***
***

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

المخاطر الصحية للكذب

تتصل الأجهزة أو الأنظمة العصبية بأجهزة المناعة في الجسم، لذلك فهي تشعرنا بأن مخنا ومشاعرنا التي يمكن أن ترسل رسائل وإشارات تؤثر على صحتنا. فعندما تدور بداخلنا أفكار سعيدة ينتج الجسم هرمون (الإندروفين) وهو المسؤول عن منحنا الشعور الجيد، وتساهم أيضا هذه المكونات الكيميائية في جعل جهاز المناعة أكثر صحة وقوة، وبالعكس عندما نتعرض للقلق والتوتر ونعاني من حالة من الضغط العصبي والنفسي تنتج أجسامنا أنواعا مختلفة من الهرمونات مثل هرمون (الكورتيزون) و(بافراز).
ما هو تأثير هرمون (الكورتيزون) على الصحة؟
- يزيد من نسبة السكر في الدم.
- يضعف جهاز المناعة.

ما هو تأثير هرمون (بافراز) على صحتنا؟
- يزيد من سرعة ضربات القلب.
- يرفع ضغط الدم.

اتفق خلال هذا العصر كل من الأطباء والممارسين على أن الشخص الذي يكذب يواجه باستمرار حالات من القلق والاكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية والجسدية.

إذن، لماذا نكذب؟
أعلن الأطباء النفسيون أن الشخص يكذب لعدة أسباب هامة تتلخص في النقاط التالية:
- نكذب لخوفنا من عواقب قول الحقيقة.
- تحمل المذنبين عبء ثقيل بسبب ما ارتكبوا من ذنب فيحاولون إخفائه.
- مسايرة المناخ العام وتجنب أن يوصفوا بالأغبياء.
- تجنب غضب شخص ما عليهم عند قولهم الحقيقة.
- الخوف من العقاب.
- الشعور بالإحراج.
- عدم حصولهم على ما يريدون بالصدق فيحاولون أخذه باستخدام وسيلة أخرى وهي الكذب.
- الكذب من أجل العلاج بأسلوب متلاعب.
يلجأ الكاذبون إلى الكذب معتقدين أنهم يحمون أنفسهم  لكن على العكس يعود هذا النوع من الخطأ على صاحبه بالمشكلات الصحية والنفسية الخطيرة التي تؤثر على سعادة الشخص.

يتطلب الكذب جهدا أكبر عما يتطلبه قول الحقيقة:
حتى تكون كاذبا يصدقه الآخرون لابد أن تعيش الكذبة وتتعمق بها، وهذا يعني في الغالب الإيمان بالكذب نفسه، وقيامك بخداع نفسك قبل خداع الآخرين عمل مجهد جدا فمن الأسهل عليك أن تتذكر الحقيقة عن تذكر تفاصيل وحبكة الكذب. وإذا تعرضت لتساؤلات عن الموقف الذي عرضك للكذب، ستضطر إلى التعلق به حتى إذا قام شخص ما بتحدي ما تقول من كذب بالدليل على كذبك، حيث يحتاج الأمر ذكاءًا حاد لتقاوم التحديات وذاكرة قوية جدا للدفاع عن كل كذبة تلاقي اتهاما.

حتى أمهر الكاذبين المقنعين يقلق بشكل مستمر خوفا من أن ينكشف كذبه للعيان. وهذا النوع من التوتر يجلب على صاحبه الكثير من الأمراض الخطيرة ومنها:
- قرحة المعدة.
- الصداع.
- الأرق.
- البارانويا.

الكذب ليس سلوكا مضادا للمجتمع فقط، إنما يتحول الكاذبون إلى أشخاص عدائيون أيضا، فإذا تقربوا من الناس الذين يكذبون عليهم يشعرون بالكراهية تجاههم ويلومونهم حتى على ما يعانون من مشكلات. ومن المنطقي أن يدمر الكذب العلاقات بين الناس مثل علاقات العمل، الزواج والصداقة، فإذا انكشف كذبك ذات يوم تقل مصداقيتك حتى الصفر وبهذا يبتعد الناس عنك وتصبح عرضة للإصابة بمشكلات نقد الذات والاكتئاب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق