***
***

الأحد، 3 يوليو، 2011

مخاطر الآثار الجانبية للأدوية

الآثار الجانبية للأدوية تودي بحياة 25 شخصاً كل أسبوع في بريطانيا
القدس العربي -  لندن ـ يو بي أي: كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة 'صندي اكسبريس' الأحد أن ما لا يقل عن 25 شخصاً يموتون كل أسبوع في بريطانيا بسبب الآثار الجانبية للأدوية المختلفة.
ووجدت الدراسة أن 1433 شخصاً توفوا العام الماضي نتيجة الآثار الجانبية للأدوية، في حين عانى 23.247 شخصاً من تفاعلات سلبية خطيرة ناجمة عن الأدوية ما أدى إلى ادخالهم إلى المستفشيات وبمعدل 12 شخصاً في الأسبوع.
وقالت إن الوفيات الناجمة عن الأدوية في بريطانيا ارتفعت بنسبة 20' ووصلت في السنة الماضية إلى أعلى مستوياتها حتى الآن وبلغت 1433 وفاة، بالمقارنة مع 447 وفاة في العام 1997.
واضافت الدراسة أن ردود الفعل السلبية للأدوية تتسبب في ادخال حالة من بين كل 16 إلى المستشفيات وتكلف وزارة الصحة البريطانية 446 مليون جنيه استرليني في العام.
واشارت إلى أن عقار كلوزبين المستخدم في علاج الأمراض العقلية سبب أكثر حالات الوفاة بين المرضى وأدى إلى وفاة 399 مريضاً في العام الماضي، تلاه مسكن الألم المورفين وسبب وفاة 25 مريضاً، وعقار ديازبام المهدّئ وسبب وفاة 17 مريضاً في العام الماضي، وعقاركيبستابين لأمراض سرطان الثدي والقولون وسبب وفاة 20 مريضاً.
ووجه أطباء معنيون رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير الصحة في حكومته أندرو لانسلي رسالة دعوا فيها إلى تحديث اجراءات اختبار الأدوية، لاعتقادهم أن واحدة من المشاكل الرئيسية هي الاعتماد الثقيل في صناعة المستحضرات الصيدلانية على استخدام الحيوانات في التجارب.
ونسبت الصحيفة إلى الطبيب بوب كولمان مستشار صندوق الأدوية الأكثر أمانة قوله 'إن التطورات في مجال التكنولوجيا وتوفر الأنسجة البشرية سهّل الآن اجراء اختبارات الكشف عن الآثار الجانبية للأدوية في المختبرات بدون استخدام الحيوانات'.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق