***
***

الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2014

الماموث قد يعود للحياة في رحم فيل

بعد انقراضه منذ ملايين السنين، قد يعود الماموث للسير على كوكب الأرض بفضل محاولات علماء يبانيين يعملون على زرع خلية مخلقة للماموث في بويضة فيل معاصر ويستضيفها رحم حي لاستنساخه.
ويعمل العالم الياباني أكيرا أريتاني من جامعة كيوتو اليابانية على إعادة حملة لإعادة الماموث للحياة، وقال لصحيفة "يوميوري شيمبن" اليابانية "العمل على تحقيق الهدف بدأ بالفعل" ويبدأ مشروع أريتاني العام الحالي ويستمر لأربعة أو خمس أعوام.
وقال العالم إنه يحتاج لنحو سنتين قبل إجراء عملية الحقن، والتي ستتبعها مدة حمل لنحو 600 يوما، ويؤمن أريتاني أنه قد يتكرر أكثر من حمل قبل النجاح أخيرا، مضيفا "أظن أن لدينا فرصة معقولة للنجاح. ويمكن أن يولد ماموث سليم خلال ?4 أو ?5 سنوات".
وكانت جهود سابقة في التسعينيات بذلت لاستعادة الخريطة النووية من خلايا جلدية أو عضلية مأخوذة من ماموثات وجدت في المناطق المتجمدة السيبرية ولكنها باءت بالفشل لتلفها بسبب البرد الشديد.
وبدأ أريتاني محاولاته من حيث انتهى مواطنه العالم تروهيكو واكاياما من مركز "ريكن" عام ?2008 حينما نجح في استنساخ فأرة من خلايا أخرى جمدت لمدة ?16 عاماً.
ويهدف العلماء من استنساخهم للماموث لمعرفة سبب انقراض هذه الحيوانات والتي وجدت أجسام كاملة لها متجمدة في صحراء سيبريا المتجمدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق