***

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...
***

الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2016

افعل ما شئت كما تدين تدان


اعجب احدهم بجارته المتزوجه فبدا بالبحث عن طريقة يصل بها اليها الى ان صادف يوما خروجه رفقة زوجته و اطفاله الى احد البساتين الواقعة على احد الجبال القريبة للتنزه فاقترح على جارته مرافقتهم بعد استأذان زوجها و بالفعل وافقت المرأة على مرافقتهم بعد ان اطمأنت بصحبة زوجة الرجل و اطفاله و عند وصولهم الى اعلى الجبل طلب الرجل من اطفاله اخذ الكرة و اللعب بعيدا عنهم كما امر زوجته بقطف القليل من النعناع من بستان لهم يبعد قليلا عن مكان تواجدهم و هنا استطاع الرجل الاختلاء بجارته و لم يكن منه الا ان صارحها عن نواياه الشريرة و طلب منها ان تمكنه من نفسها مقابل مبلغ مالي حدده ب100 دينار صدمت الجارة المسكينة و كانت خائفة و متوترة نظرا للموقف الذي وقعت فيه الا انها فكرت في ان تماطل الرجل قليلا الى حين عودة زوجته فتظاهرت بالرفض نظرا لبساطة المبلغ اللذي عرضه عليها فضاعف لها المبلغ 200 دينار فرفضت مرة اخرى الى ان اوصل المبلغ الى 500 دينار لكن الجارة المسكينة تمسكت بالرفض مرة اخرى جن جنون الرجل و حاول الاعتداء على الجارة غصبا عنها الى ان مر بجانبهم راعي غنم سرعان ما هرع اليهما و حال دون وقوع اي مكروه و لما استفسر المراة عن سبب اعتداء الرجل عليها سردت على مسمعه كل شئ و هنا وقعت المفاجأة حيث نظر الراعي الى الرجل مبتسما و قال له اي الغبي اتصرف كل هذه الاموال لاجل امراة عليك بحقل النعناع ففيه امراة عرضت عليا نفسها دون مقابل عليك بها .....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق