***
***

الأحد، 9 يناير، 2011

مُنجم روسى يتنبأ باغتيال أوباما على طريقة كيندى

اليوم السابع - أكد المُنجم الروسى ميخائيل ليفين، رئيس أكاديمية علم التنجيم بموسكو، أن هذا العام سيصبح بداية لموجة كبيرة من التغيرات الجذرية فى حياة العالم، حيث سيضعف الدولار بشكل نسبى، ولكن ذلك لا يعنى أن اقتصاد الولايات المتحدة سيصبح ضعيفا، مؤكدا أن اقتصاد واشنطن كان وسيكون قويا وثابتا حسبما تدل عليه النجوم، وستكون الابتكارات أساسا لقوة الاقتصاد الأمريكى هذه.

وأضاف ليفين فى لقاء أجرته معه قناة "روسيا اليوم"، أما بالنسبة للرئيس أوباما فأنا لم أتابع تفاصيل مصيره السياسى بعد، ومع ذلك عندى شعور فى أنه قد يحدث معه ما حدث مع الرئيس كينيدى.

وفيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية العالمية أشار ليفين إلى أنها توشك على الانتهاء، مضيفا أن تلاشى الأزمة الاقتصادية سيكون فى نهاية العام فقط، لذلك ستبقى تداعيات الأزمة الاقتصادية حتى الخريف المقبل على أقل تقدير، المرحلة الأساسية للأزمة ستنتهى، وستشهد قطاعات العقارات والتشييد وبناء السفن تطورا ملحوظا، مع بقاء إمكانية لحدوث أزمة مصرفية.

وأضاف ليفين أن روسيا ستعيش حدثا مهما واحدا فقط فى العام الجديد ألا وهو انتخابات مجلس الدوما، وقال: "بحوثى التنجيمية تدل على أن نتائج هذه الانتخابات قد تكون مفاجئة، ومن غير الواضح حتى الآن، ربما ستنتهى النتائج إلى انتخاب حزب جديد لمجلس الدوما أو فى إقبال صغير جدا على صناديق الاقتراع".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق