***
***

السبت، 26 نوفمبر، 2011

تمارين اللباقة : كيف تتحدث بلباقة بأربعة خطوات

1- تدريب الحبال الصوتية لانتقاء طبقة صوت مناسبة :
يقول الخبراء ان الذي يشعر بالخجل من الحديث أمام حشد كبير من الناس يستطيع تدريب حباله الصوتية لانتقاء طبقة الصوت المناسبة والتدرب على ذلك لمدة نصف ساعة على الأقل من البدء في الحديث أو القاء كلمة. وأضاف الخبراء ان لطبقة الصوت التي يتحدث بها الشخص مفعولا كبيرا لاعطاء الانطباع عن المتحدث . فالذين يشعرون بالخجل عادة ما تكون طبقة أصواتهم متقطعة ومرتجفة. والتدرب على انتقاء طبقة الصوت المناسبة يعتبر تمرينا في غاية الأهمية .

2- التدرب على الحديث بشكل بطيء :

أوضح الخبراء بأن الذين يشعرون بالخجل من الحديث أمام عدد كبير من الناس عادة ما يلجأون للحديث بشكل متسرع من أجل انهاء الحديث بسرعة وعدم اطالة مدة الحديث، لكن هذا يزيد من ارتباك المتحدث لأن الخجل الذي يشعر به سيجعله يتلكأ أكثر ويرتكب أخطاء أكثر. من المفيد جدا أن يحاول المتحدث الخجول التدرب لمدة ساعة على الأقل على الحديث بشكل بطيء ومتقطع ومفهوم. وأضافوا بأن هذه التوقفات تساعد المتحدث على استعادة رباطة الجأش، كما أن البطىء في الحديث يعطي الانطباع للآخرين بأن المتحث واثق من نفسه.

3- التدرب على انتقاء عبارات تتقنيها أكثر:

وقال الخبراء ان التدرب على التركيز على عبارات وكلمات يتقنها المتحدث الخجول يساعد على اعطاء تغطية مناسبة للحديث بلباقة لأن هذه العبارات قد تشد انتباه المستمعين فلا ينتبهون الى علامات الخجل الأخرى في المتحدث. وأضافوا بأن المتحدث الخجول يجب ان يتدرب قبل الحديث امام حشد من الناس على التركيز على كلمات يتقنها بشكل أكبر لن هذا يساعد أيضا على اعطاء تغطية وزيادة ثقة المتحدث بنفسه.

4- التدرب على لفظ الكلمات واتقان مخارج الحروف:

أشار الخبراء بهذا الصدد الى أنه من المهم جدا أن يتدرب المتحدث الخجول على لفظ الكلمات التي سينطق بها أثناء الحديث لأن ذلك يعطي الانطباع بأن المتحث يملك اللباقة في الحديث وهو يعلم بما ينطق به. ونصح الخبراء بعدم اللجوء للحديث من دون هذه التمارين اذا كان المتحدث خجولا لأن عدم التحضير يجلب الأخطاء مشيرين الى أنه حتى أفضل المتحدثين يفضلون تحضير ماسيتحدثون عنه مسبقا لتفادي الوقوع في الأخطاء فما بالك بالذي يشعر بالخجل في الحديث أمام عدد كبير من الناس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق