***
***

الأربعاء، 21 مايو، 2014

بعثة مصرية تعثر على'أضخم' تمثال للملك أمنحتب الثالث

القدس العربي - القاهرة ـ رويترز: أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر أن بعثة أثرية مصرية عثرت بالأقصر في جنوب البلاد على 'أضخم وأكبر' تمثال يكتشف حتى الآن للملك أمنحتب الثالث والد الملك اخناتون وقالت إن البحث جار عن تمثال ثان مماثل للملك نفسه.
وأمنحتب الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد من أبرز ملوك الأسرة الثامنة عشرة وله معبد بمنطقة القرنة بالبر الغربي للأقصر على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة ويتميز بوفرة تماثيله مع مختلف الآلهة المصرية القديمة مثل الإله آمون رع والإله رع حور آختي والإلهة باستت والإلهة سخمت.
وأعلن في تشرين الثاني( نوفمبر) 2010 عن اكتشاف تمثال مزودج له مع الإله رع حور آختي شمال غربي معبد أمنحتب الثالث.
وفي شباط ( فبراير) الماضي 2009 عثرت بعثة مصرية أوروبية على 'أضخم رأس' لأمنحتب الثالث في معبده وفي اذار( مارس) 2009 اكتشف تمثالان كبيران أحدهما على هيئة أبو الهول له في معبده أيضا.
وقال زاهي حواس وزير الدولة لشؤون الآثار الثلاثاء في بيان إن البعثة التي تعمل بالموقع منذ سبعة اشهر عثرت على 'أضخم وأكبر' تمثال يكتشف حتى الآن للملك ويبلغ ارتفاعه 13.65 متر ويتكون من سبع قطع كبيرة من الكوارتز الملون وإنه 'أحد تمثالين كانا مقامين أمام المدخل الشمالي لمعبد أمنحتب الثالث' مرجحا انهيارهما في زلزال وقع بمصر عام 27 قبل الميلاد.
وأضاف أن العمل جار في تنظيف وتجميع وترميم قطع التمثال لإعادة تركيبها وإقامة التمثال أمام المدخل الشمالي للمعبد وأن رأس التمثال مازال في باطن الأرض ويجري الكشف عنه.
وقال الأثري عبد الغفار وجدي المشرف على الحفائر إن البعثة المصرية عثرت أيضا شمالي معبد أمنحتب الثالث على تمثال للإلهة سخمت مفصول الرأس ويبلغ ارتفاعه 1.85 متر وعرضه 74 سنتيمترا وهو من الغرانيت الأسود كما عثر أيضا على جزء من تمثال يمثل الإله تحوت على هيئة القرد 'البابون'.
وتحوت هو إله الحكمة في مصر القديمة وينسب إليه اكتشاف الكتابة قبل نحو ستة آلاف عام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق