***
***

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

أفضل الأطعمة التي تمد بالطاقة والحيوية

الفول:
يعتبر الفول الجبهة الأولى لمقاومة التعب، ويُوصف في بعض الحضارات بأنه "الأكل المعجزة". ويتميَّز بالألياف وتوازن النشويات والبروتينات، كما يحتوي على البوتاسيوم والمغنسيوم والفسفور والنحاس والحديد. وتعتبر كل هذه المواد أساسية لإنتاج الطاقة. وتعمل الألياف والبروتينات العالية في الفول على تعديل السكر في الدم وعلى تنشيط حركة الأمعاء، ومن ثم منع التلبُّك المعوي وزيادة الوزن. ويمكن استبدال الفول مكان اللحم الأحمر؛ لسعراته الحرارية القليلة؛ فوجبة مليئة باللحم تُشعر الإنسان بالتعب عكس وجبة الفول.

المكسرات والحبوب:
تتميز بالبروتينات وزيوت أوميجا 3، بالإضافة إلى المنجنيز والمغنسيوم والفسفور والحديد والنحاس والفيتامينات المتنوعة، أي المعادن التي لها علاقة مباشرة بالطاقة. ويمكن تناول بذور اليقطين واللوز والكاجو والبندق والجوز وبذور نبات عباد الشمس وغيرها. أما عن الكمية فيُنصح بتناول حصة معقولة يوميًّا (بحجم اليد) خلال النهار لمكافحة السمنة. ويعتقد اختصاصيو التغذية أن دمج النشويات الطبيعية بالبروتينات يعطي نشاطًا ويُطيل أمد طاقة الإنسان، مثل اللوز النيئ بجانب قطعة فاكهة باعتبارها وجبة ثانوية لذيذة ومغذية

الزبادي أو اللبن الرائب:
نظرًا لطبيعته السائلة، فإن اللبن سريع الهضم، فيعتبر مصدرًا سريعًا للطاقة بجانب البروتينات والنشويات، كما يحتوي على بكتيريا مفيدة تساعد المعدة على التخلص من البكتيريا الضارة وتسريع الهضم. ويمكن تناول الزبادي بعد وجبة الغذاء ومزجه ببعض المكسرات أو الفاكهة ليصبح ألذ.

الشوفان:

يساعد الشوفان على ضبط معدل السكر في الدم ومساندة عملية الهضم. وتساعد الألياف الموجودة فيه على الإحساس بالشبع لمدة أطول، ومن ثم تفادي زيادة الوزن. ويمكن تناول الشوفان صباحًا للحصول على جرعة من الطاقة طَوال النهار. "كارينج"

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق