***
***

الثلاثاء، 15 يوليو 2014

مدينة بابل: أشهر المدن في التاريخ القديم

بابل عاصمة إمبراطورية بابل القديمة، وكانت من أشهر مدن الدنيا آنذاك، تشبه من حيث  أهميتها وعظمتها أكبر عواصم الدنيا في العصر الحاضر. لقد بُنيت على نهر الفرات وتعتبر من أقدم مدن العالم، إذ ورد ذكرها في سجلات تعود إلى أكثر من 5000 سنة. أما خلال الألف الأول من تاريخها فكانت مجرد قرية عادية ولم تلعب دوراً يذكر في تاريخ المنطقة. شيدت مدينة بابل على هيئة مربع وكانت تحيط بها أسوار عالية وعريضة وتحميها أبراج عديدة وقريبة من بعضها. أما قصورها ومعابدها فكانت مصنوعة من الطوب والقرميد اللامع وعليها صور تمثل مشاهد من تاريخ إمبراطورية بابل والمناطق المجاورة. حدائق بابل المعلقة التي كانت إحدى عجائب الدنيا السبع، كانت تقوم على مصاطب ومدارج وجلول تسندها قناطر مدعومة بدورها بأقواس حجرية. وقد أصبح اسم بابل فيما بعد مرادفا لكل ما هو فخم وفاخر غير أن بابل اشتهرت كذلك بكونها مركزا للعلوم والثقافة والفنون على اختلافها، حيث أظهرت الاكتشافات الأثرية كنوزا وتحفا من آيات الفن الرفيع، من بينها بقايا لمدرسة يعود تاريخها إلى عهد حمو رابي، أي إلى أكثر من أربعة آلاف سنة. المبنى كان مؤلفا من عدة قاعات تفصلها جدران من الطوب المجفف بحرارة الشمس، تطل على باحة مفتوحة. وعلى الأرض وجد علماء الآثار ألواحا من الطين ما زالت موضوعة في أماكنها الخاصة بها ومحتفظة بأشكالها. هذه الألواح كان يستعملها التلاميذ وكانت التمارين ما زالت محفورة عليها بوضوح بعد مضي أربعين قرنا على تسطيرها! أما الحصص الأساسية في تلك المدرسة فكانت تقتصر على التدرّب على رسم الحروف المسمارية بالطريقة الصحيحة لكل حرف. وكان يحتم على الصبي أن يعرف طريقة رسم  أربعمائة من تلك العلامات. كل تلميذ كان يُعطى لوحا تغطيه طبقة من الطين الطري كان يسطر عليها بقلم من القصب.
عند امتلاء اللوح بالعلامات كان التلميذ يمسحه بقطعة من خشب أو بحجر أملس ويعيد الكتابة عليه من جديد، أو كان يضعه جانبا حتى يجف ويشرع باستعمال لوح جديد مع كتلة طرية من الطين، وهكذا دواليك. كان التلميذ يقوم أولا بعمل صف طويل من الأوتاد المسمارية الشبيهة بالأسافين في ثلاثة
أوضاع: أفقية وعمودية وقطرية. وعند اتقانه لتنضيد تلك الصفوف كان المعلم يسمح له بتشكيل الأوتاد وتنسيقها في كلمات وجمل وعبارات ذات معنى. لقد كان لفن الكتابة قيمة فريدة بالنسبة لهؤلاء القدامى. وكان لديهم قول مأثور هو: من يبرع في كتابة الألواح سيضيء كشمس الصباح.
أصبحت بابل عاصمة الإمبراطورية البابلية في الألف الثالث قبل الميلاد. شن العديد من ملوك الآشوريين هجمات عليها حتى أخضعوها في القرن السابع قبل الميلاد، فدمروا أسوارها ومعابدها وقصورها وسووها بالأرض بسبب انتفاضة بابلية حدثت ضد الحكم  الآشوري. وقد أعيد بناء المدينة وانتعشت لفترة من الزمن تحت حكم ذاتي مستقل، لكن تقلص عزها وفقدت أهميتها عندما غزاها الفرس في القرن السادس قبل الميلاد وكانت تلك بداية النهاية لمدينة بابل الشهيرة.

الاثنين، 14 يوليو 2014

أضواء على حقيقة وجود القارة المفقودة أطلانتس

على مدار قرون طويلة, "عثر" العلماء على "اتلانتس", في مياه البحار قبالة السويد وفلسطين وتركيا وكريت وقرطاجة التونسية, والمكسيك و...القطب المتجمد الشمالي! تبدو اشبه بشبح افلت من كتب الفلسفة ليحتل مخيلة العلماء. فهجسوا بها. و"رأوها" كلما عثروا على اطلال تحت المياه. وللمصادفة, فقد عرضت قناة "ديسكوفري" حلقة عن "اكتشاف" علماء آثار اوروبيين لـ"اتلانتس" في مياه بحر ايجة, قبالة مدينة "سيتزريوني", التي عُثر عليها مدفونة تحت ركام بركاني كثيف. ورأوا ان ثورة بركان في ذلك الموقع أدت الى نتيجة مزدوجة: دفن "اتلانتس" تحت مياه البحر ودفن المدينة الايجية المذكورة تحت الحمم البركانية وغبارها. وعرضت القناة شريطاً يُظهر رسوماً على جدران تلك المدينة, تتشابه مع... رسوم افلاطون عن "اتلانتس"! وفي حزيران (يونيو) من السنة الحالية, نشرت صحيفة "انتيكويتي", المتخصصة بالمكتشفات الأثارية, دراسة لباحث الماني من جامعة ويبيرتال, اسمه راينار كون, "تؤكد" العثور على "اتلانتس" قبالة المرفأ الاسباني "كاديز", حيث عثر على اثار لمعبدين يونانيين مدفونين تحت البحر.  والحديث عن أطلنطس يعود الى زمن قديم , أقدم مما يمكن ان نتصور , فقد ورد ذكرها لاول مرة في محاورات أفلاطون حوالي عام 335 ق. م , ففي محاورته الشهيرة المعروفة باسم ( تيماوس ) يحكي كريتياس أن الكهنة المصريين أستقبلوا ( صولون ) في معابدهم ( وهذه حقيقة تاريخية ) ثم يشير إلى أنهم أخبروا ( صولون ) عن قصة قديمة تحويها سجلاتهم تقول : أنه كانت هناك إمبراطورية عظيمة تعرف باسم أطلنطس تحتل قارة هائلة خلف أعمدة " هرقل " ( مضيق جبل طارق حاليا ) وأنها كانت اكبر من شمال افريقيا واسيا الصغرى مجتمعتين وخلفها سلسلة من الجزر تربط بينها وبين قارة ضخمة أخرى .  وقد وصف " كريتياس " اطلنطس بأنها جنة الله سبحانه وتعالى في الارض ... ففيها تنمو كل النباتات والخضروات والفواكه , وتحيا كل الحيوانات والطيور , وتتفجر فيها ينابيع المياه الحارة والباردة , وكل شيء فيها نظيف وجميل , وشعبها من ارقى الشعوب وأعظمها . بالاضافه الى احتوائها على خبرات هندسية وعلمية تفوق – بعشرات المرات مايمكن ان تخيله في عصر افلاطون , إذ وصف كريتياس إقامتهم لشبكة من قنوات الري , والجسور , وارصفة الموانيء التي ترسو عندها سفنهم وأساطيلهم التجارية الضخمة وهناك العديد من المعالم المادية التى بدأت تنكشف وتظهر تباعاً الى العلن تؤكد وجود قارة اطلانتس اهمها :
1- خارطة محفوظة في مكتبة مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة (Library of Congress) تُعرف بخارطة Piri Reis التي تم العثور عليها عام 1929 في قصر السلطان التركي المعروف الآن بTopkapi، حيث يَظهر اسم وموقع قارة اطلانتس على الخارطة.
2- وهنالك مخطوطة مصرية مكتوبة على ورق البردى تُدعى مخطوطة Harris طولها 45 متراً ُتشير الى المصير الذي لاقته قارة اطلانتس وهي محفوظة في المتحف البريطاني،
3- كذلك مخطوطة مصرية أخرى محفوظة في متحف Hermitage في مدينة بيترسبيرغ في روسيا تشير الى ارسال الفرعون بعثة الى الغرب بحثاً عن اطلانتس .
4- وجود سلسلة جبال في قعر المحيط الأطلسي غرب مضيق جبل طارق صورتها بعثة روسية بواسطة غواصة تدعى Academian Petrovsky عام 1974 . فبعد دراسة نوعية سلسلة الجبال هذه، تبين أنها كانت في القديم على سطح المحيط... ويقول الباحثون انها كانت جزءاً من القارة المفقودة، اطلانتس.
5- جمجمة من كريستال الكوارتز تم العثور عليها عام 1924 على رأس معبد مهدم في هندوراس تحمل تفاصيل دقيقة جداً لجمجمة انسان عادي دون أثر لأية خدوش عليها. بعد دراسة هذه الجمجمة في المختبرات العلمية لشركة هيوليت- باكرد، تبين ان لها خصائص ضوئية لأنها اذا تعرضت لنور الشمس من زاوية معينة، انبثقت الانوار من العينين والانف والفم. وما أثار حيرة العلماء ان حجر كريستال الكوارتز يعتبر من اقسى الحجارة على الاطلاق بعد الألماس وبالتالي يصعب نحته. وان نُحت، فلا بد لأثر(أو خدوش) الادوات الحادة من ان تظهر عليه، في حين ان أي أثر لا يظهر على هذه الجمجمة حتى تحت المجهر. تبقى هذه القطعة المميزة والغامضة من أبرز الدلائل على وجود حضارة تكنولوجية متقدمة علينا وبالتالي ينسب بعض اشهر علماء اليوم جمجمة الكريستال هذه الى الحضارة المندثرة أطلانتس.  من هذا المنطلق بدأت عشرات المحاولات لاثبات وجود اطلانطس وراح العلماء يبحثون عن اماكن أخرى بخلاف المحيط الاطلسي يمكن ان تكون المهد الحقيقي لاطلانطس , فاشار احد العلماء الى ان اطلانطس هي نفسها قارة امريكا , واكد اخر ان الجزر البريطانية هي جزء من قارة اطلانطس في حين اقترح البعض الاخر وجودها في السويد او المحيط الهندي أو حتى القطب الشمالي .  ثم جاءت نبوءة " كايس " لتضع قاعدة جديدة للقضية كلها . وبعد طهور جزيرة كايس الصغيرة والمباني أو الاطلال الاثرية فوقها قرر باحث وأديب وغواص شهير يدعى " تشارلز بير ليتز " ان يبحث عن اطلانطس في نفس الموقع وبدا بحثه بالفعل ليلتقط عددا من الصور لاطلال واضحة في قاع المحيط ومكعبات صخرية ضخمة ذات زوايا قائمة مقدارها تسعين درجة بالضبط مما ينفي احتمال صنعها بوساطة الطبيعة وعوامل التعرية وحدها ولم يكن هذا وحده ماتم العثور عليه في تلك المنطقة من المحيط .لقد عثر الباحثون 
بالقرب من سواحل فنزويلا على سور طوله أكثر من مائة وعشرين كيلومترا في اعماق المحيط , وعثر السوفيت شمال كوبا على عشرة افدنة من اطلال المباني القديمة في قاع المحيط ..وشاهدت ماسحة محيطات فرنسية درجات سلم منحوتة في القاع بالقرب من بورتوريكو هل تساءلت عن غوامض هذه الحضارة الانسانية المتطورة في تكنولوجيا الباطن والمادة مزامنةً، والتي تبقى حقائقها خالدة أبداً في ذاكرة الشعوب المتعاقبة ؟ وهل تفكرت ملياً بالآثار التي وجدها العلماء من بقايا تلك القارة المفقودة؟ المكان المفترض لوجود أطلانطيك الأطلانتس (Atlantis) أو الاتلانتيد، قارة تحدثت عنها اقاصيص الشعوب القديمة وحضاراتها…وافاضت بوصفها مؤلفات كلاسيكية وافلام وثائقية حديثة، وتناقلت ذكراها شعوب عدة... و بحثت العلوم الاكاديمية في آثارها المكتشفة وما تزال أما علوم باطن الانسان _ الايزوتيريك فتؤكد بأنها حقيقة تاريخية انسانية كبرى.  رسم بياني مفترض للحضاره المندثره فقد استقطبت هذه القارة المفقودة اهتمام الباحثين واطلقت تساؤلات عدة تستحث الفكر للغوص والتنقيب عنها بهدف تحديد موقعها الجغرافي وسبب اندثارها. لكن الاهمية تقبع في ازالة النقاب عن التسلسل التاريخي للتطور الانساني، وذلك للتعلم من احداث الماضي وربطها باحداث الحاضر لتقويم مسار المستقبل.
ولعل السؤال الاكبر الذي يطرح نفسه على الدوام هو : كيف تمكنت حضارة انسانية عظيمة مثل الاطلانتس ان تبلغ درجة متقدمة جداً من التطور والرقي؟ وكيف يمكن لاعداد كبيرة من البشر قد شارفت على الاكتمال بوعيها ان تخطىء وتعود الى نقطة الصفر… الى بداية التاريخ الحجري للوعي مع ظهور انسان العصر الحجري ؟  ان معظم الموسوعات العلمية أمثال Britannica و Encarta تعرِّف عن قارة أطلانتس استناداً الى ما ذُُكر في كتابيْ "Criteaus" و "Timaeus" لأفلاطون الذي تحدث مطولاً عن وجود هذه القارة المفقودة .
فموسوعة انكارتا الحديثة تذكر أن المحيط الأطلسي و جبال أطلس في شمال أفريقيا اشتقت أسماؤهما من اسم أطلس ،ملك تلك القارة المفقودة حسب قول أفلاطون الذي ارتكز على معلومات نقلت من كهنة مصريين الى الرحّالة والمشترع اليوناني صولون عند زيارته لمصر القديمة . اضافةً الى افلاطون، يذكر المؤلف وعالم الآثار شارلز بيرليتز في كتابه "Atlantis the Eighth Continent" ان عدداً من الشعوب القديمة ما زال يحتفظ بتسميات مشابهة لقارة أطلانتس. ففي شمالي شرقي أفريقيا ثمة قبائل يعرفون بشعب Atlantes و   Atarantis تحدثوا في تقاليدهم الموروثة عن قارة تدعى Attala غرقت في البحر وستعود يوما" لتظهر مجددا" . أما الباسك و هم سلالة كبيرة في جنوب فرنسا و شمالي اسبانيا يصفون في تراثهم القديم أيضا" قارة غرقت و اسمها Atlaintika . أساطير البرتغال تتحدث عن قارة اسمها Atlantida كانت تقع قرب البرتغال، غرقت وبقيت اثارها جزر الأزوريس الكائنة في شمال المحيط الأطلسي غرب البرتغال . اما شعب جنوب اسبانيا الملقب ب Iberian ، فيؤكد بأن جزر الكناري التي تقع جنوب غرب المغرب في المحيط الأطلسي كانت جزءا" من القارة المفقودة و يدعونها Atalaya . فضلاً عن ذلك، يذكر بيرليتز أن شعوب المكسيك القدامى المعروفين بال
Aztecs أطلقوا على قارتهم المفقودة اسم Aztlan التي كانت تقع شرق المكسيك بحسب قصصهم المتوارثة فهم يؤمنون بأنهم انحدروا من تلك القارة . و في ملحمة مهابهاراتا (أي الهند العظيمة) التي تضم التعاليم الفيدية (Veda) ومعناها المعرفة والتي يلتزم بها عدد كبير من الهندوس، ثمة ذكر ل  Attala أي الجزيرة البيضاء وهي قارة تقع غرب المحيط بعيدة بمقدار نصف الأرض عن الهند .
صرخ الطيار المدني بهذه العبارة , وهو يقود طائرته فوق جزر البهاما عام 1968 , عندما شاهد مع زميله جزيرة صغيرة تبرز من المحيط , بالقرب من جزيرة ( بيمن ) واسرع يلتقط الة التصوير الخاصة به ويملأ فيلمها بصور لذلك الجزء من القارة المفقودة التي الهبت الخيال طويلا . قارة " أطلانطس "  ولكن لماذا تصور الطيار وزميله ان هذا الجزء الذي يحوي أطلالا قديمة هو جزء من قارة الخيال والغموض ان الجواب يعود الى يونيو 1940 عندما أعلن الوسيط الروحي الشهير " إدجار كايس " واحدة من أشهر نبوءاته عبر تاريخه الطويل , إذ قال انه ومن خلال وساطة روحية قوية يتوقع ان يبرز جزء من قارة أطلانطس الغارقة بالقرب من جزر بهاما مابين عامي 1968 و 1969 م ولقد أتهم عديدون كايس بالشعوذة والنصب عندما أعلن هذه النبوءة وعلى الرغم من هذا فقد انتظر العالم ظهور اطلنطس بفارغ الصبر . وكان لظهور ذلك الجزء في نفس الزمان والمكان الذين حددهما كايس في نبوءته وقع الصاعقة على الجميع مؤيدين ومعارضين , إذ كان في رأي الجميع الدليل الوحيد الملموس على وجود أطلنطس . هذا لان قارة أطلنطس ظلت دائما مجرد أسطورة يعجز أي عالم أو باحث أثري مهما بلغت شهرته وخبرته عن إثبات أو نفي وجودها بصورة قاطعة جازمة
والحديث عن أطلنطس يعود الى زمن قديم , أقدم مما يمكن ان نتصور , فقد ورد ذكرها لاول مرة في محاورات أفلاطون حوالي عام 335 ق. م , ففي محاورته الشهيرة المعروفة باسم ( تيماوس ) يحكي كريتياس أن الكهنة المصريين أستقبلوا ( صولون ) في معابدهم ( وهذه حقيقة تاريخية ) ثم يشير إلى أنهم أخبروا ( صولون ) عن قصة قديمة تحويها سجلاتهم تقول : أنه كانت هناك إمبراطورية عظيمة تعرف باسم أطلنطس تحتل قارة هائلة خلف أعمدة " هرقل " ( مضيق جبل طارق حاليا ) وأنها كانت اكبر من شمال افريقيا واسيا الصغرى مجتمعتين وخلفها سلسلة من الجزر تربط بينها وبين قارة ضخمة أخرى .  وفي نفس المحاورة وصف " كريتياس " اطلنطس بأنها جنة الله سبحانه وتعالى في الارض .  ففيها تنمو كل النباتات والخضروات والفواكه , وتحيا كل الحيوانات والطيور , وتتفجر فيها ينابيع المياه الحارة والباردة , وكل شيء فيها نظيف وجميل , وشعبها من ارقى الشعوب وأعظمها .  له خبرات هندسية وعلمية تفوق – بعشرات المرات مايمكن ان تخيله في عصر افلاطون , إذ وصف كريتياس إقامتهم لشبكة من قنوات الري , والجسور , وارصفة الموانيء التي ترسو عندها سفنهم وأساطيلهم التجارية الضخمة  ثم يحكي كريتياس عن الحرب بين الاثينيين والاطلانطيين , ويصف كارثة مروعة محقت الجيش الاثيني , واغرقت قارة اطلانطس كلها في المحيط . وإلى هنا تنتهي المحاورة .
وتبدأ المشكلة . في البداية تعامل الباحثون مع محاورة أفلاطون بصفتها رواية مثالية لوصف المدينة الفاضلة ( يوتوبيا ) وأنها مجرد خيال لا اكثر ...
ثم دس العلماء أنفهم في الامر والسبب الذي جعل العلماء يفكرون في قصة اطلانطس هو أن فكرة وجود قارة وسيطة تربط مابين افريقيا وامريكا كانت تثير إهتمام العلماء الذين كانوا يتساءلون دوما عن سر وجود تشابه حضاري مابين العالمين القديم والجديد ويبحثون عن سبب علمي ومنطقي لوجود نفس النباتات والحيوانات في قارتين تفصلهما مساحة مائية هائلة  وفي الوقت نفسه كانت هناك تلك الظواهر الحضارية المدهشة , التي يجدها العلماء وسط أماكن لم تشتهر أبدا بالحضارة مع وجود اساطير متشابهة في تلك الاماكن تشير الى أن الالهة جاءت من حضارة أخرى وصنعت كل هذا  وجاء وجود أطلانطس ليضع تفسيرا لكل هذا الغموض . كان وجود قارة متقدمة في هذا الزمن القديم يريح عقول الجميع ويفترض وجود شعب متطور بنى حضارته في قلب الارض ونشر اجزاء منها في كل القارات ولكن
اين الدليل على وجود اطلانطس ذات يوم ؟ ان قصة افلاطون مازالت تتأرجح مابين الخيال ونصف الخيال ...والحقيقة فليس هناك تأكيد لهذه القصة عند المصريين القدماء أنفسهم , ولايوجد دليل على ان اثينا كانت يوما بهذه القوة التي تمكنها من التصدي لحضارة متطورة كحضارة أطلانطس .  وفي نفس الوقت هناك من العلماء من يؤكد وجود اطلانطس ويشير الى ان افلاطون أخطأ في التاريخ والزمن فحسب وحجتهم في هذا هي كشف حقيقة وجود مدينة " طروادة " الشهيرة وطروادة هذه مدينة أسطورية ذكرها الشاعر الاغريقي الشهير " هوميروس " في ملحمتيه الشهيرتين " الالياذة " و" الأوديسا " حوالي عام 850 ق . م , أي قبل افلاطون بخمسة قرون , وظل الدارسون يعتقدون ان طروادة مجرد خيال من بنات افكار هوميروس حتى جاء الالماني " هنريش شوليمان " عام 1871 م لينتشل طروادة من التراب في " هيسارليك " في شمال غرب تركيا  وبعدهذا تم إكتشاف " قصر التيه " الذي جاء ذكره في اسطورة وحش " المينوتور " الشهيرة وتم اكتشاف ان التيه فعلا حقيقة عام 1900 م فلماذا لاينطبق هذا على اطلانطس مادامت طروادة وقصر التيه كانتا اسطورتين وعثر عليهما مكتشفون , فلماذا لايعثر ثالث على اطلانطس التي تعد اسطورة ايضا ثم جاءت نبوءة " كايس " لتضع قاعدة جديدة للقضية كلها . وبعد طهور جزيرة كايس الصغيرة والمباني أو الاطلال الاثرية فوقها قرر باحث وأديب وغواص شهير يدعى " تشارلز بير ليتز " ان يبحث عن اطلانطس في نفس الموقع وبدا بحثه بالفعل ليلتقط عددا من الصور لاطلال واضحة في قاع المحيط ومكعبات صخرية ضخمة ذات زوايا 
قائمة مقدارها تسعين درجة بالضبط مما ينفي احتمال صنعها بوساطة الطبيعة وعوامل التعرية وحدها  ولم يكن هذا وحده ماتم العثور عليه في تلك المنطقة من المحيط لقد عثر الباحثون بالقرب من سواحل فنزويلا على سور طوله أكثر من مائة وعشرين كيلومترا في اعماق المحيط , وعثر السوفيت شمال كوبا على عشرة افدنة من اطلال المباني القديمة في قاع المحيط  وشاهدت ماسحة محيطات فرنسية درجات سلم منحوتة في القاع بالقرب من بورتوريكو وعلى الرغم من هذا فالجدل لايزال قائما حول حقيقة اطلانطس  والنظريات لم تنته . من بين هذه النظريات تقول ان سكان اطلانطس قد اتو من كوكب اخر في سفينة فضائية ضخمة استقرت على سطح المحيط الاطلسي وانهم انتشروا في الارض وصنعوا كل مايثير دهشتنا في كهوف " تيسلي " ب ليبيا , وبطارية " بغداد " , وحضارة مصر , وانهم كانوا عمالقة زرق البشرة ( وهناك اشارة الى هذا في بعض الروايات بالفعل ) ثم شن الاثينيون حربا عليهم فنسفوا الجيش الاثيني بقنبلة ذرية أو مايشبه هذا وبعدها رحلوا وتركوا خلفهم كل هذه الاثار وعلى الرغم من غرابة هذه النظرية فانها تجد من يؤيدها وبكل حماس , مشيرا الى ان كل الالهة والملوك وصفوا في كل العصور تقريبا بانهم من اصحاب الدم " الازرق " او الدم النبيل حتى اللون الازرق اطلقوا عليه اسم اللون الملكي  وهناك نظرية أخرى للبروفيسير " فروست " تربط بين اطلانطس وجزيرة " كريت " التي حملت يوما حضارة عظيمة ومبهرة تشابهت في كثير من وجوهها مع حضارة اطلانطس فكل من الحضارتين نشات في جزيرة وكلتاهما لقيت نهاية مفاجئة  كما ان هناك مراسم صيد الثيران والميناء العظيم والحمامات الضخمة والملاعب الرياضية وكل الاشياء الاخرى التي عثر عليها في كريت وذكرها افلاطون في المحاورة  ويؤيد البروفيسير " لوتش " في كتابه ( نهاية اطلانطس ) هذا , ويؤكد ان اختفاء اطلانطس مجازي وليس حقيقي , وانها لم تغرق في قاع المحيط وانما تعرضت لكارثة أودت بها مثل كارثة بركان " كراكاتوا " عندما ثار ودمر جزيرة كاملة وكل النظريات التي ظهرت تفتقر الى دليل الى الدليل العلمي القوي وحتى لحظة كتابة هذه السطور مازال عشرات العلماء يبحثون عن قارة اطلانطس التي اصبحت قارة الغموض والخيال في عقول العلماء والأدباء عشرات النظريات تحدثت عنها . مئات المقالات والكتب كتبت اسمها  اعداد لاحصر لها من الروايات الخيالية تفترض وجودها والعثور عليها وينسج الخيال مغامرات مثيرة داخلها عن حضارتها وتقدمها وعن شعبها الغامض أولئك الذين اقاموا اكثر حضارات التاريخ غموضا وإثارة الذين تزعموا العالم يوما
والذين ذهبوا وبلا عودة

قصة ذو القرنين

حاكم عظيم من حكام الارض و سمي بهذا الاسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته و لرؤيا رآها في منامه و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الاهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي ( أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده ) فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزئون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الاسم و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملك الظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الارض يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزئ فيها ( إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي ) فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به ( أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعب بهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك ) فرد عليه ذو القرنين ( سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن ) و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الاستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها  و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الارض و قد مكن الله له في الارض و أعطاه الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الارض الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى فتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتين هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا إسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج و أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الارض و عرضوا على
ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد و أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الارض ووضع قطعاً من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج
و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي

ما هي الكابالا وما هي معتقدات أتباعها؟

الكابالا : وتكتب (Kabbalah), أو Qabbalah)), أو Cabala)) . والكلمة من أصل آرامي ومعناها القبول أو تلقي الرواية الشفهية من دون أي اعتراض. ومذهب الكابالا من المذاهب اليهودية المتشدد. ينتمي إلى طائفة المسريميون Misraimites . تأسس في القرن السابع الميلادي. ويشتمل على أفكار ونظريات وثنية وفرعونية. حول أصل الكون والخلق والطبيعة والبشر والقدر والروح. ولا يشترط في معتنقيه أن يكونوا يهودا ويعتمد في طقوسه على ممارسة السحر الأسود والشعوذة. ويقوم على افتراض إن لكل كلمة ولكل حرف في التوراة معان خفية. . ويرى مذهب الكابالا إن تلك المعاني السرية لا يمكن اكتشافها, أو فك شفرتها إلا باستخدام الطرق العددية, والصيغ الرياضية, والتراكيب الهندسية المرتبطة بالسحر والتنجيم والهرطقة. بما يعرف بعبادة الأعداد والأرقام  ويعتمد أتباع الكابالا على تلك الأرقام والتراكيب الدالة على الحروف في تفسير التوراة والتلمود. . ويزعمون إن السحر منقول إلى البشر عن طريق الحكماء, الذين نقلوه عن الأنبياء. . ويقولون إن روح الإنسان أزلية. ويؤمنون بتناسخ الأرواح ولأتباع هذا المذهب كتاب خاص بهم. اسمه ( زوهار Zohar ). وهي كلمة آرامية تعني (النور أو الضياء). وقد دوّن الزوهار (الحاخام موسى اللبوني). وهو كتاب مشحون بالسحر البابلي, وبخرافات القرون الغابرة. ويقع في 23 مجلدا. ومكتوب بالآرامية, ويكتنفه الغموض والتعقيد. وقد ترجم إلى الانجليزية. لكنها ترجمة غير مفهومة ومشبعة بالألغاز والأحاجي المبهمة ويشتهر هذا المذهب بممارسة الرجم بالغيب. عن طريق مجموعة من الأوراق يطلق عليها (الطاروط). وفي أوربا عشرات القنوات الفضائية المتخصصة بعرض برامج السحر, والتنجيم وقراءة الطالع, وعرض الأفلام الإباحية الفاضحة المرتبطة بأفكار مذهب الكابالا, ومذاهب أخرى. من مثل. طائفة السر, وجماعة الثلاثين, وراصدي القيامة, والروزا كروشان

الخيط الأحمر
يؤمن أصحاب مذهب الكابالا بأن الإنسان محاط بقوى شريرة. وينبغي مواجهتها والتغلب عليها بوسائل مختلفة. ومن ذلك وضع تعويذة الخيط الأحمر حول المعصم. . لكنه في حقيقة الأمر أهم رمز من رموز هذا المذهب المنحرف. . ويزعم حاخامات الكابالا. إن الخيط الأحمر المصنوع من الصوف, له قوة سحرية عجيبة. ويكفل حماية الفتاة, التي تعقده حول معصمها من التصرفات الطائشة لعشيقها المخمور, ويصد عنها نظرات رفيقاتها في الملهى الليلي, ويبعد عنها تطفل سائق التاكسي, ويزيد جاذبيتها

غاندي

ولد موهندس كرمشاند غاندي الملقب بـالمهاتما أي صاحب النفس العظيمة أو القديس في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 1869 في بور بندر بمقاطعة غوجارات الهندية من عائلة محافظة لها باع طويل في العمل السياسي، حيث شغل جده ومن بعده والده منصب رئيس وزراء إمارة بور بندر، كما كان للعائلة مشاريعها التجارية المشهورة. وقضى طفولة عادية ثم تزوج وهو في الثالثة عشرة من عمره بحسب التقاليد الهندية المحلية ورزق من زواجه هذا بأربعة أولاد. سافر غاندي إلى بريطانيا عام 1888 لدراسة القانون، وفي عام 1891 عاد منها إلى الهند بعد أن حصل على إجازة جامعية تخوله ممارسة مهنة المحاماة. أسس غاندي ما عرف في عالم السياسية بـ"المقاومة السلمية" أو فلسفة اللاعنف الساتياراها وهي مجموعة من المبادئ تقوم على أسس دينية وسياسية واقتصادية في آن واحد ملخصها الشجاعة والحقيقة واللاعنف، وتهدف إلى إلحاق الهزيمة بالمحتل عن طريق الوعي الكامل والعميق بالخطر المحدق وتكوين قوة قادرة على مواجهة هذا الخطر باللاعنف أولا ثم بالعنف إذا لم يوجد خيار آخر. وقد أوضح غاندي أن اللاعنف لا يعتبر عجزا أو ضعفا، ذلك لأن الامتناع عن المعاقبة لا يعتبر غفرانا إلا عندما تكون القدرة على المعاقبة قائمة فعليا"، وهي لا تعني كذلك عدم اللجوء إلى العنف مطلقا إنني قد ألجأ إلى العنف ألف مرة إذا كان البديل إخصاء عرق بشري بأكمله". فالهدف من سياسة اللاعنف في رأي غاندي هي إبراز ظلم المحتل من جهة وتأليب الرأي العام على هذا الظلم من جهة ثانية تمهيدا للقضاء عليه كلية أو على الأقل حصره والحيلولة دون تفشيه. وقد تأثر غاندي بعدد من المؤلفات كان لها دور كبير في بلورة فلسفته ومواقفه السياسية منها "نشيد الطوباوي" وهي عبارة عن ملحمة شعرية هندوسية كتبت في القرن الثالث قبل الميلاد واعتبرها غاندي بمثابة قاموسه الروحي ومرجعا أساسيا يستلهم منه أفكاره. إضافة إلى "موعظة الجبل" في الإنجيل، وكتاب "حتى الرجل الأخير" للفيلسوف الإنجليزي جون راسكين الذي مجد فيه الروح الجماعية والعمل بكافة أشكاله، وكتاب الأديب الروسي تولستوي "الخلاص في أنفسكم" الذي زاده قناعة بمحاربة المبشرين المسيحيين، وأخيرا كتاب الشاعر الأميركي هنري ديفد تورو "العصيان المدني". ويبدو كذلك تأثر غاندي بالبراهمانية التي هي عبارة عن ممارسة يومية ودائمة تهدف إلى جعل الإنسان يتحكم بكل أهوائه وحواسه بواسطة الزهد والتنسك وعن طريق الطعام واللباس والصيام والطهارة والصلاة والخشوع والتزام الصمت يوم الاثنين من كل أسبوع. وعبر هذه الممارسة يتوصل الإنسان إلى تحرير ذاته قبل أن يستحق تحرير الآخرين.  بحث غاندي عن فرصة عمل مناسبة في الهند يمارس عن طريقها تخصصه ويحافظ في الوقت نفسه على المبادئ المحافظة التي تربى عليها، لكنه لم يوفق فقرر قبول عرض للعمل جاءه من مكتب للمحاماة في "ناتال" بجنوب أفريقيا، وسافر بالفعل إلى هناك عام 1893 وكان في نيته البقاء مدة عام واحد فقط لكن أوضاع الجالية الهندية هناك جعلته يعدل عن ذلك واستمرت مدة بقائه في تلك الدولة الأفريقية 22 عاما. كانت جنوب أفريقيا مستعمرة بريطانية كالهند وبها العديد من العمال الهنود الذين قرر غاندي الدفاع عن حقوقهم أمام الشركات البريطانية التي كانوا يعملون فيها. وتعتبر الفترة التي قضاها بجنوب أفريقيا (1893 - 1915) من أهم مراحل تطوره الفكري والسياسي حيث أتاحت له فرصة لتعميق معارفه وثقافاته والاطلاع على ديانات وعقائد مختلفة، واختبر أسلوبا في العمل السياسي أثبت فعاليته ضد الاستعمار البريطاني. وأثرت فيه مشاهد التمييز العنصري التي كان يتبعها البيض ضد الأفارقة أصحاب البلاد الأصليين أو ضد الفئات الملونة الأخرى المقيمة هناك. وكان من 
ثمرات جهوده آنذاك:
إعادة الثقة إلى أبناء الجالية الهندية المهاجرة وتخليصهم من عقد الخوف والنقص ورفع مستواهم الأخلاقي.
إنشاء صحيفة "الرأي الهندي" التي دعا عبرها إلى فلسفة اللاعنف.
تأسيس حزب "المؤتمر الهندي لنتال" ليدافع عبره عن حقوق العمال الهنود.
محاربة قانون كان يحرم الهنود من حق التصويت.
تغيير ما كان يعرف بـ"المرسوم الآسيوي" الذي يفرض على الهنود تسجيل أنفسهم في سجلات خاصة.
ثني الحكومة البريطانية عن عزمها تحديد الهجرة الهندية إلى جنوب أفريقيا.
مكافحة قانون إلغاء عقود الزواج غير المسيحية.
عاد غاندي من جنوب أفريقيا إلى الهند عام 1915، وفي غضون سنوات قليلة من العمل الوطني أصبح الزعيم الأكثر شعبية وركز عمله العام على النضال ضد الظلم الاجتماعي من جهة وضد الاستعمار من جهة أخرى، واهتم بشكل خاص بمشاكل العمال والفلاحين والمنبوذين واعتبر الفئة الأخيرة التي سماها "أبناء الله" سبة في جبين الهند ولا تليق بأمة تسعى لتحقيق الحرية والاستقلال والخلاص من الظلم. قرر غاندي في عام 1932 البدء بصيام حتى الموت احتجاجا على مشروع قانون يكرس التمييز في الانتخابات ضد المنبوذين الهنود، مما دفع بالزعماء السياسيين والدينيين إلى التفاوض والتوصل إلى "اتفاقية بونا" التي قضت بزيادة عدد النواب "المنبوذين" وإلغاء نظام التمييز الانتخابي. تميزت مواقف غاندي من الاحتلال البريطاني لشبه القارة الهندية في عمومها بالصلابة المبدئية التي لا تلغي أحيانا المرونة التكتيكية، وتسبب له تنقله بين المواقف القومية المتصلبة والتسويات المرحلية المهادنة حرجا مع خصومه ومؤيديه وصل أحيانا إلى حد التخوين والطعن في مصداقية نضاله الوطني من قبل المعارضين لأسلوبه، فعلى سبيل المثال تعاون غاندي مع بريطانيا في الحرب العالمية الأولى ضد دول المحور، وشارك عام 1918 بناء على طلب من الحاكم البريطاني في الهند بمؤتمر دلهي الحربي، ثم انتقل للمعارضة المباشرة للسياسة البريطانية بين عامي 1918 و1922 وطالب خلال تلك الفترة بالاستقلال التام للهند. وفي عام 1922 قاد حركة عصيان مدني صعدت من الغضب الشعبي الذي وصل في بعض الأحيان إلى صدام بين الجماهير وقوات الأمن والشرطة البريطانية مما دفعه إلى إيقاف هذه الحركة، ورغم ذلك حكمت عليه السلطات البريطانية بالسجن ست سنوات ثم عادت وأفرجت عنه في عام 1924. تحدى غاندي القوانين البريطانية التي كانت تحصر استخراج الملح بالسلطات البريطانية مما أوقع هذه السلطات في مأزق، وقاد مسيرة شعبية توجه بها إلى البحر لاستخراج الملح من هناك، وفي عام 1931 أنهى هذا العصيان بعد توصل الطرفين إلى حل وسط ووقعت "معاهدة دلهي". قرر غاندي في عام 1934 الاستقالة من حزب المؤتمر والتفرغ للمشكلات الاقتصادية التي كان يعاني منها الريف الهندي، وفي عام 1937 شجع الحزب على المشاركة في الانتخابات معتبرا أن دستور عام 1935 يشكل ضمانة كافية وحدا أدنى من المصداقية والحياد. وفي عام 1940 عاد إلى حملات العصيان مرة أخرى فأطلق حملة جديدة احتجاجا على إعلان بريطانيا الهند دولة محاربة لجيوش المحور دون أن تنال استقلالها، واستمر هذا العصيان حتى عام 1941 كانت بريطانيا خلالها مشغولة بالحرب العالمية الثانية ويهمها استتباب أوضاع الهند حتى تكون لها عونا في المجهود الحربي. وإزاء الخطر الياباني المحدق حاولت السلطات البريطانية المصالحة مع الحركة الاستقلالية الهندية فأرسلت في عام 1942 بعثة عرفت باسم "بعثة كريبس" ولكنها فشلت في مسعاها، وعلى أثر ذلك قبل غاندي في عام 1943 ولأول مرة فكرة دخول الهند في حرب شاملة ضد دول المحور على أمل نيل استقلالها بعد ذلك، وخاطب الإنجليز بجملته الشهيرة "اتركوا الهند وأنتم أسياد"، لكن هذا الخطاب لم يعجب السلطات البريطانية فشنت حملة اعتقالات ومارست ألوانا من القمع العنيف كان غاندي نفسه من ضحاياه حيث ظل معتقلا خلف قضبان السجن ولم يفرج عنه إلا في عام 1944. 
بانتهاء عام 1944 وبداية عام 1945 اقتربت الهند من الاستقلال وتزايدت المخاوف من الدعوات الانفصالية الهادفة إلى تقسيمها إلى دولتين بين المسلمين والهندوس، وحاول غاندي إقناع محمد علي جناح الذي كان على رأس الداعين إلى هذا الانفصال بالعدول عن توجهاته لكنه فشل. وتم ذلك بالفعل في 16 أغسطس/آب 1947، وما إن أعلن تقسيم الهند حتى سادت الاضطرابات الدينية عموم الهند وبلغت من العنف حدا تجاوز كل التوقعات فسقط في كلكتا وحدها على سبيل المثال ما يزيد عن خمسة آلاف قتيل. وقد تألم غاندي لهذه الأحداث واعتبرها كارثة وطنية، كما زاد من ألمه تصاعد حدة التوتر بين الهند وباكستان بشأن كشمير وسقوط العديد من القتلى في الاشتباكات المسلحة التي نشبت بينهما عام 1947/1948وأخذ يدعو إلى إعادة الوحدة الوطنية بين الهنود والمسلمين طالبا بشكل خاص من الأكثرية الهندوسية احترام حقوق الأقلية المسلمة. لم ترق دعوات غاندي للأغلبية الهندوسية باحترام حقوق الأقلية المسلمة، واعتبرتها بعض الفئات الهندوسية المتعصبة خيانة عظمى فقررت التخلص منه، وبالفعل في 30 يناير/كانون الثاني 1948 أطلق أحد الهندوس المتعصبين ثلاث رصاصات قاتلة سقط على أثرها المهاتما غاندي صريعا عن عمر يناهر 79 عاما.

الطلقة التي أشعلت الحرب العالمية الأولى

الأرشودوك فرانس فيرديناند
في حزيران-يونيو من عام 1914وفي زاوية معزولة من أوربا كان مجرم شاب بانتظار الأرشودوك فرانس فيرديناند ولي عهد العرش النمساوي المجري بصحبة زوجته صوفيا، ولكن القنبلة أخطأت الهدف فتم التحذير من وقوع الكارثة. في أيار مايو من عام 1910 وفي مراسم دفن الملك إدوارد السابع في انجلترا كانت أوروبا تعيش بسلام، وقد جاء ملوك ورؤساء دول من سبعين بلد لتقديم التعازي وسط استعراض عسكري للقوة. كان ذلك أكبر حشد من الملوك شهده العالم على الإطلاق وخلف ملامح الود والصداقة كانت كل من القوى العظمى تسعى لحماية مصالحها المختلفة، بريطانيا وفرنسا والإمبراطورية الروسية كانوا موحدين حول حاجاتهم لحماية إمبراطوريتهم الشاسعة، ومن بينهم كانت تقف دولتان قويتان هما ألمانيا والنمسا المجرية الذين كانا يحلمان بالسيطرة على أوروبا. سلحت السفن الحربية والجيوش التي كانت تبلغ مائتي ألف جندي قبل بضعة عقود، أصبحت اليوم تعد بالملايين. عام 1914 كانت أوروبا في الجولة الأولى من سباق التسلح. حكم الإمبراطور العجوز فرانس جوزيف إمبراطوريته النمساوية الهنجارية في وسط أوروبا على مدار ستة وستين عامًا وكان في عامه الرابع والثمانين حتى أن غالبية رعاياه يعيشون في ظله منذ ولادتهم، وكان يصحو من سريره الحديدي تمام الرابعة فجر كل يوم في مقر عرشه في بلاط فيينا. بعد انتحار ابنه أًعلن قريبه فرانس فرديناند وليًا للعهد، كان فيرديناند يكره فيينا ويفضل العيش في قصر كونوبسيت الخرافي الواقع في إحدى ضواحي مدينة براج، هناك بعيدًا عن رسميات فيينا دعا مجموعة من الشخصيات الهامة للتمتع بالقصر وما حوله.  في أوائل حزيران-يوليو من عام 1914 ارتدى ملابسه التقليدية المعززة بالريش، واستقبل أحد أقوى رجال أوربا القيصر وليم الألماني. كان الإمبراطور وليم على قناعة تامة بأهمية التحالف بين ألمانيا والنمسا المجرية، وكان يسعى إلى ولي العهد لضمان الصداقة بين القوتين. في قصر كونوبست كان وليم وفرديناند يتناقشان في السياسة أثناء تمتعهما في شغفهما المشترك وحب الصيد، أعجب فرديناند جدًا بالصيد وقد صاد بنفسه أكثر من خمسة آلاف حيوان، وليس غريبًا عنه اصطياد ألفي طير في اليوم الواحد إلى جانب الغزلان والحيوانات البرية التي كانت تعبر الغابات الأوربية. كانت ممرات القصر تعج بآلاف الجوائز ولكن حتى في انسحابه الآمن إلى كونوبست كان يشعر بالخطر. في بلاد الصرب التي تقع إلى الجنوب من النمسا المجرية، كانت توجد مملكة إلى جانب الإمبراطورية صربيا التي كانت تصر على إقامة إمبراطورية سلافية تحت إمرتها. عام 1908 ضمت الإمبراطورية النمساوية المجرية المحافظات المجاورة، فسيطرت على البوسنة والهرسك وحصلت ردات فعل عنيفة، تهديدات صربيا أصبحت واضحة فقد تحولت إلى عدو خطير.
الإمبراطور  فرانس جوزيف
صوفيا شوتيك
من خلف أبواب صربيا والبوسنة والهرسك انتشرت في أوروبا منظمة سرية تعرف باسم الأيادي السوداء، بعد أن جندت طلابًا متطرفين وفلاحين فقراء كانت هذه المنظمة تطلب من عناصرها التضحية الكاملة تحت شعار يقول النصر أو الموت، أما هدف أعضاء المنظمة فهو تحرير إخوتهم الصرب من السيطرة النسماوية المجرية ومن ثم توحيد صربيا عبر مجموعة من أعمال العنف. فيرديناند كولي عهد للإمبراطورية النسماوية المجرية واحدًا من الأهداف الرئيسية للأيادي السوداء، كان فيرديناند صيادًا وجامعًا للأسلحة يتفاخر باستعراض كل ما لديه من أسلحة تعود للعصور الوسطى أمام ضيوفه.
في حزيران-يونيو من عام 1914 قرر فيرديناند أن يتفقد شخصيًا الوحدات العسكرية الإمبراطورية في مناورة تقيمها في العاصمة الرئيسية للبوسنة والهرسك سراييفو، فقرر الذهاب إلى محافظة المشاكل على اعتباره المراقب العام للقوات المسلحة، فرأت صربيا بوضوح أخطار النمسا والمجر قريبة منها، حين سمع أعضاء الأيادي السوداء بمجئ فيرديناند إلى سراييفو بدأت التحضيرات لاغتيال الأرشدوق. من بين القتلة الرئيسيين عرف صديقان هما كابرينوفيك وبرانسيب وكانا كباقي المجندين أسيري البؤس والفقر ويأملان بتحرير صربيا من عدوها اللدود. سبق لفرانس جوزيف أن زار المحافظة بنفسه قبل أربعة أعوام وسط حراسات مشددة، وقد نصح قريبه بأن احتمالات الاغتيالات واردة ولكنه لم ينصحه بعدم الذهاب، افعل ما تراه مناسبًا هذا كل ما قاله، لم يكن الحب كبيرًا بينهما أما السبب في ذلك فهو امرأة، حين علم فرانس جوزيف بأن فيرديناند كان يعرض الزواج سرًا على صوفيا شوتيك طلب منه أن يختار بين رغبته في الزواج منها وواجبه، تصرف فيرديناند بعناد أراد الاحتفاظ بالاثنين معًا، وبعد أشهر من المفاوضات وافق فرانس جوزيف على زواجه شرط أن يحرمها وأبناءها من كل الألقاب المستقبلية، ما كان لأي منهما أن ينسى أو يغفر للآخر، عاش فيرديناند لصوفيا وأبناءهما الثلاثة صوفيا الصغيرة ومكسميليان وآرنست، وقد قال بهذا الصدد زواجي من صوفية كان أكثر الأعمال التي قمت بها ذكاءً. حين علمت صوفيا بالتحضيرات الجارية لتفقد المناورة الجارية في سراييفو أصرت على الذهاب مع زوجها على أن يتركا الأطفال في كونوبست. في هذه الأثناء علم القتلة الشبان من منظمة الأيدي السوداء بأن فيرديناند وزوجته سيعبران شوارع سراييفو بسيارة مكشوفة، فحددوا على الخريطة موقعًا لكل منهم، حدد موقع برينسيب في مواجهة دكان شينيرز، ليقف كابرونوفيك عند أحد الجسور في شارع أبيل وكانت الطريق بينهما مغطاة. في اليوم السابق لخروجهما تمتع فيرديناند وصوفيا بصحبة قيصر ألمانيا وليم، عند نهاية زيارته كان فيرديناند كان متأكدا من دعم وليم له ضد صربيا، أما صوفيا فقد سرت بصحبته إذ على خلاف علاقاتها النمساوية كان يبادر إلى معاملتها كملكة من مستواه تمامًا. في هذه الأثناء، كانت محاولة الاغتيال جاهزة لاستقبال الزيارة الملكية، مع استعداد فيرديناند وصوفيا للذهاب إلى سراييفو أصيبت صوفيا بالخوف، كان الصرب يكرهون النمسا المجرية وولي العهد فيرديناند وكانت خائفة على حياته، ولكن إذا ما كان الخطر يحدق به ما كانت لتترك زوجها وحيدًا. قبل شهر من ذلك قام ثلاثة شبان هم برنسيب وكابرينوفيك ومعهما ثالث بالقيام بأعمال السرقة عبر الأرياف من صربيا وحتى سراييفو، وكانوا مسلحين بالمسدسات والقنابل والسينايد بتمويل من بلجراد، فاستنفروا المخبرين ورجال الشرطة حتى عبروا الأرياف إلى مدينة سراييفو.  بدأت سراييفو العاصمة المتعددة الأديان بتحضير نفسها للاحتفال بالمناسبة، فخرجت الحشود إلى وسط العاصمة المختلطة من القرى المجاورة في كرواتيا وصربيا لمشاهدة الزوجين الملكيين، زينت الشوارع بالديكورات وانتشرت في أنحاءها الإجراءات الأمنية ووزعت الوجهة الرئيسية لأصحاب العرش على قصاصات ورق في أرجاء المدينة، كان الأمن من مهمات الحاكم البوسني الجنرال دوتيوريك بينما كان آلاف المخلصين جاهزين للمشاركة في المناورة منعوا من التجوال في المدينة التي سلمت إلى مجموعة أمن صغيرة من رجال الشرطة، كان الحاكم متأكدًا بأن الحشود لن تشكل أي تهديد. يوم الخامس والعشرين من حزيران-يونيو من عام 1914 وصل فيرديناند وصوفيا إلى فندق في ضواحي سراييفو، بدأت صوفيا بزيارات رسمية لمدة يومين إلى مدارس أيتام وكنائس في سراييفو، في هذه الأثناء كان فيرديناند يتفقد مناورات الوحدات الإمبراطورية في منطقة جبلية إلى الجنوب الغربي من المدينة، شارك في المناورة اثنان وعشرين ألف جندي فرق البوسنة الخامسة عشرة التي هاجمت قوة كرواتيا السادسة عشرة تحت قيادة الحاكم الجنرال بوتيوريك. بعد يومين شعر فيرديناند بالسرور من كل ما شاهده، فبعث بتلجراف للإمبراطور جوزيف يوم السابع والعشرين، وقال فيه: وضع القوات وتدريباتها وأداؤها القتالي كان رائعًا إلى أبعد حدود سأقوم غدًا بزيارة سراييفو لأغادرها مساء. فيرديناند كان واثقا من الاستقبال الحار، صباح يوم الثامن والعشرين انطلق فيرديناند وصوفيا من الفندق حيث يقيمان، لم يكن يوم الثامن والعشرين يومًا قابلا للشك بالنسبة لصرب سراييفو قبل خمسمائة وخمس وعشرين عامًا كان الأتراك قد غزو السلاف وفي هذه الذكرى لتلك الهزيمة جاء حكام آخرون لإخضاعهم. تتضمن خطة الزيارة الملكية المرتقبة جولة عبر شارع أبيل إلى جانب نهر ميلجيكا صعودًا حتى مقر إدارة المدينة، حيث يتولى رئيس البلدية رسميًا استقبال الأرشدوق وزوجته نيابة عن المدينة. انتشر الستة مجرمين على جانبي الطريق على أمل أن تتسنى لهم فرصة لتوجيه ضربتهم، توقف كابرونوفيك إلى جانب محل للتصوير وهو يضع قنبلة في جيبه الأيمن بينما يضع منشورًا قوميًا في جيبه الأيسر كي تبقى للذاكرة من بعدي كما ورد في المنشور. في تمام العاشرة والربع عند عند جسر كومورجا وضع كابرونوفيك شجاعته على المحك، أصيب ضابطان وسيدة كانت برفقة السيدة صوفيا صعق فيرديناند وصوفيا إلا أنهما لم يتعرضا لأذى وتم سحبهما بسرعة من بين الحشود والفوضى إلى المركز الإداري للمدينة. قذف كابرونوفيك نفسه في النهر ضمن محاولة يائسة للهرب، عندما وجد نفسه محاصرًا ابتلع السيانيد .
وصل الزوجان الملكيان إلى قاعة المدينة حيث كان رئيس البلدية جاهزًا لاستقبالهما، فقال: قلوبنا ملآى بالسعادة لتعطف معاليكم بزيارة هذه العاصمة، فقاطعه فيرديناند قائلاً: كم هو رائع خطاب رئيس البلدية هذا، نأتي إلى سراييفو ضمن زيارة ودية ليلقي أحدهم علينا قنبلة، أنه أمر لا يحتمل. سقط كابرونوفيك بعد تناوله السينايد فأخذ بعيدًا وهو يفقد الوعي، اقترح أحد معاوني الأرشدوق الانتظار إلى أن تأتي قوات لإخلاء الشوارع، ولم يوافق الحاكم برتيوريك فالوحدات لم تكن بالملابس الرسمية فقد يكون في ذلك عدم احترام للأرشدوق، لأن الحشد لا يشكل أي خطورة. أصر فيرديناند على معاودة المرور في مستشفى المدينة لزيارة المصابين فتقرر إجراء تعديلات على الوجهة المحددة رسميًا لتفادي الشوارع الضيقة في داخل المدينة ليتجه الوفد عبر شارع أبيل مباشرة، تقدم فيرديناند بطلب واحد وهو أن تعاد زوجته إلى فندق بوسنيا ولكن صوفيا رفضت ذلك. في الحادية عشرة إلا ربع عادت السيارة عبر شارع أبيل إلى شارع جوزيف، لم يتول أحد إبلاغ السائق عن تغيير وجهة السير كادت سيارة فيرديناند وصوفيا تتابع السير ،إلا أن الجنرال بوتيوريك صرخ على 
السائق ليكمل الطريق عبر شارع أبيل. تمكن برينسيب من نيل فرصته، فأصابت رمايته الهدف، آخر كلمات قالها فيرديناند لزوجته كانت: "صوفيا انتبهي لنفسك من أجل الأطفال". تمكنت الشرطة من القبض على برينسيب أصيب الأرشدوق في عنقه ومات ولي عهد النمسا بعد عشر دقائق من موت زوجته، وهكذا انتهى الزواج الذي سبب الثرثرة في البلاط الملكي بمأساة حزينة. ولم يظهر فرانس جوزيف حين علم بموت قريبه فيرديناند ردة فعل تذكر على مقتل قريبه، حملت الرفات الملكية في نعشين إلى فيينا لم تقم مراسم دفن رسمية ولم تجر أي تحقيقات بغياب الحماية اللازمة لولي العهد فيرديناند، حتى أنه كافأ الحاكم العام بوتيوريك بأسمى التعابير بعد أيام فقط من عملية الاغتيال، وجد في المأساة عذرًا كافيًا لضم صربيا كما ضم البوسنة والهرسك عام 1908.
وبينما كان الوضع العام في أوروبا ملتهبًا للغاية وجه فرانس جوزيف لصربيا بالاستسلام وهو يعرف أنها لن ترضخ، اعترض القيصر الروسي نيكولا الثاني مباشرة على الاجتياح فكونه سلافيًا أرثوذكسيًا لن يقبل بإهانة من النمسا المجرية لصربيا، في ذلك اليوم بدأت روسيا تحشد قواتها ضد النمسا والمجر، طالب قيصر ألمانيا وليم بوقف التحركات العسكرية الروسية مدافعًا عن مساعي النمسا المجرية، وحين رفض القيصر طلبه خرج بوحداته العسكرية وأعلن الحرب على روسيا. بعد نشوب الحرب بين روسيا وألمانيا والنمسا والمجر أطلت الحرب برأسها من جميع المناطق، ألمانيا أعلنت حربها على فرنسا حليفة روسيا يوم الثالث من آب-أغسطس من ذلك العام، في اليوم التالي توجهت ألمانيا نحو بلجيكا التي كانت على الحياد، تعهد بريطانيا لحماية بلجيكا جعلها تنضم إلى النزاع في منتصف ليلة الرابع من آب-أغسطس حيث أصبحت الحرب أمرًا واقعًا لا رجعة عنه.
موت فيردناند وصوفيا في مدينة بعيدة وسط أوروبا أطلق شرارة أحداث متتالية أشعلت الحرب، كانا أول من مات بين اثني عشر مليون ضحية قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى. في الأشهر التي تلت عملية الاغتيال قتل في صربيا الآلاف لم يعيشوا لرؤية البوسنة وكرواتيا تتوحدان في دولة يوغسلافيا الجديدة. في تشرين أول-أكتوبر من عام 1914 قبض على ستة من أعضاء منظمة الأيادي السوداء المجرمين وحوكموا في سراييفو، رغم العواقب الوخيمة التي عادت عليهم وعلى أوروبا بأجمعها لم يعرب أيا منهم على الندم كانوا يعتبرون أن التضحيات واجب مقدس. قلة منهم بقوا على قيد الحياة بينما مات الآخرون على أعمدة المشانق أو في السجون، مات برنسيب في زنزانته عام 1918 بعد عامين من ذلك أعيدت رفاته إلى سراييفو فاعتبر بطلاً قوميًا، أمام محل شيلر حيث أطلق نيرانه القاتلة كتب بالأحرف الذهبية ما يلي: في هذه الموقعة التاريخية بدأ برنسيب مسيرة الحرية في الثامن والعشرين من حزيران-يوليو من عام 1914.

أقدم 10 مدن في العالم

10. صور , لبنان
سكنت 2,750 عام قبل الميلاد.  تبعد صور حوالي 83 كلم عن العاصمة بيروت بإتجاه الجنوب. هي رابع أكبر مدينة في لبنان. كانت جزيرة في العصور القديمة وأيضاً مشهورة لجمالها. صور الليوم تخرج من غبار السنين. عدة تنقيبات أثرية في المدينة كشفت عن آثارات من عهد الصلبيين والعرب والبيزنطيين واليونان والروم والفنقيين. هيرودوتس من هاليكارس المعروف بِ "أب التاريخ" زار صور في القرن الخامس ق. م. ووصف معبد ملكارت الشهير. كهنة المدينة أخبروه بأن المعبد كان قد بني قبل 2300 عام وذلك عندما تأسست صور سنة 2750 ق. م.  أليونانيون يعتقدون أن عدة أوجه من حضارتهم يعود أصلها من صور. إنه قدموس الذي حمل الحرف من صور إلى اليونان وأخته أوربا هي التي أعطت إسمها للقارة وهكذا أصبحت تدعى قارة أوربا. الأميرة أليسا إبنة ملك صور متن وسّعت مستعمرات صور عبر البحر المتوسط وأنشأت مدينة قرطاجا سنة 814 ق. م.  مع بداية القرن السادس ق. م. حاصر صور ملك بابل نبوخزنصّر وذلك لمدة ثلاثة عشر سنة. بعد ذلك جاء الأسكندر المقدوني وهاجم صور لمدة سبعة أشهر دون نجاح يذكر. فقط عندما وصل صور البحرية بصور البرّية أستطاع أن يشدد الحصار ويدك أسوار المدينة المنيع.

9. القدس , فلسطين
 سكنت 2,800 عام قبل الميلاد.  القدس أو أور سالم  - اسم عربي قديم سماه العرب اليبوسيون النازحون من الجنوب - أو بيت المقدس أو أورشليم . تعتبر القدس مدينة مقدسة بالنسبة للديانات التوحيدية الثلاث: الإسلام، المسيحية، اليهودية، بالنسبة للمسلمين فهي تحوي المسجد الأقصى ثالث أقدس مسجد عند المسلمين وأولى القبلتين قبل الصلاة باتجاه الكعبة، أيضا من القدس عرج الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى السماء حسب المعتقد الإسلامي، أما بالنسبة للمسيحية فهي مكان كنيسة القيامة فهي المدينة التي شهدت صلب المسيح وقيامته بحسب المعتقدات المسيحية، كذلك الأمر أورشليم مدينة مقدسة لليهود منذ القرن الرابع قبل الميلاد، حسب تقديرات بعض المؤرخين، أو من القرن التاسع قبل الميلاد حسب المعتقد اليهودي الشائع، وتقول الشريعة اليهودية بأن أهم صلواتهم يجب أن تكون بالتوجه نحو القدس.

8. بيروت , لبنان
سكنت 3,000 عام قبل الميلاد.  بيروت هي العاصمة السياسية للجمهورية اللبنانية وأكبر مدنها. يتعدى عدد سكانها المليوني نسمة بحسب إحصائيات سنة 2007. تقع وسط الخط الساحلي اللبناني شرقي البحر الأبيض المتوسط. تتركَز فيها معظم المرافق الحيوية من صناعة وتجارة وخدمات. وهي مدينة قديمة وعريقة إذ ذكرت في رسائل تل العمارنة والمؤرخة إلى القرن الخامس عشر ما قبل الميلاد وهي مأهولة منذ ذلك الحين.  بيروت هي مركز الثقل السياسي اللبناني حيث مقر معظم الدوائر السياسية مثل البرلمان ورئاسة الجمهورية بالإضافة لمراكز معظم الوزارات والدوائر الحكومية. تلعب الدور الرئيسي في الحركة الاقتصادية اللبنانية. وتعد المدينة إحدى أهم المؤثرات الثقافية في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي لغناها بالأنشطة الثقافية مثل الصحافة الحرة والمسارح ودور النشر ومعارض الفنون والمتاحف وعدد كبير من الجامعات الدولية.  مرت المدينة بالعديد من الكوارث من زلالزل وحروب على مر التاريخ كان آخرها الحرب الأهلية اللبنانية المدمرة.  يعود تاريخ بيروت إلى أكثر من 5000 عام. تدل أعمال الحفريات الأثرية في وسط بيروت على تنوع الحضارات التي مرت على المدينة، فقد عُثر على طبقات متعددة من الآثار الفينيقية والهيلينية والرومانية والعربية والعثمانية التي تبعد عن بعضها بمسافة ضئيلة. بُنيت بيروت من قبل أهل جبيل (بيبلوس) قبل أربعة آلاف سنة، وما لبثت أن كبرت وعمرت بالسكان وأصبحت مملكة مستقلة على الساحل الذي كان يُعرف باسم فينيقيا وعبد أهلها إلها خاصاً بها اسمه "بعل بيريت" أي إله أو سيّد بيروت، وضربت باسمها عملة نقديّة تحمل رسماً يمثل هذا الإله. وأول إشارة لمدينة بيروت تعود للقرن الخامس عشر قبل الميلاد حيث ذكرت في رسائل تل العمارنة المسمارية التي ذكرت عن "عمونيرا" ملك "بيريت". الذي أرسل ثلاث رسائل إلى الفرعون المصري. كما ذكرت "بيريت" في رسائل "رب حدا" ملك جبيل. وأنشئت أول مستوطناتها على جزيرة وسط نهرها التي طُمرت عبر الأزمان.  خضعت بيروت لحكم المصريين بعد أن قام الفرعون تحتموس الثالث باحتلال الساحل الشرقي للبحر المتوسط أثناء طرده للهكسوس من مصر، وبعد المصريين قام كل من الآشوريين والكلدانيين والفرس بالسيطرة على فينيقيا ومنها بيروت، قبل أن يهزم الإسكندر الأكبر الفرس ويضم المدينة لإمبراطوريته. وفي سنة 140ق.م احتلها ودمرها "ديودوتوس تريفون"، الملك الهيليني، خلال صراعه مع "أنيوخس السابع" للسيطرة على عرش الدولة السلوقية. ومن ثم أعيد بناؤها على الطراز الهيليني وسميت "لاوديسيا الفينيقية" وفي بعض الأحيان "لاوديسيا الكنعانية".

7. غازي عينتاب ,تركيا
سكنت 3,650 عام قبل الميلاد. محافظة غازيانتيب هي إحدى محافظات تركيا. عاصمتها مدينة غازيانتيب تبلغ مساحتها 7,194 كم2 ويبلغ عدد سكانها 1,285,249 نسمة كما يبلغ معدل الكثافة السكانية 178/كم2 تقع في جنوب غرب تركيا ويوجد في غازي عنتب آثار تعود إلى عصور بالوتيك ونيولوتيك وكالكوتيك تونتش وتعود للهيتيت وميد وأصور وبيرس واسكندر وسلفكوسلر وروما وبيزنطا والعباسيين والسلاجقة , معظم سكان المدينة من العرب.


6. صيدا , لبنان
سكنت 4,000 عام قبل الميلاد. تعتبر صيدا ثالث أكبر المدن اللبنانية و أكبر مدن محافظة الجنوب تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط شمال صور بحوالي 40 كم . و 50 كم جنوبي العاصمة بيروت. إن صيدا هي وريثة صيدون الفينيقية. لا يتطابق موقع صيدا الحالي مع موقع صيدون الفينيقية تماماً والتي كانت تمتد نحو الشرق أكثر (الدليل على ذلك إنّ معظم الآثار الفينيقية المكتشفة وُجدت في القياعة، الهلالية ومؤخراً في تلة شرحبيل بن حسنة) بينما انحصرت صيدا قديما حتى أسوارها حتى اواسط القرن التاسع عشر، ثم أخذت بالإنتشار نحو الشمال والشرق عبر البساتين التي تغطي سهلها.  يرجع تاريخ المدينة إلى فينيقيي سواحل البحر المتوسط في أوائل الألف الثالث ق.م. وقد ازدهرت المدينة بنوع خاص في أواخر الألف الثاني وأوائل الألف الأول ق.م. وآصبحت رائدة المدن الفينيقية و لها السيادة البحرية في البداية وفي فترة مارست الرئاسة على صور وخلفت بسيادتها البحرية جبيل وأرواد. وأسست صيدا مدينة هبّو في شمالي إفريقيا ومدينة كيثيوم في قبرص جيران قرطاجة الصورية. وفي القرن الثاني عشر ق.م. خسرت صيدون سيادتها بسبب غزو الفلستينيون لها وتدميرهم إياها. فانتقلت عظمتها إلى صور.  تعاقب على صيدون الاحتلال فمن الفراعنة المصريون ثم الآشوريون. وقد ثارت المدينة على الآشوريون حوالي سنة 680-670 ق.م. فجاء الملك آسرحدون ودمر المدينة وذبح أهلها ونفى سكانها إلى آشور. كما ثارت ضد الفرس فحاصرها إرتحششت الثالث. الا أن الصيدونيون فضلوا الموت على السبي والأسر. فأحرقوا مدينتهم و جميع مراكبهم واستسلموا للموت حرقاً. ويقال أن أكثر من 40 ألف نسمة هلكوا في هذا الحريق. بعد الفرس استسلمت صيدون إلى الاسكندر المقدوني بدون مقاومة ومن بعده إلى خلفائه. وفي أوائل العهود الرومانية كانت صيدون تشكل شبه جمهورية صغيرة لها حكامها وقضاتها ومجلس شيوخها. وفي سنة 667 فتحها العرب ومنذ ذلك الحين أصبحت تدعى صيدا. وضمها الأمويون لامارة دمشق.


5. الفيوم , مصر
 سكنت 4,000 عام قبل الميلاد. محافظة الفيوم هي إحدى محافظات مصر و عاصمتها مدينة الفيوم.  تقع في إقليم شمال الصعيد الذي يضم ثلاث محافظات هي الفيوم و بني سويف والمنيا. وتعد محافظة الفيوم صورة مصغرة لمصر حتى أن البعض يطلقون عليها مصر الصغرى. ويعود ذلك إلى أنها يوجد بها العديد من الملامح التي توجد في مصر فمثلاً مصر تعيش على نهر النيل كذلك الفيوم تعتمد على ترعة "بحر يوسف" ويوجد بالفيوم مجتمع زراعى ومجتمع صناعى كذلك مجتمع بدوى بل وهناك مجتمع الصيد على ضفاف بحيرة قارون. وترجع تسمية الفيوم إلى اصل الكلمة وهي "بيوم" أي "بركة الماء" والتي حورت مع الاستخدام إلى فيوم ثم أضبف إليها الألف واللام. وتشتهر الفيوم بوجود العديد من الأماكن المتميزة ومنها بحيرة قارون ذات المناظر الجميلة ووادى الريان وهما تعتبران مخميات طبيعية.  سجل التاريخ للفيوم حضارة خاصة بالاقليم ترعرعت على ضفاف البحيرة التي كانت تغطي المنخفض كله أطلق عليها اسم حضارتي الفيوم الأولى و الثانية قبل التاريخ. يوجد حفريات للعديد من الحيوانات مثل الفيلة و القرود و الحيتان والفقاريات المنقرضة مثل ديناصور الفيوم Paralititan stromeri في جبل قطراني شمال بحيرة قارون.

4. دمشق , سوريا
سكنت 4,300 عام قبل الميلاد.  دِمَشْق هي العاصمة السورية وهي أقدم مدينة مأهولة في العالم وأقدم عاصمة في التاريخ، وقد احتلت مكانة مرموقة في مجال العلم والثقافة والسياسة والفنون والأدب خلال الألف الثالث قبل الميلاد، وكانت عاصمة في مراحل وحضارات كثيرة في تاريخها الطويل وأصبحت عاصمة الدولة الأموية أكبر دولة إسلامية في التاريخ عام 661 في عهد الأمويين. ويعرف أنه في نهاية الألف الثاني قبل الميلاد، أسس الزعيم الآرامي ريزون مملكته في دمشق وكانت عاصمة له. يبلغ عدد سكان مدينة دمشق حوالي مليون و نصف نسمة حسب إحصائية عام 2004 ويتألف سكان دمشق بدرجة أولى من العرب ثم الأكراد الأتراك والأرمن والآشوريين والشركس. يقع جزء من المدينة العريقة على سفوح جبل قاسيون والقسم الأكبر من امتداد دمشق بما فيه المدينة القديمة دمشق القديمة، يقع على الضفة الجنوبية نهر بردى، بينما تنتشر وتمتد الأحياء الحديثة على الضفة الشمالية والغربية وفي جميع الاتجاهات. مدينة دمشق هي قلب محافظة دمشق التي تحيط بها بساتين غوطة دمشق وجبل قاسيون وربوة دمشق. دمشق هي أقدم عاصمة في العالم وإحدى بوابات التاريخ، وأقدم مدينة مأهولة في العالم أيضًا، عاصرت كافة الحضارات منذ بداية التاريخ الحضاري الإنساني ورد ذكرها في أغلب مخطوطات الحضارات القديمة، مخطوطات مصرية تعود إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد ووثائق آرامية وآشورية وأكادية وحيثية وبابلية وفارسية وفينيقية ورومانية ويونانية وغيرهم. ورد اسم دمشق وذكرت المدينة بأسمائها في كافة الحضارات القديمة، وورد ذكرها في ألواح تحوتمس الثالث فرعون مصر بلفظ (تيماسك). وذكرت في ألواح تل العمارنة (تيماشكي)، وفي النصوص الآشورية ورد الاسم (دا ماش قا)، وفي النصوص الآرامية ورد الاسم (دارميسك)، ولعل الكلمة تعني الأرض المسقية، وذكرت في الحضارات المختلفة البابلية والفينيقية والرومانية واليونانية والفارسية والآرامية، وفي العصور الإسلامية أطلق عليها اسم (الفيحاء) و (جلق) و (الشام)، ومما يذكر أن أقدم ذكر لمدينة دمشق في مخطوطات مملكة ماري السورية.


3. حلب , سوريا
سكنت 4,300 عام قبل الميلاد. حلب مدينة تقع في شمال سوريا وهي أكبر مدينة سورية وعاصمة محافظة حلب أكبر محافظات سوريا من حيث عدد السكان. تتميز حلب بتاريخها العريق في كافة العصور وتشتهر بأوابدها التاريخية الكثيرة مثل قلعتها الشهيرة وأبوابها وأسواقها من أعرق أسواق الشرق وبكنائسها ومساجدها ومدارس العلم وبصناعاتها الشهيرة منذ زمن بعيد وبما تمتلكه من تراث عريق في كافة المجالات العلمية والفنية والأدبية والثقافية.  نظرًا للأهمية التاريخية والعمرانية التي تتمتع بها مدينة حلب فقد اعتبرتها منظمة اليونسكو مدينة تاريخية هامة لاحتوائها على تراثٍ إنساني عظيم يجب حمايته خاصة وأن فيها أكثر من 150 أثرًا هامًا تمثل مختلف الحضارات الإنسانية والعصور. وفي العام 1986 سجلت مدينة حلب القديمة بالسجلات الأثرية ووضعت إشارة على صحائفها العقارية تثبيتًا لعدم جواز هدمها أو تغيير معالمها أو مواصفاتها حتى من قبل بلديتها إلا بعد أخذ موافقة الجهات الأثرية العالمية وسجلت على لائحة التراث العالمي.  حلب مدينة تاريخية عريقة ومن أقدم مدن العالم وهي متحف للتاريخ بحق وقد أدرجت اليونسكو مدينة حلب على لائحة مواقع التراث العالمي وتجتمع فوق أرضها أهم الشواهد المعمارية الخالدة عبر التاريخ ولحضارات كثيرة متنوعة، وتتنوع الآثار في مدينة حلب منذ عصور ماقبل الميلاد إلى العصور الإسلامية،ولحلب دور حضاري متميز في كافة العصور والحضارات التي قامت في شمال سوريا وبلاد ما بين النهرين منذ الألف الثالث قبل الميلاد في حضارات مثل الأكادية والحيثية والآرامية والأمورية واليونانية والرومانية، وقد كانت حلب عاصمة لأقوى دولة أمورية - يمحاض - في القرن 18 ق.م وقبل ذلك سكن إنسان العصر الحجري في حلب ودلت المكتشافات الأثرية والكهوف في منطقة المغاور القريبة من مدينة حلب المساكن والبيوت المحفورة في الصخر.ويميل العلماء إلى الاعتقاد بأن استيطان المنطقة التي تقوم عليها مدينة حلب يعود إلى سبعة آلاف سنة مضت أو يزيد، وقد عاصرت حلب مدن إبلا ونينوى وبابل ودمشق وممفيس وماري وأوغاريت وأور وأفاميا وكركميش والرصافة ويذكر المؤرخون أن مدينة حلب من أقدم مدن العالم.


2. جبيل , لبنان
 سكنت 5,000 عام قبل الميلاد. جبيل هي مدينة لبنانية مركز قضاء جبيل في محافظة جبل لبنان. تعد من أقدم المدن المسكونة في العالم.
جبيل (أو بيبلوس حسب الاسم اليوناني βύβλος) أي بمعنى بيت الكتاب هي مدينة فينيقية يطلق عليها حاليا جبيل علي ساحل البحر الأبيض المتوسط شمال بيروت بلبنان. وأطلق عليها الآشوريون والبابليون جبلة، بينما يرد اسمها بالعبرية في الكتاب المقدس:گـْڤال. وكانت ميناءا هاما للتبادل التجاري مع مصر في العصر البرونزي حيث كانت تستورد منه خشب الأرز لصناعة السفن منذ سنة 3000 ق.م. وهي أقدم مدينة موجدة للان على الإطلاق وكانت بيبلوس أهم ميناء لدي الفينيقيين. وكانت مصر تصدر إليه ورق البردى ومنه كانوا يصدرونه لبلاد الإغريق. واشتهرت بيبلوس بصناعة السفن الفينيقية من خشب أشجار الأرز وصناعة الفخار فوق الدولاب (العجلة). عثر بها علي معبد بعلة جيل ربة بيبلوس ومعابد أخرى ومسرح روماني مدرج وحمامات.


1. أريحا , فلسطين
سكنت 9,000 عام قبل الميلاد. أريحا (Jericho) هي مدينة فلسطينية تاريخية قديمة تقع علي الضفة الغربية لنهر الأردن وعند شمال البحر الميت . مدينة أريحا القديمة تبعد حوالي ميل من الغرب ومكانها يعرف بتلال أبي العلايق شماله تل السلطان ويرجع تاريخها إلي 6800 ق.م. وكانت مبنية من الطوب اللبن وكان حولها خندق عرضه 28 قدم وعمقه 8قدم ومنحوت من الصخر . إكتشف في موقعها فخار ومصنوعات برونزية وعظام وأدوات منزلية خشبية وسلال وأقمشة . وقد دمرت في أواخر العصر البرونزي وتعتبر أقدم مدينة إكتشفت حتي الآن . أريحا مدينة كنعانية قديمة، يعدها الخبراء الأثريون أقدم مدن فلسطين إن لم تكن أقدم المدن على الإطلاق يرجع تاريخها إلى العصر الحجري ما قبل 11 ألف سنة ، أصل تسميةأريحا يعود إلى أصل سامي، وأريحا عند الكنعانيين تعني القمر والكلمة مشتقة من فعل(يرحو) أو (اليرح) في لغة جنوبي الجزيرة العربية تعني شهر أو قمر . وفي العبرانية (يريحو) أقدم مدينة معروفة في التوراة اليهودية , و(أريحا) في السريانية معناها الرائحة أو الأريج . ازدهرت أريحا في عهد الرومان ويظهر ذلك في آثار الأبنية التي شقوها فيها والتي تظهر على نهر القلط وفي هذا العهد صارت تصدر التمر . افل نجم أريحا وتراجعت مكانتها وظلت في حجم قرية أو أقل حتى عام 1908 إذا ارتفعت درجتها الإدارية من قرية إلى مركز ناحية وفي عهد الانتداب البريطاني أصبحت أريحا مركزاً لقضاء يحمل أسمها.

رسالة ملك انجلترا جورج الثانى الى الخليفة هشام الثالث في الأندلس

أرسل الملك جورج الثاني ملك إنجلترا ابنة أخيه الأميرة دوبانت ورئيس ديوانه على رأس بعثة مكونة من ثماني عشرة فتاة من بنات الأمراء والإشراف إلى  إشبيلية لما كان المسلمين يحكمون الاندلس لدراسة نظام الدولة والحكم وآداب السلوك الاسلامي وكل مايؤدي إلى تهذيب المرأة.  ولقد أرسل رسالة معها هذا نصها:

 من جورج الثاني ملك إنجلترا والغال والسويد والنرويج إلى الخليفة ملك المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام, وبعد التعظيم والتوقير فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من أربعة أركان, ولقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس بعثة من بنات أشراف الإنجليز تتشرف بلثم أهداب العرش والتماس العطف لتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم، وحماية الحاشية الكريمة وحدب من اللواتي سيتوافرون على تعليمهن . ولقد أرفقت مع الأميرة الصغيرة هدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص .

من خادمكم المطيع جورج ملك إنجلترا



جواب الخليفة الأندلسي هشام الثالث
بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه سيد المرسلين وبعد: إلى ملك إنجلترا وايكوسيا واسكندنافيا الأجل... أطلعت على التماسكم فوافقت على طلبكم بعد استشارة من يعنيهم الأمر من أرباب الشأن، وعليه نعلمكم أنه سوف ينفق على هذه البعثة من بيت مال المسلمين دلالة على مودتنا لشخصكم الملكي. أما هديتكم فقد تلقيتها بسرور زائد، وبالمقابل أبعث إليكم بغالي الطنافس الأندلسية وهي من صنع أبنائنا هدية لحضرتكم وفيها المغزى الكافي للتدليل على التفاتتنا ومحبتنا والسلام.


خليفة رسول الله في ديار الأندلس هشام الثالث

ابن سينا

هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عاش ابن سينا في أواخر القرن الرابع الهجري وبدايات القرن الخامس من الهجرة، وقد نشأ في أوزبكستان، حيث ولد في "خرميش" إحدى قرى "بخارى" في شهر صفر (370 ه= أغسطس 908م). وحرص أبو عبد الله بن سينا على تنشئته تنشئة علمية ودينية منذ صغره، فحفظ القرآن ودرس شيئا من علوم عصره، حتى إذا بلغ العشرين من عمره توفي والده، فرحل أبو علي الحسين بن سينا إلى جرجان، وأقام بها مدة، وألف كتابه "القانون في الطب"، ولكنه ما لبث أن رحل إلى "همذان" فحقق شهرة كبيرة، وصار وزيرا للأمير "شمس الدين البويهي"، إلا أنه لم يطل به المقام بها؛ إذ رحل إلى "أصفهان" وحظي برعاية أميرها "علاء الدولة"، وظل بها حتى خرج من الأمير علاء الدولة في إحدى حملاته إلى همذان؛ حيث وافته المنية بها في رمضان 428 ه= يونيو 1037م.
كان ابن سينا عالما وفيلسوفا وطبيبا وشاعرا، ولُقِّب بالشيخ الرئيس والمعلم الثالث بعد أرسطو والفارابي، كما عرف بأمير الأطباء وأرسطو الإسلام، وكان سابقا لعصره في مجالات فكرية عديدة، ولم يصرفه اشتغاله بالعلم عن المشاركة في الحياة العامة في عصره؛ فقد تعايش مع مشكلات مجتمعه، وتفاعل مع ما يموج به من اتجاهات فكرية، وشارك في صنع نهضته العلمية والحضارية.
وكان لذلك كله أبلغ الأثر في إضفاء المسحة العقلية على آرائه ونظرياته، وقد انعكس ذلك أيضا على أفكاره وآثاره ومؤلفاته، فلم يكن ابن سينا يتقيد بكل ما وصل إليه ممن سبقوه من نظريات، وإنما كان ينظر إليها ناقدا ومحللا، ويعرضها على مرآة عقله وتفكيره، فما وافق تفكيره وقبله عقله أخذه وزاد عليه ما توصل إليه واكتسبه بأبحاثه وخبراته ومشاهداته، وكان يقول: إن الفلاسفة يخطئون ويصيبون كسائر الناس، وهم ليسوا معصومين عن الخطأ والزلل. ولذلك فقد حارب التنجيم وبعض الأفكار السائدة في عصره في بعض نواحي الكيمياء، وخالف معاصريه ومن تقدموا عليه، الذين قالوا بإمكان تحويل بعض الفلزات الخسيسة إلى الذهب والفضة، فنفى إمكان حدوث ذلك التحويل في جوهر الفلزات، وإنما هو تغيير ظاهري في شكل الفلز وصورته، وفسّر ذلك بأن لكل عنصر منها تركيبه الخاص الذي لا يمكن تغييره بطرق التحويل المعروفة. وقد أثارت شهرة ابن سينا ومكانته العلمية حسد بعض معاصريه وغيرتهم عليه، ووجدوا في نزعته العقلية وآرائه الجديدة في الطب والعلوم والفلسفة مدخلا للطعن عليه واتهامه بالإلحاد والزندقة، ولكنه كان يرد عليهم بقوله: "إيماني بالله لا يتزعزع؛ فلو كنت كافرا فليس ثمة مسلم حقيقي واحد على ظهر الأرض".
كان لابن سينا ريادات في العديد من العلوم والفنون؛ ففي مجال علم الفلك استطاع ابن سينا أن يرصد مرور كوكب الزهرة عبر دائرة قرص الشمس بالعين المجردة في يوم (10 جمادى الآخرة 423 ه = 24 من مايو 1032م)، وهو ما أقره الفلكي الإنجليزي "جير مياروكس" في القرن السابع عشر. واشتغل ابن سينا بالرصد، وتعمق في علم الهيئة، ووضع في خلل الرصد آلات لم يُسبق إليها، وله في ذلك عدد من المؤلفات القيمة، مثل:
- كتاب الأرصاد الكلية.
- رسالة الآلة الرصدية.
- كتاب الأجرام السماوية.
- كتاب في كيفية الرصد ومطابقته للعلم الطبيعي.
- مقالة في هيئة الأرض من السماء وكونها في الوسط.
- كتاب إبطال أحكام النجوم.
 وله أيضا قيمة في علم طبقات الأرض (الجيولوجيا) خاصة في المعادن وتكوين الحجارة والجبال، فيرى أنها تكونت من طين لزج خصب على طول الزمان، وتحجر في مدد لا تضبط، فيشبه أن هذه المعمورة كانت في سالف الأيام مغمورة في البحار، وكثيرا ما يوجد في الأحجار إذا كسرت أجزاء من الحيوانات المائية كالأصداف وغيرها. كما ذكر الزلازل وفسرها بأنها حركة تعرض لجزء من أجزاء الأرض؛ بسبب ما تحته، ولا محالة أن ذلك السبب يعرض له أن يتحرك ثم يحرك ما فوقه، والجسم الذي يمكن أن يتحرك تحت الأرض، وهو إما جسم بخاري دخاني قوى الاندفاع أو جسم مائي سيّال أو جسم هوائي أو جسم ناري. ويتحدث عن السحب وكيفية تكونها؛ فيذكر أنها تولد من الأبخرة الرطبة إذا تصعّدت الحرارة فوافقت الطبقة الباردة من الهواء، فجوهر السحاب بخاري متكاثف طاف الهواء، فالبخار مادة السحب والمطر والثلج والطل والجليد والصقيع والبرد وعليه تتراءى الهالة وقوس قزح.

وكان لابن سينا اهتمام خاص بعلم النبات، وله دراسات علمية جادة في مجال النباتات الطبية، وقد أجرى المقارنات العلمية الرصينة بين جذور النباتات وأوراقها وأزهارها، ووصفها وصفا علميا دقيقا ودرس أجناسها، وتعرض للتربة وأنواعها والعناصر المؤثرة في نمو النبات، كما تحدث عن ظاهرة المساهمة في الأشجار والنخيل، وذلك بأن تحمل الشجرة حملا ثقيلا في سنة وحملا خفيفا في سنة أخرى أو تحمل سنة ولا تحمل أخرى. وأشار إلى اختلاف الطعام والرائحة في النبات، وقد سبق كارل متز الذي قال بأهمية التشخيص بوساطة العصارة، وذلك في سنة 1353 ه = 1934م.
وكان لابن سينا معرفة جيدة بالأدوية وفعاليتها، وقد صنف الأدوية في ست مجموعات، وكانت الأدوية المفردة والمركبة (الأقرباذين) التي ذكرها في مصنفاته وبخاصة كتاب القانون لها أثر عظيم وقيمة علمية كبيرة بين علماء الطب والصيدلة، وبلغ عدد الأدوية التي وصفها في كتابه نحو 760 عقَّارًا رتبها ألفبائيا. ومن المدهش حقا أنه كان يمارس ما يعرف بالطب التجريبي ويطبقه على مرضاه، فقد كان يجرب أي دواء جديد يتعرف عليه على الحيوان أولا، ثم يعطيه للإنسان بعد أن تثبت له صلاحيته ودقته على الشفاء. كما تحدث عن تلوث البيئة وأثره على صحة الإنسان فقال: "فما دام الهواء ملائما ونقيا وليس به أخلاط من المواد الأخرى بما يتعارض مع مزاج التنفس، فإن الصحة تأتي". وذكر أثر ملوثات البيئة في ظهور أمراض حساسية الجهاز التنفسي.

بالرغم من الشهرة العريضة التي حققها ابن سينا كطبيب والمكانة العلمية العظيمة التي وصل إليها حتى استحق أن يلقب عن جدارة بأمير الأطباء، فإنه لم يسعَ يوما إلى جمع المال أو طلب الشهرة؛ فقد كان يعالج مرضاه بالمجان، بل إنه كثيرا ما كان يقدم لهم الدواء الذي يعده بنفسه.
كان ابن سينا يستشعر نبل رسالته في تخفيف الألم عن مرضاه؛ فصرف جهده وهمته إلى خدمة الإنسانية ومحاربة الجهل والمرض.
واستطاع ابن سينا أن يقدم للإنسانية أعظم الخدمات بما توصل إليه من اكتشافات، وما يسره الله له من فتوحات طبيبة جليلة؛ فكان أول من كشف عن العديد من الأمراض التي ما زالت منتشرة حتى الآن، فهو أول من كشف عن طفيل "الإنكلستوما" وسماها الدودة المستديرة، وهو بذلك قد سبق الإيطالي "دوبيني" بنحو 900 سنة، وهو أول من وصف الالتهاب السحائي، وأول من فرّق بين الشلل الناجم عن سبب داخلي في الدماغ والشلل الناتج عن سبب خارجي، ووصف السكتة الدماغية الناتجة عن كثرة الدم، مخالفا بذلك ما استقر عليه أساطين الطب اليوناني القديم.  كما كشف لأول مرة عن طرق العدوى لبعض الأمراض المعدية كالجدري والحصبة، وذكر أنها تنتقل عن طريق بعض الكائنات الحية الدقيقة في الماء والجو، وقال: إن الماء يحتوي على حيوانات صغيرة جدا لا تُرى بالعين المجردة، وهي التي تسبب بعض الأمراض، وهو ما أكده "فان ليوتهوك" في القرن الثامن عشر والعلماء المتأخرون من بعده، بعد اختراع المجهر.
وكان ابن سينا سابقا لعصره في كثير من ملاحظاته الطبية الدقيقة، فقد درس الاضطرابات العصبية والعوامل النفسية والعقلية كالخوف والحزن والقلق والفرح وغيرها، وأشار إلى أن لها تأثيرا كبيرا في أعضاء الجسم ووظائفها، كما استطاع معرفة بعض الحقائق النفسية والمرضية عن طريق التحليل النفسي، وكان يلجأ في بعض الأحيان إلى الأساليب النفسية في معاجلة مرضاه.
وقد اتبع ابن سينا في فحص مرضاه وتشخيص المرض وتحديد العلاج الطريقة الحديثة المتبعة الآن، وذلك عن طريق جس النبض والقرع بإصبعه فوق جسم المريض، وهي الطريقة المتبعه حاليا في تشخيص الأمراض الباطنية، والتي نسبت إلى "ليوبولد أينبرجر" في القرن الثامن عشر، وكذلك من خلال الاستدلال بالبول والبراز.  ويظهر ابن سينا براعة كبيرة ومقدرة فائقة في علم الجراحة، فقد ذكر عدة طرق لإيقاف النزيف، سواء بالربط أو إدخال الفتائل أو بالكي بالنار أو بدواء كاو، أو بضغط اللحم فوق العرق. وتحدث عن كيفية التعامل مع السهام واستخراجها من الجروح، ويُحذر المعالجين من إصابة الشرايين أو الأعصاب عند إخراج السهام من الجروح، وينبه إلى ضرورة أن يكون المعالج على معرفة تامة بالتشريح. كما يعتبر ابن سينا أول من اكتشف ووصف عضلات العين الداخلية، وهو أول من قال بأن مركز البصر ليس في الجسم البلوري كما كان يعتقد من قبل، وإنما هو في العصب البصري.
وكان ابن سينا جراحا بارعا، فقد قام بعمليات جراحية ودقيقة للغاية مثل استئصال الأورام السرطانية في مراحلها الأولى وشق الحنجرة والقصبة الهوائية، واستئصال الخراج من الغشاء البلوري بالرئة، وعالج البواسير بطريقة الربط، ووصف بدقة حالات النواسير البولية كما توصل إلى طريقة مبتكرة لعلاج الناسور الشرجي لا تزال تستخدم حتى الآن، وتعرض لحصاة الكلى وشرح كيفية استخراجها والمحاذير التي يجب مراعاتها، كما ذكر حالات استعمال القسطرة، وكذلك الحالات التي يحذر استعمالها فيها.
كما كان له باع كبير في مجال الأمراض التناسلية، فوصف بدقة بعض أمراض النساء، مثل: الانسداد المهبلي والأسقاط، والأورام الليفية. وتحدث عن الأمراض التي يمكن أن تصيب النفساء، مثل: النزيف، واحتباس الدم، وما قد يسببه من أورام وحميات حادة، وأشار إلى أن تعفن الرحم قد ينشأ من عسر الولادة أو موت الجنين، وهو ما لم يكن معروفا من قبل، وتعرض أيضا للذكورة والأنوثة في الجنين وعزاها إلى الرجل دون المرأة، وهو الأمر الذي أكده مؤخرا العلم الحديث.
وقد حظي كتابه القانون في الطب شهرة واسعة في أوربا، حتى قال عنه السيد "وليم أوسلر": إنه كان الإنجيل الطبي لأطول فترة من الزمن. وترجمه إلى اللاتينية "جيرارد أوف كريمونا"، وطبع نحو 15 مرة في أوربا ما بين عامي 878ه= 1473م، و906 ه = 1500م، ثم أعيد طبعه نحو عشرين مرة في القرن السادس عشر. وظل هذا الكتاب المرجع الأساسي للطب في أوربا طوال القرنين الخامس والسادس عشر، حتى بلغت طبعاته في أوربا وحدها أكثر من 40 طبعة. واستمر يُدرَّس في جامعات إيطاليا وفرنسا وبلجيكا حتى أواسط القرن السابع عشر، ظل خلالها هو المرجع العلمي الأول بها.
أما في مجال الفيزياء فقد كان ابن سينا من أوائل العلماء المسلمين الذين مهدوا لعلم الديناميكا الحديثة بدراستهم في الحركة وموضع الميل القسري والميل المعاون، وإليه يرجع الفضل في وضع القانون الأول للحركة، والذي يقول بأن الجسم يبقى في حالة سكون أو حركة منتظمة في خط مستقيم ما لم تجبره قوى خارجية على تغيير هذه الحالة، فقد سبق ابن سينا إلى ملاحظة حركة الأجسام، واستنباط ذلك القانون الذي عبّر عنه بقوله: "إنك لتعلم أن الجسم إذا خُلي وطباعه ولم يعرض له من خارج تأثير غريب لم يكن له بد من موضع معين وشكل معين، فإذن له في طباعه مبدأ استيجاب ذلك".  وهو بذلك سبق إسحاق نيوتن بأكثر من ستة قرون وجاليليو بأكثر من 5 قرون وليوناردو دافنشي بأكثر من 4 قرون؛ مما يستحق معه أن ينسب إليه ذلك القانون الذي كان له فضل السبق إليه: "قانون ابن سينا للحركة والسكون". كما ابتكر ابن سينا آلة تشبه الونير Vernier، وهي آلة تستعمل لقياس الأطوال بدقة متناهية. واستطاع بدقة ملاحظة أن يفرق بين سرعتي الضوء والصوت، وهو ما توصل إليه إسحاق نيوتن بعد أكثر من 600 سنة، وكانت له نظرياته في (ميكانيكية الحركة)، التي توصل إليها "جان بيردان" في القرن الرابع عشر، و(سرعة الحركة) التي بنى عليها "ألبرت أينشتين" نظريته الشهيرة في النسبية.
ابن سينا في عيون الغرب
حظي ابن سينا بتقدير واحترام العلماء والباحثين على مر العصور حتى قال عنه "جورج ساتون": "إن ابن سينا ظاهرة فكرية عظيمة ربما لا نجد من يساويه في ذكائه أو نشاطه الإنتاجي".. "إن فكر ابن سينا يمثل المثل الأعلى للفلسفة في القرون الوسطى". ويقول دي بور: "كان تأثير ابن سينا في الفلسفة المسيحية في العصور الوسطى عظيم الشأن، واعتبر في المقام كأرسطو". ويقول "أوبرفيل": "إن ابن سينا اشتهر في العصور الوسطى، وتردد اسمه على كل شفة ولسان، ولقد كانت قيمته قيمة مفكر ملأ عصره.. وكان من كبار عظماء الإنسانية على الإطلاق".  ويصفه "هولميارد" بقوله: "إن علماء أوربا يصفون "أبا علي" بأنه أرسطو طاليس العرب، ولا ريب في أنه عالم فاق غيره في علم الطب وعلم طبقات الأرض، وكان من عادته إذا استعصت عليه مسألة علمية أن يذهب إلى المسجد لأداء الصلاة، ثم يعود إلى المسألة بعد الصلاة بادئا من جديد؛ فيوفق في حلها". ولا تزال صورة ابن سينا تزين كبرى قاعات كلية الطب بجامعة "باريس" حتى الآن؛ تقديرا لعلمه واعترافا بفضله وسبْقه.

مؤلفاته
فی الفلسفه
* الإشارات والتنبیهات
* الشفاء
* النجاة

في الرياضيات
* رسالة الزاوية
* مختصر إقليدس
*  مختصر الارتماطيقي
* مختصر علم الهيئة
* مختصر المجسطي
*  رسالة في بيان علّة قيام الأرض في وسط السماء، طبعت في مجموع (جامع البدائع)، م.

في الطبيعيات وتوابعها
* رسالة في إبطال أحكام النجوم
* رسالة في الأجرام العلوية وأسباب البرق والرعد
* رسالة في الفضاء
* رسالة في النبات والحيوان

في الطب
*  كتاب القانون الذي ترجم وطبع عدّة مرات والذي ظل يُدرس في جامعات أوروبا حتى أواخر القرن التاسع عشر.
*  كتاب الأدوية القلبية
*  كتاب دفع المضار الكلية عن الأبدان الإنسانية
*  كتاب القولنج
*  رسالة في سياسة البدن وفضائل الشراب
* رسالة في تشريح الأعضاء
* رسالة في الفصد
* رسالة في الأغذية والأدوية

أراجيز طبية
* أرجوزة في التشريح
*  أرجوزة المجربات في الطب
* الألفية الطبية المشهورة التي ترجمت وطبعت

في الموسيقى
* مقالة جوامع علم الموسيقى
* مقالة الموسيقى
* مقالة في الموسيقى

عثمان بن أرطغرل: مؤسس الدولة العثمانية

الدكتور أحمد عبد الحميد عبد الحق -  كثيرون هم من استطاعوا أن يرقوا لسلم المجد في حياتهم ، ولكن قليل من بين هؤلاء من استطاع أن يورث هذا المجد لأبنائه ، وأقل القليل من جعل هذا المجد ميراثا في ذريته على مدى قرون عدة ، ومن بين هؤلاء عثمان بن أرطغرل مؤسس الدولة العثمانية ، فمن عثمان هذا ؟
إنه عثمان بن سليمان شاه التركماني ( المعروف بعثمان الأول ) يرجع نسبه إلى التركمان النزالة الرحالة من طائفة التتار (1).
ولد يوم الخميس الرابع من شهر جمادى الأولى، الموافق التاسع من شهر مايو سنة ست وخمسين وستمائة هـ ، وهو العام الذي سقطت فيه بغداد في أيدي التتار ، وكأن الله سبحانه وتعالى قدر أن يولد في نفس اليوم الذي قُتل فيه آخر الخلفاء العباسيين من يعيد الخلافة شابة فتية بعد أن هرمت وضعفت ، وكان ميلاده في بلدة "صوغود " Sogud، أو في "باسين" Pasin. .. وكان سبب ظهور أسرته على الساحة وصعودهم للملك أن السلاجقة لما تركوا وطنهم من فتنة جنكز خان ملك التتار، ومالوا إلى جانب بلاد الروم جاء معهم أرطغرل ، وكان رجلا شجاعاً ، وبصحبته نحو ثلاثمائة وأربعين رجلاً من بني جنسه ، فعمل في خدمة السلطان علاء الدين كيقباد بن كيخسرو بن قلج أرسلان بن طغرل السلجوقي (سلطان بلاد قرمان ) فأعجب به لشجاعته ، وقربه إليه ، ثم زاد في عطائه ومِنَحه بعد أن فتحت على يديه كثير من البلاد "(2).
وقيل : إن أرطغرل هذا كان راجعا إلى بلاد العجم ( فارس وما حولها ) بعد موت أبيه غرقا عند اجتيازه أحد الأنهر فارا من أمام التتار فشاهد جيشين مشتبكين ، فوقف على مرتفع من الأرض ليمتع نظره بهذا المنظر المألوف لدى الرحل من القبائل الحربية ، ولما آنس الضعف من أحد الجيشين وتحقق انكساره وخذلانه دبت فيه النخوة الحربية ، ونزل هو وفرسانه مسرعين لنجدة هذا الجيش المهزوم ، وهاجم الجيش الثاني بقوة وشجاعة عظيمتين ؛ حتى وقع الرعب في قلوب الذين كادوا يفوزون بالنصر ، وأعمل فيهم السيف والرمح ضربا ووخزا ؛ حتى هزمهم شر هزيمة.. وكان قائد هذا الجيش الذي قام بمساعدته هو الأمير علاء الدين كيقباد .. وقد قام بمكافأته على هذا الفعل النبيل بإقطاعه عدة أقاليم ومدن ، وصار بعد ذلك لا يعتمد في حروبه مع مجاوريه إلا عليه وعلى رجاله ، وكان عقب كل انتصار يقطعه أراضي جديدة ، ويمنحه أموالا جزيلة ، ثم لقب قبيلته بمقدمة السلطان لوجودها دائما في مقدمة الجيوش .
وأمضى أرطغرل بعد ذلك باقي عمره في الجهاد والرباط ؛ حتى سمي في المصادر التاريخية بـ "غازي الثغور" وبعد وفاته ـ سنة سبع وتسعين وستمائة تقريبا ـ كتب السلطان علاء الدين لابنه عثمان بالإمارة من بعده ، وأرسل إليه خلعة وسيفا كعادته عند تثبيت الأمراء (3) .  وكان عثمان خير خلف لأبيه ، إذ قاد قبيلته وواصل بها غزواته حتى فتح الله له قلعة " قره " سنة 688 هجرية الموافقة سنة 1289 ميلادية ، وبعدها منحه السلطان علاء الدين لقب بك ، وأقطعه كافة الأراضي التي فتحها ، وأجاز له ضرب العملة باسمه ، وأن يذكر اسمه في خطبة الجمعة ، وبذلك صار عثمان ملكا بالفعل لا ينقصه إلا اللقب .. وتابع فتوحاته ، ففتح مدن "اينه كولي " و" يني شهر " و" كوبري حصار " و" بلجك " وغيرها .
ثم هيأت له المقادير أن يتسلطن على مملكة علاء الدين كلها ، فقد حصل أن هاجم التتار في سنة 1300 م تقريبا الموافق سنة 699 هـ مدينة قونية ، وقتل أثناء تلك الهجمة علاء الدين وابنه غياث الدين ، ولم يكن على الساحة من يخلفه غير عثمان لقدرته وكفاءته ، فانفتح بذلك المجال أمامه ، واستأثر بجميع الأراضي التي كان يستحوذ عليها علاء الدين من قبل ، ولقب نفسه بادي شاه آل عثمان ، وجعل مقر ملكه مدينة "يكى شهر " ( أي المدينة الجديدة) وأخذ في تحصينها وتحسينها .. وقيل : إنه لما مات السلطان علاء الدين السلجوقي فيقونية ، ولم يكن له ذرية ، اجتمع الوزراء والأعيان وقرروا أنه لا يليق للسلطنة سوى عثمان الغازي ، فعرضوا عليه هذا الأمر فأجاب طلبهم ، وصار سلطاناً من هذا التاريخ ، وجعل مقر سلطنته يكي شهر.
وبعد جلوسه على تخت السلطنة أمر بصلاة الجمعة ، وخطب باسمه فقيه من أهل العلم اسمه طورسن ، ثم أتاه باقي الأمراء ودخلوا تحت حمايته .. فسعى لتوثيق علاقته بهم وأكرمهم ، وزوج ولده أورخان من ابنة أحدهم ، وهو أمير قلعة " يار حصار " المسماة نيلوفر خان. ثم واصل توسيع دائرة أملاكه ، وحاول فتح قلعتي " ازميد " و " ازنيك " ولما لم يتمكن من فتحهما عاد إلى عاصمته ..
ثم اشتغل فترة بتنظيم أمور بلاده ؛ حتى إذا أمن اضطرابها تجهز مرة أخرى للقتال ، وأرسل إلى جميع أمراء الروم غير المسلمين ببلاد آسيا الصغرى يخيرهم بين ثلاثة أمور ، الإسلام أو الجزية أو الحرب ، فأسلم بعضهم وانضم إليه ، وقبل بعضهم بدفع الجزية له ..
وحاول الباقون أن يستعينوا عليه بالتتار ؛ ليفعلوا به ما فعلوه بعلاء الدين قبله ، لكنه لم يعبأ بهم ، بل هيأ لمحاربتهم جيشا جرارا تحت إمرة ابنه أورخان ، فسار إليهم هذا الشبل ، ومعه عدد ليس بقليل من أمراء الروم ، ومن ضمنهم كوسه ميخائيل صديق عثمان الذي اختار الإسلام دينا .. واستطاع أورخان بمن معه أن يشتت شمل جموع التتار التي حشدت له ، وقد شجعه هذا النصر السريع على المبادرة بفتح مدينة " بورصة " فقصدها سنة 717 هـ الموافق سنة 1317 م ، وحاصرها نحو عشر سنوات حتى استسلمت له من غير ما حرب ولا قتال ، وذلك بعد أن فتح كافة ما حولها من القلاع والحصون ، ولم يتعرض لأهلها بسوء ... ولما رأى حاكمها "افرينوس " حسن المعاملة ونبل الخلق من الفاتحين الجدد أعلن إسلامه ، فمنحه عثمان لقب بك ، وصار من مشاهير قواد دولته الفتية .(4). .. ثم واصل أورخان بأمر أبيه التوغل بجيوشه في ممتلكات الإمبراطورية البيزنطية ، وساعده على ذلك رغبته في الجهاد من جهة ، ومن جهة أخرى أنه كان ملمّاً بالأوضاع العامة بها .. وكان توغله فيها من خلال البحرين: البحر الأسود وبحر مرمرة ، ثم سعى إلى فصل أراضيها بعضها عن بعض، وقطع الصلة بين مناطقها ليضعف من مقاومتها ، ويسهل عليه افتتاحها . وكانت سياسة عثمان في توغله داخل الدولة البيزنطية قائمة على : مواجهة كل إقليم على حده ، واتباع أسلوب الحصار طويل المدى ، ثم إقامة الحاميات العسكرية في المناطق التي يتم فتحها ليضمن عدم تمردها عليه ، ثم نشر الإسلام بين أفرادها ، فضلا عن المعاملة الحسنة التي كان يعامل بها أهل كل منطقة بعد أن تسقط في يده .. وكانت فتوحاته السريعة غالبا ما تلجئ أعداءه إلى التحالف ضده ، فبعد حصار قواته لمدينة "كبري حصار " واستسلام حاكمها له ، ثم تضييقه الخناق على قلعة "أزنيق " اتفق حاكم "بروسه " مع حكام "أطره نوس أوادربانوس " و" كستل وكته " على مهاجمة مدينة " يكي شهر " عاصمة ملكه الجديدة ؛ ليقضوا على دولته قضاء مبرما ، ولكن يقظته جعلته يستعد لغزوهم قبل أن يغزوه ، وخرج إليهم بنفسه على رأس جيشه ، والتقى بهم عند قلعة " قيون حصار " ولم يكتف بهزيمتهم ، وإنما تتبع أثرهم حتى التقى بهم ثانية عند مكان يسمى " ديمبوز " وأوقع بهم هزيمة نكراء قتل فيها أمير مدينة "كستل" بينما فر أمير "أطره نوس " وأمير "بروسه " لينجوا من قتل محقق. وبعد هذا النصر المبين التفت عثمان إلى دولته ، واستراح من الغزو قليلا ، فشيد في سنة717 هـ بالقرب من مدينة بروسه قلعتين ، جعل على إحداهما ابن أخيه آق تيمور أميرا ، وعلى الأخرى أحد مماليكه ... وبعدها استخلف أورخان ليرعى أمور دولته ، ثم سار هو بنفسه قاصدا قلعة لبلبنجي ولفكه جادرلق فاستولى عليها بلا حرب ، وأخضع بعد ذلك من "يكيجه حصار " و"آق حصار " و" تكفور بكاري " بلا حرب أيضاً ، وضم الجميع لأملاكه .. وعاد سريعا إلى عاصمته ، وبعث ابنه أورخان وبعض قواده إلى قلعة " قره جيش " فحاصروها حتى استولوا عليها ، وأسروا حاكمها ، ثم تابعوا غزوهم ففتحوا الجهات المجاورة لها ، واستولوا على مدينة طوز بازاري وقلعة "قره تكبه " كما فتحوا عدة جهات في أطراف أزميد ، وختموا أعمالهم بفتح مدينة " أزنيق ".

وبينما هم يواصلون فتوحاتهم وتقدمهم مرض عثمان ، وجاء خبر مرضه إلى أورخان فعاد إليه مسرعاً ، ولما صار بين يديه نصحه بالمحافظة على ملكه ، والإحسان إلى الرعية ، والحرص على العدل والإنصاف بينهم ، ومن جملة ما جاء في وصيته قوله : يا بني ! إياك أن تشتغل بشيء لم يأمر به الله رب العالمين ، وإذا واجهتك في الحكم معضلة فاتخذ من مشورة علماء الدين موئلاً ، يا بني ! أحط من أطاعك بالإعزاز ، وأنعم على الجنود، ولا يغرنك الشيطان بجندك وبمالك، وإياك أن تبتعد عن أهل الشريعة ، يا بني: إنك تعلم أن غايتنا هي أرضاء الله رب العالمين، وأن بالجهاد يعم نور ديننا كل الآفاق، فتحدث مرضات الله جل جلاله ، يا بني لسنا من هؤلاء الذين يقيمون الحروب لشهوة حكم أو سيطرة أفراد، فنحن بالإسلام نحيا وللإسلام نموت، وهذا يا ولدي ما أنت له أهل)(5). ومات رحمه الله بعد حياة عامرة بالغزو والجهاد ، حيث قضى في السلطنة ما بين 26 و27 سنة . وانتقل بدولته من مجرد إمارة صغيرة إلى دولة قوية فتية ، قدر لها بعد وفاته أن تصير حامية الإسلام ، ومحط آمال الموحدين ، ولذلك صار يعتز به كل سلاطين الدولة العثمانية ، وآثروا أن ينسبوا إليه دولتهم.

كما ترك سيرة حسنة لكل حاكم يطمع في الجمع بين حظ الدنيا وحظ الآخرة ، فكان مثلا للعدل حتى قيل : إن أباه أرطغرل عهد إليه في حياته بولاية القضاء في مدينة " قره جه حصار " بعد الاستيلاء عليها من البيزنطيين في عام 684هـ/1285م فاحتكم إليه رجلان ، أحدهما مسلم تركي والآخر بيزنطي نصراني ، فحكم للبيزنطي ضد التركي، فاستغرب البيزنطي وسأله : كيف تحكم لصالحي وأنا على غير دينك، فأجابه عثمان: بل كيف لا أحكم لصالحك، والله الذي نعبده ، يقول لنا : " إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ " [النساء : 58] فتأثر البيزنطي من هذا الموقف وأعلن إسلامه .
كما كان محسنا للفقراء والمساكين ، حتى قيل : إنه كان يجمع أنواع الطعام وأصناف الحلوى لهم ، ويطبخ لهم بعد كل ثلاثة أيام سماطا عظيما يأكل منه الخاص والعام ممن ذكر وغيرهم.(5) . وبلغ من حبه للإنفاق أنه ما ترك عند موته سوى فرس وسيف ودرع ونحو ذلك من اللباس والفراش (6) كما بقيت أوقافه من الخيل والغنم تتناسل قرونا طويلة ، أبقتها ذريته تيمنا وتبركا.

الهوامش :

1 ـ خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر : (ج 1 / ص 8)
2 ـ سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي : (ج 2 / ص 312)..
3 ـ سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي : (ج 2 / ص 312)..
4 ـ تاريخ الدولة العثمانية لمحمد فريد : ص 119 وما بعدها
5 ـ العثمانيون في التاريخ والحضارة، د.محمد حرب، ص16.
6 ـ سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي : (ج 2 / ص 312)

عن موقع التاريخ

سميراميس

منذ قديم الزمان … فاضت منابع نهر الفرات مما ادى الى فيضان النهر و يُحكى ان بعد فيضان النهر خرجت الاسماك الى الشاطيء وكانت من بينها سمكتان كبيرتان اتجهتا الى وسط النهر ثم قامتا بدفع بيضة كبيره نحو الشاطيء وعندها جاءت حمامة بيضاء كبيره قامت بإحتضان البيضه واخذتها بعيداً عن مجرى النهر ، اهتمت بها واحتضنتها حتى فقست لتخرج منها طفله رائعة الجمال تحيط بها اسراب الحمام لتحيطها بالعناية والحماية من الحر والبرد. عاشت تلك الطفله مع الحمام حياة هنيئة لم تعرف فيها الشقاء ، فقد اهتم بها الحمام حتى انه وجد مكاناً يخزن فيه الرعاة ما تنتج اغنامهم من حليب وما يصنعون من جبن ، فكانت الحمائم تأخذ منه ما تقدر عليه بمناقيرها الى تلك الطفله. تنبه الرعاة الى النقص في منتجاتهم فقرروا وضع احدهم ليراقب ما يحدث فإذا به يرى الحمام وهو يحط على الحليب والجبن ويحمله الى مكان ليس ببعيد فأسرع الراعي واخبر رفاقه الذين لحقوا بالحمام حتى وصلوا الى مكان وجدوا فيه فتاةً حسناء … اخذوها الى خيامهم ثم قرروا بيعها في ( سوق نينوى ) الكبير . 
عندما اخذ الرعاة الفتاة _ التي قد اطلقوا عليها اسم ( سميراميس ) لكونهم قد وجدوها بين الحمام وعن طريقهم _ الى سوق نينوى رغبة في بيعها صادف ان يكون ذلك اليوم موسماً للزواج الذي يقام في كل عام حيث تجتمع جموع الشباب والشابات من كل انحاء البلاد ليختار كل شاب عروسه او ان يأخذ صبية يأخذها الى بيته فيربيها حتى يزوجها لأحد ابنائه.  دخل الرعاة ومعهم الحسناء سميراميس الى سوق نينوى وقد لمحهم في اول الصف ناظر مرابط خيول الملك واسمه ( سيما ) الذي اعجب اعجاباً شديداً بالفتاة وقد كان عقيماً لا ولد له فساوم الرعاة على ان يتبناها … ما كان من الرعاة الا الموافقه على الصفقه فعاد سيما بسميراميس الى بيته حيث فرحت زوجته بها وربتها كإبنتها حتى كيرت واشتد عودها وصارت من اجمل النساء.  في يوم ما عندما كان مستشار الملك ( اونس ) يتفقد جمهور الرعيّة لاحظ وجود سميراميس بين الحشود فأنبهر بحسنها وبراءتها وهام بحبها فطلب الزواج منها ثم اخذها الى نينوى وتزوجها هناك  وانجبا طفلين يًقال اهما توأمين واسمهما ( هيفاته ) و ( هيداسغه )  كانت حياة العائله سعيده وقد كانت سميراميس تقدّم النصيحه لزوجها الذي اصبح ناجحاً في مساعيه بوجودها معه. في احد الايام ، نظّم ملك نينوى ( نينوس ) حملة على البلد المجاور واستطاع النجاح فيها لكنه لم يستطع اجتياح العاصمه فظن انه يحتاج الى مستشاره ( اونس ) ليسانده وقد لبى المستشار النداء لكنه لم يستطع ان يبتعد عن زوجته 
سميراميس فأخذها معه … وهناك ، تابعت سميراميس احداث المعركه ووضعت ملاحظاتها على المعركه والحصن وعندها اشارت بخطة ساهمت في نجاح الحمله واجتياح العاصمه بفضل حكمتها وذلك ما دفع الملك الى الاعجاب الشديد بشجاعتها ومهارتها في التخطيط وايضاً جمالها الأخاذ هذا ما دفعه الى مساومة مستشاره بأن يترك سميراميس ويتزوج بإبنة الملك الا ان المستشار اونس رفض ذلك حتى هدده الملك بقلع عينيه فخضع لأمره بسبب التهديد والوعيد. ( ولكنه توفي بعد زواج الملك بسميراميس ويُعتقد انه مات كمداً او منتحراً ). تزوج الملك نينوس بسميراميس وانجبا طفلاً اسمياه ( نيناس ( … حكمت سميراميس مع زوجها الملك حتى توفي ( ويُقال انها قتلته عن طريق الخطأ ظناً منها انها قتلت عدوّه بسبب الظلام ) واصبحت هي الحاكمه المطلقه على بلاد ما بين النهرين