***
***

الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

الرشاقة وحليب الحمير

أكد باحثون إيطاليون أن حليب الحمير يساعد في الحفاظ على الرشاقة وصحة القلب. حيث توصلت مجموعة من العلماء إلى أن حليب الحمير ذو تأثير إيجابي مميز، كونه يساعد المرء على التمتع بالرشاقة التي يطمح إليها. وأضاف الباحثون أن حليب الحمير الغني بزيوت الأوميغا 3 والكالسيوم يمكن أن يكون أفضل من أي شيء آخر للقلب وللحفاظ على معدلات مرتفعة من الطاقة طوال اليوم، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي تلغراف. وعمد الباحثون الإيطاليون إلى إختبار حليب الحمير والبقر على فئران ليتبين أن التي شربت حليب البقر إزدادت ضخامة في حين أن التي شربت حليب الحمير لم تكسب وزنا كبيرا. وتبين أن معدلات الدهون في الدم التي يمكن أن تلحق ضررا بالشرايين والقلب كانت أقل عند شرب حليب الحمير الذي ساهم أيضا في عمل خلايا  الطاقة بسرعة أكبر بحيث تحول الغذاء إلى طاقة. جدير بالذكر أن شرب حليب الحمير كان رائجا في العصر الفيكتوري حتى ان أبو الطب أبوقراط أوصى به لعلاج الكثير من الأمراض بدءا من لدغات الأفعى وصولا إلى نزف الأنف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق