***
***

السبت، 17 ديسمبر، 2011

الدلفين الوردي

الدلفين الوردي يختلف عن الدلفين العادي في كثير من الأشياء حيث يتميز بلونه الجميل الملفت للنظر ومن المعروف انه عند ولادته لا يكون وردياً ولكن يكون رمادياً وعندما يتقدم في السن يأخذ اللون الوردي.  يعيش هذا الدلفين في نهر الأمازون بأمريكا الجنوبية. والذي يعد من أكبر أنهار العالم حيث يصل طوله الى 6000 كيلو, تتغذي هذه الدلافين علي الأسماك والسرطان وتتميز بالوحدة حيث لا تعيش غير أول 4 سنوات فقط من عمرها مع أسرتها ثم تنعزل ومتوسط عمر الدلفين الوردي حوالي 40 سنة.  إرتبطت هذه الدلافين بقصص أسطورية كثيرة حيث تعتقد بعض القبائل التي تعيش هناك مثل قبائل التيكونا أن هذه الدلافين تتحول الى بشر ليلاً وتخرج لتحتفل مع أصدقائها كما يستخدمها البعض  لأغراض سحرية حيث يعتقدون إنها رمز للخير أو الشر. أما عن سبب لون هذا الدلفين فلا أحد يعرف السبب المباشر لها ولكن يعتقد البعض أن السبب في هذا تدفق الدماء الي جسده بصورة كبيرة مما يؤدي إلى ظهوره بهذا اللون.  يتعرض هذا الكائن للإنقراض بسبب طمع الصيادين فيه حيث يبيعون أسنانه اللامعة بأسعار باهظة وكثيراً ما تغرق سفن محملة بالمواد الكيميائية تؤدي الي موت الكثير منها مما يعرضه لخطر الإنقراض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق