***
***

الخميس، 13 يناير 2011

من أشعار شاعر الثورة صلاح الدين الحسيني

مجموعة من أشعار الراحل الكبير شاعر الثورة الفلسطينية أبو الصادق صلاح الدين الحسيني



***
طل سلاحي من جراحي
يا ثورتنا طل سلاحي
ولا يمكن قوة في الدنيا
تنزع من إيدي سلاحي
طل سلاحي
دربي مر، دربك مر
ادعس فوق ضلوعي ومر
قديش هذا الشعب الثائر
قدم، ضحى، تيعيش حر
اللي بدمه يجود ما يهمه
ولو سال دمه وغطى الأرض
طول ما سلاح الثورة في إيدي
يبقى وجودي مفروض فرض


***

شدو الطوق


طالعلك يا عدوي طالع 


      آه يــا شــــعــبـــي . . . يــا بــركان الغضــب
      يــا شــهاب المـجـــد . . . في ليــل العـــــرب
      آه يا أهـــل الحـســـب . . . آه يا أهل النســـب
      الــصمت يقـتلنــا مـــره . . . ومـره تقـتلنا الخطب
  
      يا عـــم ســـــــام إيــــش المطلـــب
      حســـب المـــزاج تكـتـب تشــطب
      نــســـمـع كلامــــك يــعجبـــنـــا
      نــشــــــوف أمــــورك نســـتعجـــب
  
  
      غــصـــن الــزتــــون فـــوق دبابـــــه
      حـمـــام يصــــارع لـــديــابـــــه
      صـــفــوا ولــــــو مـــــــره النيـــه
      بـــلاش مـظــــاهــــر كدابـــــــه
  
      أحبابي ليــش هـادى . . . البالونــــات
      ع الـفـــاضى دايــمـــاً . . . منفوخــــــه
      ومـن زمـــــان لـيـــش . . . هـالطبخـــــه
      ف نــفـس الــطنـاجـر . . . مطبــوخــــــه
      إشـــبعـنـــا حكي . . . إشـــبعنــا قـــرارات
      ممــجـوجــــه هـــشـــــه . . . ومـمسوخـــــــه
  
      فى زمــن الـــدش . . . فيـــه ناس بـتـدش
      بــكلام معـــسول . . . مدهــون بالغـش
      مــن ورا ضهــرك . . . تنحــل وبـــرك
      و لــما تــشوفـك . . . تضحك فى الوش
  
      لأ مـش ألــــم . . . هـــوهّ يا أحبابي المرار
      هــــوه يا شعبي الغصه . . . في حلـق الصغـــار
      هـــوه السـكوت العـربي . . . على طـول المــدى
      من ذكرى أمجاد الكرامه . . . حتى بــيروت الحصـــار
  
***



يا طيف في توبك الأخضر

رأيتك في المنام موجوع


رأيت الآهه ف عيونك

خريطه مطرزه بدموع




رأيت يافا على شمالك

رأيت القدس ع يمينك

تجاعيد الوطن حطت على جبينك

خريطه لكل فلسطينك



رأيتك تبكي على صدري

ونا ابكي على صدرك

أقولك بيت من شعري

تقوللي بيت من شعرك

وتهمس لي بحنان وحب

تقوللي...اكتب...





لمين يا توأم جروحي

لمين اكتب يا ضي العين

أنا واقع ما بين نارين

لا نا قادر أغني ياخال للثوار

ولا قادر أغني يا خال

لربع الدار ل تمن الدار

لكسر ف خانة الآعشار!



يا ريت الكفه في ميزان أحزاني

ف يوم ترجح

يا ريت من قلبي يوم أفرح

و اضم وطني الحبيب كله

و في حضنه أنام و اصحى

و اموت من شدة الفرحه

أنا بعصر مداد قلمي

وألمي يا طيف بيعصرني

وأشواقي بتتبعتر

ما بين الماضي والحاضر

أنا صوتي انحبس فيا

حروفي تئن في جوفي

تذكرني بغنيه ..

سلاحي طل من جراحي وغلابه

وفلسطيني...

على صوت المراتيني

أنا غنيت لأحبابي من الخندق

لا من ابراج عاجيه

ولا من كرسي ورا مكتب

أنا شاعر بسيط بحلم

بغنيوه لأم ثائر

تزف الشهدا في مخيم

انا بحلم بكاسة شاي

من ايد الشبل هيثم

وبحلم يا أخي بحلم

بثورتنا ..بأطفال انتفاضتنا

بدوله حرة نبنبها بإرادتنا

مدام الكلمه كلمتنا..

مدام الشوره شورتنا

نعيش أحرار

نموت أحرار

ونكمل مسيرتنا

***

يا ملل
يا أخطبوط الدم أعصر وارتوي
وابني من أليافي بيتك
من آهاتي يا ملل
إجدل اخيوط الضياع والكسل

يا ملل
يا ضباب أعمى يجدف
في البحور السودويه
م الصباح حتى العشيه
نفسه يرسي في جزيره
فيها أحلامه الكبيره
فيها مارد يسجنه ف قمقم
ويحلم...
بأغاني حلوه ينشدها بألم
تحت شباك الأميره
بس فين هيّه الجزيره
وانت عايش في إيديه
اللي من بدري تجدف
في البحور السودويه

يا ملل لو كنت إنسان لاقتلك
واحملك وارميك هناك
فوق الجبل
واتركك لنسور جعانه..يا ملل
يا ملل مليت وجودك
نفسي اتوه عنّك
وأخلق لي حياه
كلها ثوره وحياه

من زمان وانت تسقيني
وبشرب من كاساتك
نفسي أكسرها ب إيديا
وابتدي اخلط شراب
فيه حلاوه ..فيه مرار..
والتقي بوجوه غريبه
نفسي اشوفها من زمان
وازرع الأرض الحبيبه
بالمحبه ..بالأمان

نفسي تنزف من ضلوعي

كلمتي..
وابتسم ..وابكي
و الاقي الحب يملى بلدتي

***


حطينا السلم بالطول
حطيتوا السلم بالعرض
صليتوا ركعات السنه
صلينا السنه والفرض
واتمزعنا نزفنا دبنا
وتمرمغنا فوق الأرض
وكتبنا بالدم وصيه
في الأرض المحتله الرد

اللي علينا بده يزاود
بالكلمه وبس يجاهد
عمك شنطح داير ينطح
ويوم العركه تلقاه شارد
نازلين تشكيك وتجريح
أعتنتوا حرب التصاريح
مهما شككتوا وجرحتوا
يا جبل ما يهزك ريح
***
ما حد يا دارنا ما حد من ريحة الأحباب
مرق ودق الباب
ما حد نادى من الجيران
يا فلان يا ريس الحقنا ع المينا
ولا النسيم يا دار رجع أغانينا
ما حد
تأزيد عليك الهم
تأذكرك بعيون مكحلة بالهم
ما بسألك عن طفلة ع حفاف
الطريق مكوفلة بالليل
وختيار صابه العمى
كسروا عصاته وارتمى
بكيت لدمعه الأرض والليل والسما
ما بسألك عن بنت مختار البلد
اللي اشترت لأخوها وبحق الأساور والحلق
كمشة فشك
ما بسألك يا دار
وين حط الحمام لما انقصف غصن السلام؟
سامي كليب:
"ما بسألك عن يوم ما اهتز الجبل"
صلاح الدين الحسيني:
لما الجراد غرس إيديه في بسمة عيون السبم
أو يوم ما غربان الرمم
أجت تعشش في القيامة وفي الحرم
أو يوم ما عصابة الأمم
غرست يا دار سن القلم في قلب العلم
أو يوم ما الأسد انسعر
نبح ونعر بلدي بخبر
لما غيوم أيار لفت بشالات السواد وجه القمر
ما بسألك يا دار لكن بأقول يا دار
مشوارنا مشوار
من نار وبارود ممدود قدام هالثوار
ثوار يا دار تربى في عينيهم
مادد الإصرار
ومن زمان
من زمان تعودوا يا دار
على اللقم المغمسة بالنار
***
قديش هذه الطريق الوعرة وعرة ومشيناها ليش؟
ادعس يا ثائر ع العظم ع الشوك
وقت إيش كان الطريق مفروش أزهار؟
من لما كنا صغار مشينا على وحل العطش
كان الشرش يرضع من عيون الأرض دم وعرق ومرار
واللقمة كانت ترتعش ومغمسة بالنار
وصغارنا ما كانوا زي الصغار
ما كان في إيديهم لعب
ولا كان حتى لأواعيهم يا ثائر لون
ولا كان لها زرار
ومع هيك قدحت عيون كل الشعب إصرار
والصوت علي أنا ما إلي لا اسم لا عنوان
لا دار ولا جار
لا هدمة تستر أختي
حتى كندرة ما كان إلي
بس كان إلي في البقجة اللي تركها إلى أبوي ثار
كان فيها كوشان الأرض والدار
وصورة له بالحطة والقمباز
وجنبه العروسة إمي في ثوب الفرح
ضحكتها بدها لحالها برواز
وكان في في البقجة بارودة مصدية وصرة فشك خربان
عشرين سنة ثلاثين سنة والبقجة تحت المصطبة
وفي يوم البقجة صارت بقجتين يابا
ودفنت أمي زي ما وصت
تحت دالية في كرم العنب جنبك
ورحلت وإجيت هنا ودورت
ولقيت زيك ناس
لابسين يابا الكاكه والحطة
في إيديهم كلاشينات
لهم كنادر نعلها كوشوك
ساكتين، بالعين يابا بس بيحكوا
وشربت معهم شاي ولبست
يومها حضنّي الملازم رعد
وعلى مصنع الأبطال قوطرني
وفي ليلة يابا بعد ما صليت
أنا والرفق يابا النهر عديت
ومن يومها وأنا كل يومين أقصد
وقدامي مجموعة رعد
وإجيت يابا في يوم وزرت كرم العنب
ولقيته يابا بور ولقيته يابا من غير سور
مهجور مأسور
هديته يابا ع اللي كانوا فيه
قلبي قسي يابا
هديته ما نزلت لي دمعة
بس ترحمت ع اللي بناه وقلت
سامحني يابا
سامحني يا بنا
وإجيت جنب الدالية وقريت يابا الفاتحة
لإمي وإلك وللبيت
ورشيت كل المي اللي معي في الزمزمية
وبست الأرض ورجعت
يومها انقتل يابا الملازم رعد
***

 غزة آه يا حبيبتي يا غزة
غزة يا غزتنا يا مكوفلة بالنار
يا سواعد الإصرار في صبرة في حد الدرج
فوق السوافي في تلة المنطاد غزة
غزة يا رعشة حب تنبض في عرق الشعب
اللي انطلق يزرع حواكيره بارود
يسقيها بالدم والعرق
غزة يا غزتنا يا زهرة دم
يا زهرة دم بتنسم حمام طاير
في منقاره رصاصة سبلة غنيوة
غزة يا غزتنا يا مبشومة كماين
في حارة الزيتون في التفاح في السجعية
في عسقولة في تل السكن وفي الفواخير
وفي كل شبر مزروعة بالنواطير
غزة يا غزتنا يا مرشومة كماين
في حارة الزيتون في التفاح في السجعية
في عسقولة في تل السكب..
صلاح الدين الحسيني:
وفي الفواخير في كل شبر مزروعة بالنواطير
الثورة يا غزة الثورة يا غزة
 الثورة يا غزة
غزة في عجز الطوق فدائية
وبنادق الثوار بتفتح الرية
غزة يا زخة نار يا عبوة في كل دار
اتفجري اتفجري وإحنا معك
من أول المشوار ولآخر المشوار
***

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق