***
***

الخميس، 12 يونيو 2014

بالصور: المكان الذي غرق فيه فرعون

جبل سيناء هو الجبل اللذي كلم الله عليه موسى عليه السلام  ويسميه اليهود جبل الخروج لان الله انزل التوراه على موسى هناك وخرج بالوصايا العشر اللتي هي اساس الديانه اليهودية والحقيقه اللتي يجهلها الكثير من الناس  انه لايوجد اي دليل يثبت ان مايدعى جبل سيناء في شبه جزيره سيناء هو جبل الخروج المشهور اللذي كلم الله عليه موسى وقد اقترح علماء التوراة عدة مواقع مفترضة لـ "جبل سيناء" الحقيقي. لكن لم يوجد أي دليل اثري يدعم أيا من هذه الادعاءات. في الواقع فان السبب الوحيد لتسمية ذلك الجبل بـ "جبل سيناء" هو أن أحد العرافين تكهن بذلك في القرن الثالث الميلادي. فضلا عن أن احتمال لجوء موسى وقومه إلى سيناء هو احتمال بعيد جدا  بسبب الوجود العسكري القوي لجنود فرعون هناك لحماية مناجم النحاس وغيره. قام باحث آثار يدعى ( رون وايت ) بدراسه قصه هروب بني اسرائيل المعروفه من جنود فرعون وقصه عبورهم البحر واغراق فرعون وجنوده اللتي ذكرت في وخرج بنتيجه اثارت جدلا واسعا ايده الكثير على اكتشافه كما عارضه كثيرون وكلا الفريقين قدم ادله على مايقول:
















هناك تعليق واحد: