***
***

السبت، 9 يوليو 2011

أخبار مخلوقات فضائية رصدتها وزارة الدفاع البريطانية

لقاءات مع مخلوقات فضائية
وزارة الدفاع البريطانية كشفت عن العديد من الحوادث الغريبة التي رصدتها في السنين الماضية.

1) سقط جسم غريب في غابة Rendlesham بمقاطعة سوفولك في ديسمبر 1980، وكان سلاح الجو في قاعدتين عسكريتين شاهدوا هذه الأجسام في مكان قريب منها، وكان عليها رموز غريبة أشبه بحروف اللغة الهيروغليفية القديمة، وأكثر من شاهدها نائب قائد القاعدة، حيث كانت مستويات الإشعاع وقت وقوعها مرتفعة بشكل غير طبيعي.
 2) حين كان ضابط الجيش السابق ألفريد بورتو يصطاد في قناة باسينغستوك في أغسطس 1983، وجد أمامه رجل أخضر صغير، وقال الضابط البالغ من العمر 73 عاماً إنه تم نقله على متن سفينة فضاء، وإنه سمع صوتاً يقول له "يمكنك أن تذهب فأنت كبير جداً".
 3) في مارس 1993، شاهد ضابط في وحدة الأرصاد الجوية شكل مثلثي يحلق فوق قاعدته الحربية، ويطلق هذا المثلث شعاعاً من الضوء، في حين ينبعث منه صوت ذو موجة منخفضة، وكان يسير بسرعة بطيئة، ثم عاد سريعاً إلى الأفق بسرعة تفوق سرعة الطائرات العسكرية.
 4) في نفس الليلة، شهد سكان أحد الحقول على بعد مئات الأميال من القاعدة، هذا الجسم الغريب من جديد، ووقفت الأبقار صامتة وسط الحقل تنظر لهذا الجسم دون إصدار أي صوت.
 5) اتصل رجل بوزارة الدفاع في عام 1985 مدعياً أنه كان على اتصال مع عدد من الكائنات الفضائية الذين يريدون إقامة اتصالات دبلوماسية مع السلطات الإنكليزية، وقال إنه سيرتب موعداً للقاء بين الحكومة البريطانية وكيان يسمى ألجار، لكن قال بعد ذلك إن هذا الكيان قتل من كائنات أخرى ولا يمكنه إتمام اللقاء.
 6) في عام 1986 قال طيار مدني إن جسماً غريباً قد مر بالقرب من طائرته.
 7) في عام 1991، مر كائن غريب بسرعة أمام طائرة إيطالية في السماء، وكان على متنها 57 راكباً، وصرخ الجميع، ولم تجد وزارة الدفاع وهيئة الطيران المدني أي تفسير لهذا الجسم الغريب الذي مر بجوارهما.
 8) في عام 1984 تم استدعاء اثنين من ضباط الشرطة في شمال لندن، لأن امرأة شهدت جسماً غريباً، وعندما وصل رجال الشرطة رأوا الجسم الغريب بالفعل، وتم ضم شهادتهما لمحضر الشرطة.
9) قال شرطي متقاعد يدعى فيليب سبنسر في عام 1987، إنه تم اختطافه في هذا الوقت من قبل كائنات غريبة يعتقد أنهم من الفضاء والتقط لهم صورة واضحة تثبت كلامه.
 10) في عام 1980 في لانكشاير، واجه ضابط الشرطة آلان غودفري جسماً غامضاً في حجم سيارة، وعندما عاد إلى القاعدة الحربية، عاد وهو تحت التنويم المغناطيسي، وأشار غودفري إلى أنه تم اختطافه على متن سفينة فضائية.

هناك تعليق واحد:

  1. الاستاذ ضرغام خالد20 نوفمبر 2011 10:02 م

    اعتقد ان المخلوقات الفضائية موجودة ومثلما نحن نريد ان نكتشف عالمها ايضا هي تريد ان تكتشف عالمنا وهذا الشيء مشروع لكلا الطرفين ولكن على ان لا يحمل استغلال او اساء للطرف الاخر مثلما نحن البشر عندما نقبض على كائن فضائي فاننا نستجوبه بشدة محاولين اخذ معلومات علمية واستخباراتية بالقوة وهو لايريد ان يعطيها حفاظا على اهل كوكبه ومن المستحيل ان يكون الفضاء الواسع ليس فيه حياة

    ردحذف