944 لتعمل على توريد الاسلحة وتجنيد اعضاء جدد في المقاومة ضد النازيين.

- كريستين كيللير من مواليد 1943 هي عارضة ازياء بريطانية سابقة وشاءت الاقدار ان تعمل فتاة لاغراء الرجال.
اثارت في ستينات القرن الماضي فضيحة سياسية في بريطانيا حين اقامت اتصالا بوزير الدفاع الانكليزي بروفيومو والملحق العسكري السوفيتي ايفانوف اثناء زياراتهما لملهى كانت تعمل فيه.واتضح ان كريستين كانت تصطاد اسرار وزير الدفاع البريطاني لتبيعها للدبلوماسي السوفيتي

- يليزافيتا زاروبينا (1900–1987) المعروفة ايضا بلقبيها السريين "فاردو" و"ليزا غورسكايا" احدى نجمات الاستخبارات الخارجية الروسية
ترقت زاروبينا الى رتبة عقيد في المخابرات السوفيتية، وبذلك تكون اول أمرأة في تاريخ اجهزة الامن السوفيتية والعالمية تحصل على مثل هذه الرتبة. وكانت فاتنة تمتلك القدرة الفريدة على جذب الرجال. ولعبت دورا بارزا في الحصول على اسرار القنبلة الذرية الامريكية.

- افريكا دي لا إراس (1909–1988) ولدت في المغرب. وانتقلت في منتصف عام 1933 الى اسبانيا حيث التحقت بالحزب الشيوعي الاسباني
حاربت الملكيين المتمردين الى جانب الجمهوريين. منذ عام 1937 تقوم بتنفيذ واجبات سرية لصالح الاستخبارات السوفيتية. قامت ابان الحرب العالمية الثانية باعمال التخريب في الاراضي السوفيتية المحتلة. وفي عام 1947 تم ايفادها الى امريكا اللاتينية حيث قضت 20 سنة.

- إليزابيتا موكاسي (1912–2009) هي امرأة الاستخبارات السرية السوفيتية برتبة مقدم وزوجة رجل المخابرات السوفيتي ميخائيل موكاسي
وعملت فترة طويلة في مدينة لوس انجلوس. وبعد تلقيها تدريبات خاصة في اعمال التجسس اعطيت لقبا سريا هو "ايلزا". وقامت في الفترة ما بين 1955 وعام 1977 بتأمين اتصال شبكة تجسس سوفيتية تعمل في الخارج بموسكو. ومنحت اوسمة كثيرة لقاء خدمتها في الاستخبارات السوفيتية.

- آنا تشابمان من موليد 1982 هي فتاة وصلت الى بريطانيا عام 2003 ثم ترأست شركة عقارية عام 2006 ثم تزوجت مواطناً بريطانيا
وطلقته بعد فترة وانتقلت الى الولايات المتحدة حيث تم اعتقالها بتهمة التجسس الى جانب غيرها من رجال المخابرات الروس. لكن دورها في فضيحة التجسس لم يتم تأكيده حتى الآن.

عملية يليزافيتا زاروبينا نجمة في الاستخبارات الخارجية الروسية

تعتبر العقيدة في الاستخبارات السوفيتية يليزافيتا زاروبينا المعرفة ايضا بلقبيها السريين "فاردو" و"ليزا غورسكايا" احدى النجمات في الاستخبارات الخارجية الروسية. مارست زاروبينا العمل السري على مدى 20 سنة.  واوفدتها الاستخبارات السوفيتية في ثلاثينات القرن الماضي الى باريس حيث اقامت التعاون مع الجنرال القيصري السابق والملحق العسكري السابق في لندن بيوتر دياكونوف العنصر في الاستخبارات السوفيتية الذي كانت لديه علاقات واسعة في وسط المغتربين الروس في فرنسا والذي ساعد زاروبينا في الحصول على المعلومات عن عمليات المخابرات الفرنسية المضادة للسوفيات. عملت زاروبينا ابان الحرب العالمية الثانية في ألمانيا النازية حيث اقامت علاقة مع فيللي ليمان المعروف كبرايتنباخ الذي استوحت منه تاتيانا ليوزنزفا صورة رجل المخابرات السوفيتي العامل داخل القيادة الالمانية العقيد شتيرليز في فيلمها المعروف " 12 لحظة في الربيع" . وكان برايتنباخ يترأس شعبة مكافحة التجسس الشيوعي في جهاز المخابرات النازية "الجستابو".

وانقذ اكثر من مرة شبكة تجسس سوفيتية من الاحباط والفشل. كما انه زود زاروبينا بالمعلومات السرية حول  صواريخ "فاو" المصنعة حديثا في ألمانيا. وتمكنت زاروبينا من تجنيد موظف في وزارة الخارجية الالمانية الذي زودها بالشيفرات الالمانية السرية.

عملت زاروبينا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية في السفارة السوفيتية بواشنطن حيث  ترأست شبكة واسعة للعملاء الذين زودوها بمعلومات قيمة. ولم تواجه على مدى حياتها الطويلة في الاستخبارات ولا احباطا واحدا.

ولدت زاروبينا عام 1900 في اقليم بيسارابيا ( مولدوفا حاليا) الروسي بعائلة تاجر يهودي. ودرست في جامعتي باريس وفينا  في كلية الاداب حيث اتقنت اللغات الرومانية والروسية والانكليزية والفرنسية والالمانية الاسبانية. والتحقت في عام 1923  بالحزب الشيوعي النمساوي. ثم حصلت على الجنسية السوفيتية وعملت مترجمة في السفارة السوفيتية في فينا. في عام 1928  تزوجت من رجل المخابرات السوفياتي فاسيلي زاروبين وتعرفت باسطورة المخابرات السوفيتية وعاشق المغامرات يعقوب بلومكين واصطحبته الى تركيا  لتطلع على اسرار علاقته بليف ( ليون) تروتسكي احد زعماء البلاشفة الذي طرده ستالين من الاتحاد السوفيتي لكونه زعيما للمعارضة المعادية له. فاحبها بلومكين دون ان يتوقع ان عشيقته تحكي قصصه للمخابرات السوفيتية. واعدم بلومكين على ايدي زعمائه في المخابرات .

وبعد صدور مذكرات بافيل سودوبلاتوف احد زعماء المخابرات السوفيتية في عهد ستالين تحت عنوان "عمليات خاصة" ذاع صيت زاروبينا كعنصر هام في شبكة التجسس السوفيتية في الولايات المتحدة التي لعبت دورا بارزا في الحصول على اسرار القنبلة الذرية الامريكية.

ترقّت زاروبينا الى رتبة عقيد في المخابرات السوفيتية وذلك للمرة الاولى في تاريخ اجهزة الامن السوفيتية.

 لقت نجمة المخابرات المرأة الاسطورية زاروبينا حتفها في 14 يار عام 1987 في حادث مروري بموسكو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق