***
***

الأربعاء، 8 فبراير، 2012

الأفاعي العملاقة جميلة ومثيرة ولكنها خطيرة

الثعابين العملاقة كما انها جميلة ومثيرة للإهتمام فهي ايضاً خطيرة وليس من الضروري أن تبقي في الغابة لتقتل، بل باستطاعتها أن تقتل في كل مكان. وقد تم تسجيل بعض مثل هذه الحالات، ففي عام 1927 كانت هناك قصة حقيقية عن تاجرمجوهرات صيني يسمي Maung Chit Chine الذي إختبأ تحت شجرة اثناء هبوب عاصفة رعدية ولاحقاً وجد اصدقائه قبعته وحذائه فقط وعندما قامو بقتل أفعى ضخمة كانت قريبة من مكان الإختفاء وجدوا باقي أجزاء الرجل بداخلها وكانت الأفعى قد إبتلعته من القدم أولاً وهذه الطريقة عكس الطريقة المتفق عليها في عملية الإبتلاع. وفي عام 1972 إبتلعت أفعى بورمية طفل يبلغ من العمر 8 سنوات في بورما. ومن الغريب أن الأفاعي الضخمة لا تهاجم الإنسان في الغابات فقط بل في أطراف المدن أيضاً.  يربي بعض الناس الأفاعي الضخمة كحيوانات اليفة ولكنها قد تكون خطيرة وقاتلة اذا لم نتعامل معها بحذر ففي عام 1993 في ولاية كولورادو هاجمت أفعى ضخمة صبيا  عمره 15 عام ويزن 42 كجم  وكانت هذه الأفعى تربيها عائلة  الصبي ومع أن الأفعى التي كانت متوسطة الحجم وطولها 11 قدم (3.30 متر) كانت قادرة علي قتل الصبي الا أنها لم تحاول ان تبتلعه. قال رسام الكارتون Gray Larson الذي كان يربي أفعى بورمية منذ أن كانت صغيرة إلي ان اصبحت ضخمة: أنا ادركت أنني كنت اعيش مع حيوان مفترس عملاق له مخ صغير لا يفكر وذلك بعد أن  حاولت الأفعى مهاجمته وبلعه.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق