***
***

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

الصبية البدناء معرضون للعجز الجنسي والعقم


خطر البدانة على صحة الأطفال
أتلانتا -  نبهت دراسة حديثة إلى مخاطر البدانة عند الصبية، واحتمالات تسببها في العجز الجنسي والعقم بالإضافة إلى أنها قد تؤدي إلى مرض السكري وأمراض القلب، إذ يعاني الصبية البدناء من انخفاض معدل هرمون "تستوستيرون". ولاحظت الدراسة، التي ركزت على قياس تأثير البدانة على معدل هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) عند الشباب من الذكور، أن الصبية البدناء يعانون من انخفاض مستوى الهرمون بواقع 40 و50 في المئة مقارنة مع أقرانهم ممن لا يعانون زيادة الوزن. وتؤكد الدراسة على نتائج أبحاث سابقة افادت ان الاصابة بالسكري والبدانة مرتبط بزيادة معدلات ضعف القدرة التناسلية عند كبار السن من الرجال بنسبة تتراوح بين 25 و33 في المئة. ويقول البحث الأخير، الذي قام به باحثون من جامعة بافالو، إن هذه النسبة تصل إلى 50 في المئة عند الرجال الذين يعانونمن السكري وتتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، كما أن تركيزات هرمون "تستوستيرون" ترتبط بشكل سلبي مع كتلة الجسم، فكلما زادت كتلة الجسم كلما قل تركيز هذا الهرمون عند الرجال. وقال رئيس قسم الغدد الصماء والسكري في كلية طب جامعة بافالو الأمريكية الدكتور باريش داندونا: "البدانة يمكن أن تؤدي للإصابة بالسكري وأمراض القلب بالإضافة إلى أنها تتسبب في انخفاض مستوى هرمون (تستوستيرون) ما يؤدي لانخفاض أو وقف النضج الجنسي واحتمال أن يكبر هؤلاء الفتية وهم يعانون من ضعف جنسي وعدم قدرة على الإنجاب". وحذر داندونا من السمنة: "إنها بوابة الكوارث الصحية على المنظور البعيد: السكري، أمرض القلب والآن عدم النضج الجنسي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق