***
***

الجمعة، 9 نوفمبر 2012

مشكلاتك الجلدية وحلولها

غزة - دنيا الوطن -  نرغب جميعاً في الحصول على بشرة جميلة وصحية. إلا أن البشرة تعاني من حب الشباب، والأكزيما، وعلامات الشيخوخة، والالتهابات الجلدية في مراحل مختلفة من العمر. لا تقلقي! فلكل مشكلة حلها.

أفق من عشرين عاماً
إنه العمر المثالي للتدرب على العادات الصحيحة، أي تجنب التعرض للشمس واستعمال مستحضرات العناية الملائمة للحؤول دون ظهور البثور والحبوب السوداء.

- أعاني من الأكزيما منذ نعومة أظفاري. هل ستختفي هذه المشكلة مع الوقت؟
حين يعاني الشخص من الأكزيما منذ مرحلة الطفولة، يعني ذلك وجود أرض خصبة للحساسية ينبغي عدم تجاهلها. مع التقدم في العمر، تصبح نوبات الأكزيمات متباعدة أكثر فأكثر عن بعضها، وكذلك مقتصرة على مساحات معينة من الجسم، ولاسيما طيات المرفقين والركبتين. وفي أية حال، يُنصح باستشارة الطبيب بانتظام للعثور على الدواء الصحيح.

- أعاني من بثور الحمى. هل يعني ذلك أني سأصاب بالقوباء المهبلية (herpès vaginal)؟
لا، شرط غسل اليدين بطريقة صحيحة ومنتظمة. فالأطباء يؤكدون أن اليدين تستطيعان نقل الفيروس من الوجه إلى المساحات التناسلية. ولا بد من الانتباه أيضاً أثناء ممارسة العلاقة الزوجية لعدم نقل العدوى إلى الزوج.

- هل صحيح أن مزيل الرائحة يحتوي على مواد مسببة للسرطان؟
لم تثبت الدراسات التي أجريت لغاية الآن على أحماض الألمنيوم أن هناك رابطاً بين السرطان ومزيل الرائحة. ويصح الشيء نفسه على المواد الحافظة المستخدمة في مستحضرات التجميل. لكن من جهة أخرى، لا يمكن القول إن المستحضرات الخالية من المواد الحافظة هي أكثر أماناً لأن الجراثيم والفطريات  تنمو بسهولة أكبر عند استعمالها. للحد من الأضرار قدر الإمكان، احفظي هذه المستحضرات في الثلاجة.

- هل صحيح أن التقشير يؤذي البشرة؟
يمكن التأكيد أن مستحضرات التقشير الناعمة التي تستخدم مرة أو مرتين أسبوعياً لا تؤذي البشرة على الإطلاق. لكن لا يجدر بك الإفراط في استعمال مستحضرات التقشير بهدف الحفاظ على سلامة الغشاء المائي الدهني.

- أحب إجراء ثقب piercing في بشرتي. هل من خطر معين؟
نعم، هناك خطر الالتهاب والندبة المزعجة حين تقررين التخلص من الـpiercing، ولاسيما في مساحة الأنف والشفتين.

- أعاني من حب الشباب. هل يجدر بي تناول حبوب منع الحمل حتى لو كنت لا أزال عذراء غير متزوجة؟
ليس بالضرورة. تستطيع بعض حبوب الحمل قمع إنتاج الهرمونات الذكورية، وبالتالي الحد من إنتاج الإفرازات الدهنية وظهور البثور السوداء. إلا أن حبوب منع الحمل ليست العلاج الأول لحب الشباب. فهناك علاجات أخرى فعالة، مثل المضادات الحيوية، ومستحضرات العناية بأحماض الفاكهة...


بين عمر 20 و35 عاماً
في هذه المرحلة، تتطلب البشرة عناية جيدة وملائمة للحفاظ على شبابها ونضارتها مع تقدم السنوات. تجنبي الشمس وأسلوب العيش غير الصحي واحرصي على تغذية بشرتك بشكل جيد.

- أعاني من الأكزيما. هل سيعاني منها أولادي أيضاً؟
إذا كنت تعانين من الأكزيما البنيوية (atopique)، يعني ذلك أنك تملكين حساسية يمكن أن تنقليها إلى أولادك. فإذا كان أحد الأهل يعاني من الحساسية، ثمة احتمال بنسبة 30 إلى 40 في المئة أن يعاني الأولاد من الحساسية أيضاً. وإذا كان كلا الأهل مصابين بالحساسية، ترتفع نسبة تعرض الأولاد لها إلى 80 في المئة. لكن في المقابل، لا يعني ذلك أن الأولاد سيرثون النوع نفسه من الحساسية الموجود عند الأهل.

- يتم الحديث كثيراً عن المخزون الشمسي. ما هو بالضبط؟
إنه الكمية الإجمالية من الشمس التي يمكن أن يتلقاها الشخص خلال حياته من دون تعريض نفسه للخطر. واللافت أن المخزون الشمسي يختلف من شخص إلى آخر حسب نوع البشرة ولونها. ولكل شخص رقمه الخاص من المخزون الشمسي، علماً أن هذا الرقم لا يمكن أن يكون أبداً لامتناهياً. لذا، يجدر بكل شخص أن يتعلم كيفية حماية نفسه، منذ الطفولة، من أشعة الشمس المؤذية تحت طائلة نفاد مخزونه الشمسي بسرعة. لا تحاولي أبداً استعمال كريمات الوقاية من الشمس ذات مؤشر الوقاية المنخفض، واحرصي دوماً على ارتداء الملابس الواقية عند التعرض المباشر لأشعة الشمس لأنها تبقى أفضل وسيلة وقاية. وإذا قررت الخروج إلى الشمس والتعرض لها، احمي نفسك ببسط طبقة سميكة من الحجاب الكامل (écran total)، وكرري استعمال المستحضر كل بضعة ساعات.

- أميل إلى الحساسية. هل يجدر بي شراء المنتجات العضوية؟
لا لأنك قد تصابين أيضاً بالحساسية نتيجة أحد مكونات المستحضر العضوي. لذا، استشري طبيب الجلد أولاً  ليتعرف إلى الجزيئات المسؤولة عن حساسيتك وينصحك بالتالي بأنواع المستحضرات الواجب استعمالها.

بين عمر 35 و50 عاماً
يبدأ العمر بترك بصماته على البشرة. لكن عند اتخاذ بعض التدابير الوقائية واستعمال مستحضرات العناية المناسبة، تستطيع البشرة مقاومة علامات الشيخوخة.

- بدأت أعاني من العدّة الوردية (couperose) في وجهي. ما هي العلاجات الممكنة؟
تنجم العدة الوردية couperose عن هشاشة في الأوعية الدموية الصغيرة. في البداية، تحمرّ البشرة ثم تنفجر الأوعية الدموية الصغيرة في أنحاء مختلفة من الوجه. لاستعادة البشرة الجميلة والنقية والموحدة اللون، ينصح الأطباء عموماً بالخضوع لعلاج اللايزر الوعائي KTP لأنه يعطي نتائج جيدة شرط الشروع في معالجة العدة الوردية فور ظهورها، أي قبل عمر 40 عاماً في الإجمال.

- هل يجدر بي زيارة طبيب الجلد بانتظام لكشف أي سرطان ممكن؟
نعم، ولتوخي أقصى درجات الوقاية، يمكن زيارة طبيب الجلد مرة كل عام لإجراء فحص شامل للبشرة. وفي حال ظهرت بقعة معينة أو تبدل مظهر شامة، عليك مراجعة طبيب الجلد على الفور. وتذكري أن التعرض للشمس هو أحد العوامل الرئيسية المسببة لسرطان الجلد، لكن 80 في المئة من هذه السرطانات يمكن معالجتها بعمليات جراحية. تكون النتيجة ناجحة وفعالة كلما تمت المعالجة في مرحلة مبكرة ومن هنا أهمية الوقاية.

- كيف أخفي الندوب اللعينة؟
يرتبط كل شيء بنوع الندوب، وعمقها، ومساحتها. فإذا كانت الندوب ناجمة عن حب الشباب أو جدري الماء، يمكن الخضوع لتقشير قوي أو كشط باللايزر. لكن السلبية الأساسية في هذه التقنيات هي نشوء قشرة سميكة تتطلب الانعزال عن المجتمع لمدة أسبوع أو أسبوعين. أما الندوب الحمراء الناجمة عن عملية جراحية فيمكن معالجتها بالتدليك بمراهم الكورتيكويد أو ضمادات السيليكون. وبالنسبة إلى الندوب السميكة جداً، يمكن تجربة الجراحة التجميلية...

- لا أنجح في التخلص من داء الفطار (mycose). ما هو العلاج الأمثل؟
ثمة نوعان من الفُطار، ذلك الذي يصيب البشرة ولاسيما عند الطيات، وذلك الذي يصيب الأغشية المخاطية. بالنسبة إلى فطار البشرة، يمكن استعمال المضادات الفطرية الموضعية أو الشاملة. وبالنسبة إلى الالتهابات المهبلية المتكررة، يتم وصف علاج شامل عموماً، لكلا الزوجين في حال الزواج تفادياً لانتقال العدوى إلى الشريك. لا بد أيضاً من البحث عن العامل المسبب لداء الفطار، مثل داء السكري وتناول المضادات الحيوية وارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو السراويل الضيقة جداً.


بعد عمر 50 عاماً
تفقد البشرة شيئاً فشيئاً مرونتها وليونتها، وتزداد كمية الشعر في البشرة... لكن الحلول باتت متوافرة لهذه المشكلات المزعجة.

- هناك الكثير من الوبر على ذقني وشفتي العلوية. كيف أتخلص منه؟
إذا لم يتحول هذا الوبر إلى اللون الأبيض بعد، يمكنك التخلص منه بالخضوع لجلسة واحدة من اللايزر. إنه حل سريع وأقل إيلاماً من النتف الكهربائي.

- بدأ شعري يتساقط بقوة. ما هو الحل؟
عليك التعرف أولاً إلى سبب تساقط الشعر. ولا شك في أن سن الأياس هو أحد العوامل الرئيسية لهذا التساقط، بالترافق مع عوامل أخرى محتملة. هناك مثلاً نقص الحديد، ومشكلة الغدة الدرقية، وتناول الأدوية لفترة طويلة من الزمن. وعند تحديد هذه المشاكل، ومن ثم معالجتها أو التخلص منها، يمكن استعمال العلاجات الموضعية و/أو الشاملة لتساقط الشعر (مثل الأحماض الأمينية والفيتامينات).

- لماذا تصبح بشرتي أكثر جفافاً كلما تقدمت في العمر؟
بعد عمر الخمسين، يحصل تضاؤل في نسبة الاستروجينات والبروجسترون مما يؤدي إلى جفاف البشرة. في هذه الحالة، يمكن للعلاج البديل للهرمونات أن يعطي نتيجة جيدة لناحية التعويض عن نقص الهرمونات. كما يمكن استعمال الكريمات المرطبة والمغذية المخصصة للبشرة في هذا العمر (البشرة الناضجة). ابتعدي أيضاً عن هلامات الاستحمام المعطرة المجففة للبشرة واستعملي بدل ذلك الصابون الناعم والمرطب.

- لماذا أعاني من حب الشباب في هذا العمر؟
ما من عمر محدد لحب الشباب. فالتقلبات الهرمونية في عمر الخمسين، والغذاء الغني جداً بالدهون أو التوتر الكبير يمكن أن تكون كلها من الأسباب المؤدية إلى حب الشباب. لا تترددي في استشارة الطبيب لإجراء تشخيص دقيق والحصول على العلاج المناسب والفعال.

- ما هي أفضل التقنيات لمحاربة الشيخوخة؟

إذا أردت الحصول على بشرة متألقة نضارة، استعملي الكريمات المرتكزة على الفيتامين C أو أحماض الفاكهة (AHA) لأنها تعطي نتيجة جيدة. وللحصول على نتيجة مثالية، جربي التقشير بأحماض الفاكهة الذي يشد المسام ويملّس البشرة ويوحد لونها.

وإذا أردت الحصول على بشرة ممتلئة، جربي الـmésotherapie القائمة على إجراء حقن صغيرة من الفيتامينات في بشرة كل الوجه بهدف تحفيز إنتاج الكولاجين. لكن عليك تجديد هذا العلاج بانتظام، كل ثلاثة أشهر تقريباً.

وإذا أردت تمليس التجاعيد، لا شيء أفضل من حقن حمض الهيالورونيك والبوتوكس.

- ما هي أفضل العلاجات للتخلص من البقع البنية؟
لن تحصلي على نتائج مذهلة في حال استعمال الكريمات المزيلة للبقع لأن المكونات غير فعالة كفاية في الإجمال. إسألي طبيب الجلد عن لايزر Q-switched الذي يزيل البقع ويترك قشرة وراءه لمدة 8 إلى 15 يوماً على الأكثر. وبالنسبة إلى البقع الكبيرة جداً، يفضل اللجوء إلى الثلج الكربوني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق