***
***

الاثنين، 29 أغسطس، 2016

حكمة النساء

حكمة النساء
تاجر من بغداد متزوج وله ولد تزوج سرا بفتاة واخفى الامر عن زوجته. 
امرت الزوجة جارية لها بتعقب زوجها فعلمت انه متزوج من الفتاة فقالت للجارية لا تخبري احدا . 

عندما مات الزوج بعد سنة قالت الزوجة  لجاريتها أعلمي الفتاة أنَّ الرجل قد مات، وقد خلف ثمانية آلاف دينار، أخذ الابن سبعة آلاف بحقِّه، وبقيت ألف فقسمتها بيني وبينك، وهذا حقُّك، وسلِّميه إليها.
مضت الجارية وأخبرت الفتاة بخبر الرجل وأعلمتها الحال، فبكت وفتحت صندوق عندها، وأخرجت منه رقعة وقالت للجارية عودي إلى سيدتك وأعلميها أنه قد طلقني ورِّدي عليها المال، فليس لي في تركته شيئًا. فلا ندري أنعجب من عقل الأولى وتقواها وحكمتها أم من الثانية وحسن تصرفها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق