***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

الخميس، 13 يناير، 2011

علماء يكتشفون أسلاف الديناصور المفترس

واشنطن - ، د ب ا -­ اكتشف علماء من الأرجنتين نوعا لم يكن معروفا من الديناصورات في منطقة شمال غرب الأرجنتين أطلقوا عليه اسم "ايودرومويس نورفي".

وأكد الباحثون أن هذا النوع "الجديد" من الديناصورات كان يعيش قبل 230 مليون عام من ازدهار الديناصورات المعروفة.

كان طول هذا الديناصور أقل من مترين، وكان الديناصور يتحرك على ساقين حسبما أشار الباحثون في مجلة "ساينس" الأميركية اليوم الخميس.

واكد الباحثون أن دراساتهم أظهرت أن ديناصور "ايودرومويس"، أحد أجداد ديناصور ثيروبودن، الذي تنتمي إليه معظم الديناصورات.

قارن ريكاردو مارتينيز ومساعدوه في جامعة سان خوان في الأرجنتين بنية جسم الديناصور الجديد مع بنية ديناصور آخر كان يعيش في نفس المنطقة التي اكتشف فيها، وفي نفس الزمن وهو ديناصور ايورابتور الذي كان يمشي على ساقين هو الآخر وكان من الديناصورات صغيرة الحجم.

ولكن الدراسة التفصيلية أظهرت عدة اختلافات بين الديناصورين وأكدت أن ديناصور ايورابتور، أحد أسلاف ديناصور ساوروبودن رباعي السيقان ذي الرقبة الطويلة والجزع الضخم الذي كان يعيش على النباتات وذلك خلافا لما كان معتقدا حتى الآن في أوساط العلماء.

ومن بين هذه الاختلافات وجود فتحة هوائية بالقرب من فم هذا الديناصور وهي علامة مميزة لديناصور ثيروبودن والتي ورثها لديناصور ايودرومويس ولكنها غير موجودة لدى ديناصور ايورابتور. أما العلامات المميزة الأخرى فهي في بناء حزام الحوض لدى الديناصور وحجم الأعضاء في المقدمة.

وأظهر التحليل الإجمالي للأجزاء التي عثر عليها في الأرجنتين من الديناصور الذي لم يكن معروفا للعلماء حتى الآن، أن الديناصورات كانت تمثل قبل نحو 230 مليون سنة نحو 11 في المئة من جميع الحيوانات الفقرية الموجودة آنذاك أي ضعف ما كان يعتقد حتى الآن.

كما كشفت الدراسة وجود تنوع كبير بين الديناصورات آنذاك مما يعارض النظرية التي يذهب أصحابها إلى أن الديناصورات تكاثرت بشكل هائل وتطورت بعد أن انقرضت حيوانات أخرى وأخلت لها الساحة الطبيعية مما وفر لها غذاء مضاعفا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق