***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

حصل في مصر بصلاة الجنازة

تناقلت الإذاعات هذا الخبر الحقيقي في مسجد بالقاهرة: حين انتهى الإمام من صلاة العصر نادى بالناس للصلاة على الميت جامعه يرحمنا ويرحمكم الله وبينما يصطف الناس لأداء صلاة الجنازة وإذا بصوت من خلف المصلين ينادي قفوا أيها الناس وقال : لا تصلوا على هذا الميت!!؟ تهامس الناس مستنكرين فقال بصوت عال :ان لهذا الميت دين علي بمبلغ 5000 جنيه ومات قبل ان يسددها لي لا هو ولا أولاده تهامس المصلين مره أخرى مستنكرين جشع الرجل ولكنه أصر على ان الصلاة لا تجوز ما لم يسدد ورثته الدين ومن الجموع الاماميه صرخ شاب وقال: يا رجل استني لنصلي ع أبوي بعدين إحنا حنديك اللي أنت عوزوه بس أمهلنا أيام. ولكنه أصر على اخذ المبلغ حالا  فما كان من جمهور المصلين إلا ان جمعوا المبلغ وتبرعوا به لابن الميت أعطاه للرجل وصلوا جميعا على الجنازه وحينما ذهب الناس انتظر الامام اهل الميت لاخذه ولكن لم يات احد لاخذه "بص يمين وبص شمال يبحث عن اولاده ما فيش حد"، ساوره الشك واتجة الى الميت وكشف الغطاء فأذا بسجادة ملفوفة ولا يوجد ميت ولا نيله !!!!!؟ وشفطوا الفلوس..

هناك تعليقان (2):

  1. ههههههههههههههههههه

    ردحذف
  2. هم يضحك وهم يبكي هههه لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

    ردحذف