***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

الأحد، 22 مايو، 2011

إنتبه لهذه الأعراض

الفحص الدوري ومراجعة الطبيب بانتظام ضروريان
-  نقص الوزن الغير مفسر:
عندما تجد إن وزنك ينقص دون خضوعك لبرنامج غذائي معين لإنقاص
وزنك.حيث ينقص حوالي-"5 بالمائة وزنِكَ خلال شهر واحد
أو"10 بالمائة من وزنِكَ .خلال 6 إلى 12 شهرِفهذا الهبوط الغير مفسر
في الوزنِ يُمكنُ أَنْ يخفي ورائه عدد مِنْ الأمراض، مثل فرط نشاط في الغدّة
الدرقّيةِ، الكآبة، أمراض الكبدِ، السرطانات، أَو اِضطرابات غير سرطانية
أخرى، أَو أدواء أسواءِ الامتصاص..

- الحرارة المستمرة:
إذا كان جهاز المناعة لديك طبيعي وأنت لا تَخضعُ لأي علاج ، مثل
العلاج الكيماوي للسرطانِ , فان استمرار ارتفاع الحرارة لديك أكثر
من 37 درجة مئوية لمدة تزيد عن الأسبوع فهذا يتطلب منك مراجعة
طبيبك بأسرع وقت ممكن لمعرفة السبب المؤدي لذلك.
إذا كان عِنْدَكَ مشكلةُ في جهازِ المناعة أَو انك تَأْخذُ أدوية مثبطة للمناعةَ ،
فان وجود الحرارة قد لايكون إشارة تحذيرية موثوقة وطبيبكِ
الأساسي أَو طبيب أورامكِ هو من يخبرك فيما إذا كانت حالتك بحاجة
للتقييم من جديد أو إن الأمر طبيعي بالنسبة لحالتك .
فالحُمَّى الدائمة يُمْكِنُ أَنْ تُشيرَ إلى إصاباتِ خفيةِ، حيث يُمكنُ أَنْ تَكُونَ
بوليةِ أو السُلِّ. في بعض الأوقاتِ الأخرى، أورام خبيثة - مثل ورم
الغدد اللمفاويةِ - حمّى مجهولة السبب، كما يُمْكِنُ أن تكون دوائية ،
ردود أفعال إلى بَعْض المخدّراتِ.
استمرار الحرارة لأكثر مِنْ أسبوعين، قد يكون سببه.الحمى التيفية
أو المالطية،التهاب الكبد،بعض الأمراض الفيروسية وأمراض الغراء،
بَعْض أمراضِ السرطان التحتيةِ ، كما يُمْكِنُ السبب هو السُلَّ
أو اِضطراباتَ أخرى


- ضيق التنفّس:
الشعور بأنك غير قادر على التنفس - ما بعد الأنفِ أَو ضيقِ التنفّس
الذي يلي القيام ببعض التمارين الخفيفة - يُمْكِنُ أَنْ يُشيرَ إلى مشكلةِ
صحيةِ مخبئة. عندما تَجِدُ نفسك بأنّك غير قادر على الحُصُول
على نفسِكَ أَو بأنّك تَلْهثُ طلباً للهواء أَو تَتنفّسُ بصعوبة، عندها قد
تكون بحاجة إلى عنايةَ طبيةَ طارئةَ. فعند شعورك بضيق التنفس
هذا مَنْ الضَّرُوري أَنْ تُقيّمَ طبياً بدون تأخير.
أسباب إنقطاعِ النفس قَدْ يَتضمّنُ أمراض الرئة الانسداية المزمنة،
التهاب قصبات هوائية مُزمن، الربو، المشاكل القلبِية، القلق،
هجمات الرعبِ، ذات الرئة , الصمة الرئوية، التليف الرئوي،
ارتفاع الضغط.

- تغييرات غير مفسرة في عاداتِ الأمعاءِ:
راجعْ طبيبَكَ إذا ظهرعِنْدَكَ أيّ من التالي..
1- إسهال حادّ دامُ أكثر مِنْ يومين.
2-  إسهالِ معتدل استمر أكثر أسبوع.
3- إمساك دامُ لأكثر مِنْ أسبوعين.
4- إلحاح غير مفسر يدعوك للذهاب إلى المرحاض عدة مرات في اليوم.
5- إسهال دموي.
6- التبرز الأسود أو بلون القطران.
إن هذه التغييرات في عاداتِ الأمعاءِ قَدْ تُشيرُ إلى عدوى جرثومية -
مثل الكامبيلوبكترِ أَو السالمونيلا - أَو عدوى فيروسية أَو طُفيلية.
بين الأسبابِ المحتملةِ الأخرى مرضَ أمعاءِ التهابي غير جرثومي
كداء كرون أو التهاب القولون التقرحي كذلك قد يكون هناك
سرطانِ قولونِ..

- ظهور تغيرات في الحالة العقلية:
يجب إجراء تقييم طبي فوري إذا وجد أي مما يأتي:
1- وجود تشوّش في "التَفْكير مفاجئ أَو تدريجي.
2- اضطراب في التوجه.
3- سلوك عدواني مفاجئ.
4- هلوسة في شخص ما ،لم تكن موجودة عنده سابقا.
التغييرات في السلوكِ أَو التَفْكير قَدْ تكون بسبب إنتان، ضربة على الرأسِ،
صدمة، نقص سكر الدم أَو أدويةِ، خصوصاً إذا تم تناولها مؤخرا.

- الصداع الحادّ الجديد أَو الأكثر شدة:
تحتاج إلى عناية طبية عاجلة إذا كان لديك
1- صداع مفاجئ وحادّ، في أغلب الأحيان يسمّى صداع
thunderclap(الراعد المفاجئ )، لأنه يَجيءُ فجأة مثل تصفيق الرعدِ.
2- أي صداع مصحوب بحرارة، صلابة نقرة، تشويش عقلي ،
طفح جلدي، اضطرابات في الرؤية، اختلاج , حس خدر ونمل،
صعوبات في الكلام، مضض في فروةِ الرأس أَو ألمِ بالمَضْغ.
3-  الصداع الذي يظهر أو يتفاقم بعد إجراء جراحة الرأس.
أعراضِ الصداعِ هذه قَدْ يكُون سببها الصدمة، التهاب الأوعية
الدموية (arteritis)، التهاب سحايا أو ورم دماغي أو تمدد الأوعية
الدموية أَو نزف الدماغ بعد رض على الرأس.

- فقدان الرؤية خلال فترة قصيرة ،أو اضطراب القدرة على الكلام أو اضطراب في الحركة:
إذا ظهرت عِنْدَكَ هذه الإشاراتِ والأعراضِ خلال دقائق. فهذه الإشارات
قد تشير إلى ضربة وعائية أو هجمة نقص تروية دماغية عابر.
أنت تحتاج إلى عنايةَ طبيةَ طارئةَ فوريةَ، إذا ظهرعِنْدَكَ
أيّ من التالي:
1- ضعف مفاجئ أَو خدر ونمل في الوجهِ أو الذراعِ أَو الساقِ أو لجهة نصفية مِنْ جسمِكَ.
2- تعتيم مفاجئ أو تَشويش أَو فقدان الرؤيةِ.
3- فقدان الكلام، أَو اضطراب في الكلام أَو تفهيم الكلام.
4- أي صداع راعد مفاجئ.
5- دوخة مفاجئة , اضطراب في التوازن أَو سقوط.

- الشعور المفاجئ بومضات الضوءِ:
الإحساس المفاجئ بالإضاءة المتوهجة قَدْ يُشيرُ إلى بداية حدوث
انفصال في الشبكية. وفي هذه الحالة فان العناية الطبية الفورية
قد تنقذ العين المصابة من العمى.

- الإحساس بالشبع بعد الأكل القليل جدا:
الإحساس بالشبع بعد تناول كمية من الطعام اقل من طبيعية مع حدوث
أعراض غثيان أو اقياء لفترة تزيد عن الأسبوع قد تكون علامة إنذار
تدعوك لمراجعة طبيبك .حيث هناك العديد من الأسباب المحتملةِ
تتضمن، سرطانِ البنكرياس، سرطان المعدةِ ،وسرطان المبيض.

- المفصل المُنْتَفخ الأحمر أو الحار:
هذه الإشاراتِ التحذيريةِ تلاحظ في التهابات المفصل الجرثومية،
حيث تَتطلّبُ عناية طبية اسعافية وذلك للحفاظ على المفصل
من التخريب من قبل الجراثيم ولمنع انتشار هذه الجراثيم إلى أماكن
أخرى. أسباب أخرى قَدْ تسبب هذه الأعراض وتَتضمّنُ النقرسَ،
بَعْض أنواعِ التهابات المفاصل مثل التهاب
المفاصل الرثواني.

هناك تعليق واحد: