***
***

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

ما هي الأطعمة المضادة للتوتر؟

 الأطعمة المضادة للتوتر  تشمل الخضر الورقية والفاكهة والحبوب الكاملة والأطعمة المحتوية على "الأوميغا 3" كالأسماك وزيوت بذور الكتان. وثمة عناصر غذائية تلعب دوراً هاماً في مساعدة المستقبلات الحسيّة للهرمونات الإستيرويدية ك "الكورتيزول" على أداء وظيفتها على نحو صحيح. وتتضمّن هذه العناصر فيتاميني "بي 6" 6 B و"بي 12" 12B وحمض الفوليك. وقد توصّل الخبراء إلى أهمية هذه الفيتامينات في إزالة سميّة هرموني الأدرينالين والكوتيزول الزائدين في الجسم.
ومن جهة ثانية، تساعد مضادات الأكسدة المتواجدة أيضاً في الخضر والفاكهة على توفير وسائل حماية إضافية ضد تأثيرات التوتر في الجسم، إذ تفيد دراسات صادرة حديثاً عن "الجمعية الأميركية للصحة العامة" أن التعرّض باستمرار لمشاعر التوتر تسبّب زيادة عوامل التأكسد في الجسم. ولذا، يوصي الخبراء بتناول العناصر الغذائية المحتوية على مضادات الأكسدة كفيتامين "إي" E الذي تضمّه الخضر الورقية الداكنة (البقدونس مثالاً) أو الفاكهة والخضر الملوّنة (الفليفلة الصفراء والحمراء والفراولة والتوت) والفيتامين "سي" C المتوافر في الفاكهة الحمضية (البرتقال والليمون والليمون الهندي والجوافة والفراولة والبندورة)، بالإضافة إلى "حمض الليبيوبك" المتوافر في لحم الكبد والسبانخ.
كما  توصّل الباحثون في "هيئة الغذاء والدواء الأميركية" أن الأعشاب التالية هي الأفضل لمواجهة التوتر: "الجنسنج" و"الجنسنج السيبيري" و"الروديولا" و"الأشواجاندا" و"العرقسوس".
و ثبت أيضا أن بعض المكمّلات تساعد على إبطال تأثير مسبّبات التوتر الجسدية، لاحتوائها على بعض الفيتامينات الهامّة كفيتامينات "بي" المركّبة و"سي" C و"الماغنسيوم" والزنك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق