***
***

الاثنين، 31 أكتوبر 2011

مراحل نمو الباندا بالصور

الإسم العلمي للباندا هو Ailuropoda melanoleuca، أي الحيوان الأبيض والأسود بأرجله التي تشبه القطط، وهو يعيش الآن في غابات الخيزران Bamboo  الثلجية في جنوب وغرب الصين فقط بعدما كان يعيش في أماكن عديدة حول العالم في الخمسين سنة الماضية، ومن أشهر الأماكن التي تؤوي الباندا مقاطعة "سيشان" الصينية. يتراوح طوله بين 2 إلى 3 أقدام وقد يصل إلى 6 أقدام، والذكور أكبر حجماً من الإناث وتزن ما يقرب من 110 كيلوجرامات، بينما تزن الإناث ما يقرب من 95 كيلوجراما. 99% من طعامه هو البامبو، فضلاً عن الحشائش والقوارض الصغيرة والسمك والزهور أحيانًا، أما في أسْر حدائق الحيوان فيزيد على البامبو قصب السكر والجزر والتفاح والبطاطس.  وحيوان الباندا "العملاق" Giant Panda كما اشتهر عنه دببة لها فرو سميك يحميها من البرد، ذو لون أبيض وأسود، وربما كان ذلك لمساعدته في الاختفاء من أعدائه في المنطقة الجليدية الصخرية التي يعيش فيها.  ويعتبر الإنسان هو المتهم الأول والسبب الرئيسي في انقراض الباندا ؛ فقد تخلص من مساحات شاسعة من الغابات خلال القرن الماضي، سواء لاستخدام أخشابها أو لاستغلالها كأراض زراعية، وقد أدى هذا الاضطراب البيئي في الغابات إلى مخاطر أصعب وأشد؛ حيث جلب معه الفيضانات والعواصف العاتية التي تهدد يوميًا الملايين من البشر والحيوانات وعلى رأسها الباندا. فرغم أن حيوان الباندا عاش في الأماكن المنخفضة قديماً فإنه بفعل تلك الاضطرابات وبفعل زحف الإنسان إلى بيئته اضطر إلى الفرار للغابات الجبلية الباردة عند ارتفاعات تقدر بـ5 آلاف إلى 10 ألف قدم.













الجمعة، 28 أكتوبر 2011

أضخم أفعى في أمريكا الجنوبية





من العادات الغريبة لدى شعوب العالم

تسويد العروس
تسويد العروس هو أحد التقاليد في طقوس قبل الزواج في اسكتلندا، حيث يتم قذف العروس بمواد كريهة المظهر والرائحة مثل البيض والصلصات السوداء عادة والريش حتى تكون العروس اسودت تماماً قبل زفافها بأيام قليلة، ثم يتم عرضها في جميع أنحاء المدينة، وقد تم تصوير فيلم عن هذه العادة الغريبة في عام 2007 ما يدل على أنها مازالت موجودة.

تكسير الأواني
تقليد ألماني يحدث في الليلة التي تسبق الزفاف، حيث يقوم الضيوف بتكسير الأواني الخزفية أمام منزل العروس لجلب الحظ للزواج، يحدث ذلك في الساحة أمام بيت أهل العروس، ويمكن لأي شخص يرغب في الذهاب بدون دعوة أن يشارك، وينتهزها البعض فرصة لدعوة الأشخاص الذين لا يمكن دعوتهم في حفل الزفاف، ويتم تقديم بعض الطعام والشراب في الحفل الذي يستمر لفترة طويلة حتى ينتهي الجميع من تكسير كل الخزف.


مسابقة وجه البطة
عادة غريبة مشهورة في إنكلترا، حيث يتم تشويه وتطبيق الوجه لأقصى درجة للحصول على شكل البطة وأشكال أخرى غريبة، القدرة على تشويه شكل وجهك تجعلك تفوز بالجائزة الكبرى في المسابقة التي تقام سنوياً في إنكلترا ويتدرب عليها الكثيرون طوال العام، وتقام المسابقة في مدن كثيرة لكن أشهرها التي تقام في أغريمونت، بينما تقوم البطولة المحلية سنوياً ضمن مهرجان الكابوريا، ويؤكد البعض أن هذه البطولة تقام منذ عام 1266، وهناك أبطال لهذه المسابقة معروفين في أنحاء إنكلترا وهم تومي ماتينسون وجوردن ماتينسيون ورون لوني.


تصغير القدمين

كان تصغير القدمين عن طريق تطبيقها وربطها تقليداً بين الفتيات الصينيات منذ 1000 عام، وتسبب في شبه إعاقة وآلام مبرحة لا علاج لها، وكل ذلك بغية تصغير حجم القدم لدى النساء لارتداء أحذية لا يزيد مقاسها عن 3 بوصات بشكل الهلال، وكان هذا يعد رمز الجمال بالنسبة للمرأة الصينية، رغم غنه كان يقيد حركتها ويعيق طريقتها في المشي، ولكن مع مطلع القرن العشرين نجحت الكثير من الحملات والمنظمات في إيقاف هذه العملية التي تعد نوعاً من التعذيب وتتسبب في إعاقة المرأة مدى الحياة.

المحظية
المحظية هي عادات اتبعها الرجال في قديم الأزل في عدد كبير من المجتمعات، حيث يحق له الزواج من امرأة أو أكثر ولكن لا بد أن تكون له أكثر من محظية، وللمحظية حقوق، حيث يتم نسب أطفالها إلى الرجل رسمياً لكنها هي وأولادها في مرتبة أقل من زوجته وأبنائه الرسميين، وقد انتشرت هذه العادة في مجتمعات الأثرياء حيث كان عدد المحظيات يعبر عن ثراء الرجل.


حظر دخول الحمام 3 أيام
التيغونغ مجموعة من الناس من بورنيو الشمالية لديهم عادة غريبة قبل الزفاف، حيث إنه ممنوع على العريس والعروس دخول الحمام لمدة 3 أيام بعد الزفاف، هذا يعني عدم التبول أو التبرز أو الاستحمام لمدة 3 أيام كاملة، لأنهم يعتقدون أن هذا التقليد سيؤدي إلى نجاح الزواج، ومن أجل تحقيق هذا الهدف يسمح للعروسين بتناول كميات صغيرة جداً من الطعام والشراب، ويخضعون لمراقبة شديدة وعن كثب من قبل أفراد الأسرة.

قطع الأصابع
في قبيلة داني التي تعيش في غينيا الجديدة، يعبر أي شخص عن حبه لشخص آخر عن طريق قطع إصبعه وتقديمه له، وعندما يتوفى شخص كالزوج مثلاً يكون على الزوجة تقطيع أصابع يديها ودفنها مع زوجها تعبيراً عن حبها ووفائها له، أفراد قبيلة داني لا يقومون بهذا التقليد للتعبير عن الحب لأفراد القبيلة فقط، بل يمكن أن يحدث ذلك مع أشخاص من خارج القبيلة، خاصة مع أفراد قبيلة باجنيز الذين تربطهم بقبيلة داني روابط عاطفية وعلاقات قوية جداً.

إلحاق الضرر بالذات
هو طقس معقد وغريب للغاية، حيث إنه يعتبر نوعاً من الانتحار لكن بمساعدة شخص آخر يقوم بإلحاق الأذى بالشخص الذي يطلب ذلك كنوع من تطهير الذات لدى الساموراي قديماً، فهو طريق الموت الناتج عن شعور بالذنب ولكن لا يمر إليه الشخص بسهولة، ويقوم الساموراي بتعيين مساعد له لتنفيذ الأمر دون أن يحاول أن يدافع عن نفسه أو يتوقف في أي مرحلة، حيث يعد طقس Seppuku نوعاً من تفضيل الموت على الحياة بدون شرف.

تقديم البشر أضحية
قتل الإنسان وتقديمه كقربان عند القبائل القديمة نوع من الطقس الديني لإرضاء الآلهة، وفي بعض الأحيان كانوا يضحون بالحيوانات، ويرجع هذا التقليد للإغريقيين، حيث كانوا أول من استخدموا الرجال كقربان والتضحية بهم من أجل تأمين أنفسهم أو تأمين حياة شخص آخر، وعادة كان يتم التضحية بالمجرمين والسارقين وأي شخص ارتكب جريمة، لكنهم أحياناً كانوا يضحون بأشخاص أبرياء.

التحنيط الذاتي
كان الكهنة أو الرهبان البوذيون يتسببون في وفاة أنفسهم عن طريق تحنيط أنفسهم وهم على قيد الحياة، وانتشرت هذه العادة في شمال اليابان، ويعتقد أن عدة مئات من الرهبان قاموا بهذا الأمر لكن تم اكتشاف من 16 إلى 24 مقبرة تحنيط فقط حتى الآن، ولم تعد هذه العادات تمارس من قبل الكهنة البوذيين. وتبدأ العملية التي تستمر لمدة ألف يوم تقريباً - أي حوالي ثلاثة سنوات - باتباع الكهنة نظام غذائي خاص يتألف فقط من المكسرات والبذور، في حين تشارك في نظام صارم من النشاط البدني حتى يجرد جسده بالكامل من الدهون، ثم يبدؤون في تناول اللحاء والجذور فقط لمدة ألف يوم أخرى مع البدء في شرب الشاي السام والمصنع من شجرة Urushi، الذي يتسبب في عملية القيء المستمر وفقدان سريع لسوائل الجسم، والأهم من ذلك أنه يجعل الجسم مسموماً فلا تأكله الديدان، وأخيراً، فإن الراهب في التحنيط الذاتي يحبس نفسه في قبر بالكاد أكبر من جسمه، ويكون ارتباطه الوحيد مع العالم الخارجي أنبوب الهواء وجرس، كل يوم يرن جرس دليل لمن في الخارج أنه مازال على قيد الحياة، وعندما يتوقف الجرس عن الرنين، يتم إزالة أنبوب الهواء وختم القبر، ويعاد فتح القبر مرة أخرى بواسطة الرهبان بعد مرور 1000 يوم أخرى للتأكد من نجاح عملية التحنيط.

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2011

السمك الطائر

 نوع من السمك له زعانف عادية أثناء وجوده في الماء ولكن هذا النوع  باستطاعته الطيران حيث أنه يقوم ببسط  زعانفه بشكل يشبه الأجنحة تماماً. يستطيع هذه الأسماك أن تطير لمدة تقارب الـ 45 ثانية بعدها تدخل الماء للتزود بالأكسجين ثم تطير مرة أخرى.



 

الاثنين، 24 أكتوبر 2011

أغرب من الخيال: الزيت المغلي لا يؤئر في جلد هذا الرجل

ظاهرة أغرب من الخيال يقوم هذا الرجل بغمس يديه بالزيت المغلي ويقوم بتقليب السمك او الشيء الذي يقوم بقليه  دون أن يتأثر





السمكة الفقاعة Blobfish

السمكة الفقاعة Blobfish تعيش في الاعماق بالقرب من استراليا و هو موطنها الوحيد تقريبا هناك خوف من انقراض هذا النوع من السمك بسبب اصطياد الصيادون له بالشباك الطويلة فقط كي يضعوه في الأحواض في المحلات كنوع من أنواع الزينة معنى كلمة فقاعة اي انها  جدار هلامي يحتبس بعض الغاز بداخله مثل البالونة الغاز يساعدها على موازنة الضغط تحت سطح الماء و هي سمكة كسولة  جدا ولا  تبحث ابدا عن طعام فقط  تنتظر مكانها الى ان تمر بجانب فمها بعض العوالق فتأكلها.

الأحد، 23 أكتوبر 2011

حيوان الأوكابي

له رأس الزرافة وجسم الحصان وخطوط الحمار
الأوكابي أو الأوكابيا, له رأس مثل الزرافة وجسم كالحصان وخطوط مثل الحمار الوحشي ولسان أزرق طويل بما يكفي لتنظيف أذنية. مخلوق حير العالم حتى عام 1901 إذ لم يكن هذا المخلوق معروفا لدى العلماء الغربيين الذين تفاجؤوا برؤيته أثناء تواجدهم في القرن الأفريقي حيث تم تعريف هذا الحيوان الأفريقي العاشب والخجول كجنس جديد من الزرافات وأطلق عليه إسمه الذي يعرف حاليا وهو الأوكابي أو الأوكابيا (Okapia johnstoni) ويعتقد اليوم بوجود حوالي 15 ألفا من الأوكابي تعيش غالبيتها في الكنجو. الصورة التالية تبين جسم الأوكابي وأقدامه. وتشتهر حيوانات الأوكابي بصفة الخجل وذلك لصعوبة مشاهدتها في الغابات ويواجه هذا الحيوان تهديدا في موطنه وذلك للهجرة البشرية ونشاطات التعدين والبحث عن المصادر الطبيعية في منطقة تواجده الكونجو, الصورة التالية توضح وجه الأوكابي وطول رقبته.




اكبر يقطينة في العالم تزن 773 كغم

القدس - واشنطن -حقق رجل في ولاية كاليفورنيا الأميركية رقماً قياسياً بيقطينة زرعها وتبين انها الأكبر بعدما بلغ وزنها 773 كيلوغراماً. وشارك ليوناردو أورينا 43 سنة في البطولة السنوية التي تقام في كاليفورنيا لاختيار اليقطينة الأضخم، ففاز بالجائزة بعدما تأكد ان يقطينته التي تزن 773 كيلوغراماً هي الأكبر في الولاية. وحصل أورينا على 11 ألف و 224 دولار، هي كناية عن 6 دولارات مقابل كل نصف كيلوغرام من اليقطينة بالإضافة إلى ألف دولار تكريماً له على امتلاكه اليقطينة الأكبر من كاليفورنيا. وأشار أورينا إلى انه استخدم في زراعة هذه اليقطينة بذرة من يقطينة وصل وزنها من قبل إلى 450 كيلوغراماً.

الجمعة، 21 أكتوبر 2011

أغرب أشكال الأشجار

جزء من ساق تلك الشجرة أخذ شكل عين تمساح

هذه الشجرة تبدو وكأنها شخصان يرقصان

كلب ذو شعر كثيف

اختارت تلك الشجرة هذه الصخرة لتتكئ عليها

شجرة تظهر وكأنها رجل يصرح بأعلى صوته في أحد حدائق نيويورك

شجرة  تشرق عليها الشمس في أول خيوط النهار

تلك الشجرة مالت لتغطي أريكة الانتظار التي يجلس عليها المارة