***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

السبت، 5 نوفمبر، 2011

الصور والخرافات المزعومة


الهيكل العظمي العملاق
 الصورة الأصل تمثل هيكل صنف منقرض من الحيوانات شبيه بالفيل يشبه الماموث ويدعى ماستودون Mastodon، الذي إنقرض منذ 11 ألف سنة مضت ويعود بداية وجوده إلى 33.9 مليون سنة مضت، كان قد عثر على بقاياه العظمية في هايد بارك في ولاية نيويورك الأمريكية عام 2000 ، واعترف الشخص الذي صنع الصورة المزيفة بوضع هيكل عظمي بشري مكان بقايا الماستودون بأسلوب المعالجة الرقمية على الحاسب. كانت الصورة قد إنتشرت في الإنترنت وصدقها بعض الناس وفسرها البعض من العرب على أنها بقايا عمالقة قوم عاد وبأن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء من قبل البعثات الأثرية على حجب أية أدلة ذكرها القرآن الكريم

ذو القدم الكبيرة
زعم شخصان من ولاية جورجيا الأمريكية أنهم وجدوا أقوى دليل مادي على وجود انسان الثلج الشبيه بالانسان أو المعروف بـ ساسكواتش أو ذو القدم الكبيرة، والذي يسكن الغابات في منطقة غرب المحيط الهادئ في أمريكا، اتضح فيما بعد أنه خدعة.

نيسي وحش البحيرة
أظهر تلفزيون بي بي سي صورة كان قد تلقاها من شخص زعم أنها تدل على الوحش الأسطوري "نيسي" القابع في أعماق بحيرة لوخس نس الواقعة في اسكتلندا ، العلماء رفضوا فكرة أن "نيسي" هو ديناصور ورجحوا أن الظاهر في الصورة ربما يكون نوع غير معروف من الأسماك أو سمك الأنقليس، تعود الصورة المبينة إلى عام 1934 وتعرف باسم "صورة سورجون" وفي التسعينيات تبين أن الظاهر في الصورة هو في الواقع حركة موجية واضحة ناتجة عن جسم كبير ومن المحتمل أن يكون زعنفة ولكنه ليس مخلوقاً أسطورياً.

طبق طائر من نافذة أبوللو
التقطت هذه الصورة مركبة أبوللو 16 الفضائية في مهمة لاستكشاف سطح القمر، و زعم أنه لطبق طائر يحوم حول القمر واتضح فيما بعد أنه مجرد انعكاس ضوئي لذراع على شكل انبوب متصل بالمركبة ابوللو كما صرح علماء ناسا.

الضوء الحلزوني في النرويج
شوهد ضوء غريب فيروزي اللون (تركواز) في سماء النرويج وكان حلزوني الشكل مما أثار الدهشة حيث ظن الكثيرون أنه جسم طائرة مجهول UFO، وبعد ساعات من انتشار الخبر صرحت وزارة الدفاع الروسية أخيراً لوكالة Itar - Tass للأنباء أن الضوء الغريب نتج عن تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ (بولافا) العابر للقارات من غواصة روسية في البحر الأبيض حيث فشلت مسبقاً 6 تجارب من أصل 13 تجربة ، وفي التجربة فشل محرك المرحلة الثالثة في الصاروخ مما أدى إلى ظهور ضوء حلزوني في سماء مدينة ترومسو النرويجية.

شبح فتاة في مقبرة بوذية
تبين أن شبح الفتاة المزعوم والتي اعتقد بعض البوذيين أنها تخص روح عطشى Hungry Spirit والمصور بواسطة كاميرا الفيديو عند مقبرة تخص الصينيين البوذيين في ماليزيا أنه خدعة بصرية ناتجة عن رجل ينحني ويلوح بعصاه ، العصا وخيالها شكلا خدعة ساقي الفتاة.

صخرة معلقة
في 8 نوفمبر 2005 بعث مايكل ريبي بالصورة المبينة (الرئيسية) زاعماً أنها تمثل صخرة معلقة في الهواء إلى موقع Coast To Coast، وفعلاً أجرى فريق التقصي في ذلك الموقع تحليلاً للصورة بهدف التحقق من صحتها. واتضح أن ظل الصخرة على الأرض لم يكن حقيقياً بل كان مزيفاً ، لأن الجهة التي تشكل وفقها ظل الصخرة (جهة اليمين) كانت مختلفة عن إتجاه ظلال الأجسام الأخرى من الأعشاب البرية المحيط بها في (جهة اليسار)، وفعلاً عندما عولجت الصورة باستخدام فوتشوب خلال التحكم بإالإضاءة (غاما) تم التوصل إلى أن ظلال الأعشاب البرية حول الصخرة كانت في جهة مختلفة عن ظل الصخرة على الأرض وهذا مستحيل (أنظر الصورة العلوية) وهذا يكشف الخدعة ، فالضوء القادم من الشمس (الشمس مصدر وحيد وقوي للضوء في وضح النهار) يشكل ظلالاً للأشياء في نفس الإتجاه. إذن الأمر لا يتعدى كونه خدعة بصرية بمحض الصدفة وربما لم يدري بها المصور إلا بعد أن قام بمعاينة الصورة ونسجت حولها القصص.

شبح كنيسة الفاتيكان
إلتقط سائح كان يزور الفاتيكان فيديو يظهر شبح يحوم في الهواء عند نهاية قاعة كنيسة شهيرة ويلبس رداء راهب برتقالي اللون (كما هو مبين في الصورة)، في أعلى اليمين صورة الشاب الذي التقط الفيديو والذي انتشر في وسائل الإعلام ، ولكن اضتح فيما بعد أنه قطعة قماش معلقة على قضيب معدني والغاية منها إرشاد مجموعة سياحية معينة (كنقطة علام) على غرار ما نجده من الأعلام التي يستخدم الحجاج في بيت الله الحرام في مكة المكرمة لإرشاد مجموعاتهم.

جن كهف رأس الخيمة
انتشرت الصورة أعلى اليسار ضمن منتديات كثيرة وجرى الحديث عنها على أنها تجسد لجن في إحدى كهوف إمارة رأس الخيمة في الإمارات العربية المتحدة، وتبين فيما بعد أنها مجرد دمية معلقة كما هو مبين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق