***
***

الثلاثاء، 10 يناير، 2012

الإلهة الحيّة "كوماري"

يعبد البوذيّون والهندوس في النيبال فتاة صغيرة قبل سنّ البلوغ، يطلقون عليها اسم "كوماري" وهي تجسيد للإلهة "دورغا". وتبقى الـ"كوماري" في مركزها إلى حين بلوغها مرحلة الحَيض، حيث يُعتقد أنّ عند ذلك تُخلي الإلهة جسد الفتاة. وطوال فترة تجسّد الإلهة في الفتاة، تنقطع هذه الفتاة عن أهلها وعن العالم الخارجي داخل قصر كبير، حيث يقوم الخدم برعايتها والبشر بعبادتها. من ناحية أخرى، تحتفل نساء الهندوس ببدء شهر من الصوم من خلال الستحمام في نهر شالي قرب كاتماندو. وتصوم النساء المتزوجات والعازبات على حد سواء، بغية نيل نعمة الحياة الزوجية السعيدة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق