***
***

الثلاثاء، 31 مايو 2011

إكتشاف أثري في إيطاليا يكشف عن قصه حب عمرها 6000 عام

كشف علماء آثار عن قبر في مدينه Mantua في إيطاليا يضم هيكلين عظميين يضمان بعضهما البعض يرجع تاريخها للعصر الحجري قبل ما يقارب 5000 إلى 6000 سنه. ومن ما يميز الهيكلين هو ضم كل منهما للآخر بشكل واضح لا يدعو للشك. ودلت دراسات التي جرت على العظام أن الهيكلان يعودان لذكر وأنثى لا يتجاوزان العشرينات من عمرهما وطولهما لا يتجاوز طولهما الـ 150 سم. ولاحظ العلماء وجود آثار رأس رمح فى ظهر الرجل وفى جانب المرأة ومن بين الكثير من النظريات يعتقد العلماء بأن الرجل تم قتله و المرأة ضحت بنفسها واحتضنته لترافقه إلى العالم الآخر.

وبدلاً من نقل عظامهما الى مكانها بأحد المتاحف الايطالية قطعة قطعة ثم إعادة تجميعها فكر علماء الآثار فى نقل الهيكلين مع جزء الارض الذى يرقدان عليه بالكامل وتمت عمليه النقل في يوم عيد الحب في عام 2007. ويذكر العلماء الذين أشرفو على هذا الإكتشاف أن هذان المتحابان يمثلان أقدم قصه حب موثقه معروفه في التاريخ الموثق.


المتحابان بعد أن نقلا كما هما بتربتهما إلى أحد المتاحف الإيطاليه:


هناك تعليق واحد: